“اتصالات” تطلق حملة توعوية بالتزامن مع اليوم العالمي للزهايمر تحت عنوان (نحن معك ونتذكرك)

Advertisements
  • تهدف الحملة إلى التوعية بالمرض ومساندة المتضررين منه
  • إخفاء منشورات “اتصالات” على إنستغرام في إشارة لحالة فقدان الذاكرة وتضامناً مع مرضى الزهايمر
Advertisements

بعد حالة الترقب التي سادت وسائل التواصل الاجتماعي عقب خلو حسابها على الإنستغرام من أي منشورات خلال نهاية الأسبوع، أعلنت “اتصالات” اليوم عن حملتها التوعوية بعنوان (نحن معك ونتذكرك) تزامناً مع اليوم العالمي للزهايمر، وبهدف نشر الوعي حول هذا المرض وتخفيف الآثار الاجتماعية المرتبطة به، تجسيداً لشعار الشركة (معاً) وجهودها في تعزيز التلاحم المجتمعي.

ويحتفل العالم يوم 21 سبتمبر من كل عام باليوم العالمي للزهايمر، وتضمنت حملة “اتصالات” في هذا السياق إخفاء منشوراتها على منصة إنستغرام خلال عطلة نهاية الأسبوع، في بادرة تهدف إلى لفت الانتباه إلى حالة فقدان الذاكرة التي يعاني منها مرضى الزهايمر. وقد حجبت الشركة ما يزيد عن 3000 منشور بدءاً من 18 سبتمبر الجاري، الأمر الذي أبقى وسائل الإعلام ومتابعي حساب الشركة في حالة من الترقب والفضول.“اتصالات” تطلق حملة توعوية بالتزامن مع اليوم العالمي للزهايمر

Advertisements
Advertisements

وأطلقت “اتصالات” أيضاً فيديو قصير بالتزامن مع هذه المناسبة يتضمن محتواه: “تختفي الذكريات مع مرض الزهايمر. فلنتذكر هذا اليوم ونساند المتضررين من هذا المرض.”

ويُعد اليوم العالمي للزهايمر مبادرة دولية تهدف للتعريف بهذا المرض والصعوبات التي يعاني منها المصابون بالخرف، والطرق التي يمكنهم من خلالها التغلب على هذه الصعوبات والتعايش معها. وقد أظهرت الدراسات العالمية أن اثنان من كل ثلاثة أشخاص حول العالم يؤمنون بعدم وجود معرفة كافية حول هذا المرض في بلدانهم.

يُذكر أنه هنالك قرابة 50 مليون شخص حول العالم يعانون من مرض الخرف، بزيادة تُقدر بـ10 مليون حالة سنوياً. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، من المتوقع أن يصل عدد حالات مرضى الخرف إلى 82 مليون عام 2030، و152 مليون عام 2050.

 205 total views,  1 views today

Advertisements