تصريح هالة بدري مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي حول إطلاق مشروع تصميم الخمسين عاماً القادمة للإمارات

Advertisements
Advertisements

هالة بدري: بصمات قيادية ملهمة عنوانها الأبرز  إشراك الإنسان في مسيرة البناء والارتقاء إلى ذرى المجد   

ثمَّنت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، النهج الحضاري والإنساني الذي عكسته دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المجتمع المحلي بشتى فئاته إلى المشاركة في المشروع الوطني الهادف إلى تصميم الخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والدور الخلّاق الذي يلعبه في صناعة إمارات طليعية على جميع المستويات.

Advertisements
Advertisements

وقالت: “ما فتئت قيادتنا الملهمة تطرح أفكاراً خلّاقة غير مسبوقة على المستوى العالمي، ويأتي مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتصميم الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات العربية المتحدة تأكيداً على ريادية هذه الأفكار، وتعزيزاً للتفرد الذي تتحلى به إماراتنا في الانفتاح على جميع الثقافات التي تشكل النسيج الفريد لمجتمعنا، وترسيخاً لبصمات قيادية فذّة عنوانها الأبرز إشراك جميع مكونات المجتمع في بناء نهضة الدولة ومواصلة ارتقائها إلى ذرى المجد والرفعة”.تصريح هالة بدري مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي

وأضافت بدري: “يعتبر دعم مسيرة التنمية المزدهرة في دولتنا الحبيبة مسؤولية يشترك فيها كل من يحيا على أرضها الطيبة، وطالما ترجم الجميع من مواطنين ومقيمين شغفهم في تحمل هذه المسؤولية والمشاركة في دفع مسيرة الدولة باتجاه آفاق غير محدودة من التنمية والازدهار على المستويات كافة. وبإطلاق هذا المشروع، تضع حكومتنا الحكيمة مفاتيح العمل المشترك بين أيادي الجميع، بما يرسخ سمعتنا كدولة حديثة ومنفتحة على الحضارة، قوامها الإنسان الذي يمتلك صوتاً مسموعاً، ويلقى آذاناً صاغيةً، ويشكل أساس البناء والتنمية”.

واختتمت: “إننا نفخر جميعاً بهذه الخطوة التي ستعزز أسس نهضتنا، وسنكرس في “دبي للثقافة” جهودنا لنكون على قدر مستوى تطلعات سموه، ونلعب دورنا على أكمل وجه  كي نسهم مع باقي القطاعات في عملية الانطلاق بوطننا إلى قمم جديدة، ونسهم في تعزيز ازدهار دولتنا لتكون الأفضل عالمياً خلال خمسين عاماً قادمة”.

 270 total views,  1 views today

Advertisements