اجتياز الوباء من أجل المسؤولية الاجتماعية والاستدامة

Advertisements
Advertisements

إعادة البناء بشكل أفضل هو الشعار الذي أعلنه الأمين العام للأمم المتحدة للعالم بعد انتهاء جائحة كوفيد 19، وهذا بالضبط ما تعمل الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لتحقيقه. تحتفل الشبكة بمرور 13 عاماً على تأسيس الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، الذي يعتبر بمثابة منصة الاستدامة الأولى في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا. يتم الاعتراف بالجائزة على نطاق واسع لتطبيقها المعايير الدولية الأكثر صرامة و شمولية مثل المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة و مبادرة إعداد التقارير العالمية و النموذج الأوروبي لإدارة الجودة و أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في معايير التطبيق. هذا إلى جانب ما حظيت به من دعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة و جامعة الدول العربية،  لتحوز بذلك مكانة مرموقة بإعتبارها “جوائز الأوسكار الخضراء في الشرق الأوسط”، مما يدل على قوتها و رقعة انتشارها عربياً.

الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات عبارة عن منصة نمت محلياً، تعترف و تكرم المؤسسات في المنطقة العربية التي تُظهر القيادة المتميزة و الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية و الاستدامة. تلقت الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات منذ إنشائها في عام 2008،    أكثر من 1,200 طلباً من 1,162 مؤسسة تمثل 43 قطاعاً من 14 دولة عربية. تشمل الجوائز 13 فئة – القطاع العام ، الاعمال التجارية الكبيرة و المتوسطة و الصغيرة ، قطاع الطاقة، الخدمات المالية، المشاريع الاجتماعية، فئة قطاع العمران ، قطاع الضيافة، قطاع الرعاية الصحية، الأعمال التجارية الجديدة و الشراكات و التعاون، و هذا العام كانت الإضافة الجديدة إلى هذه الفئة هي “قطاع السيارات.

Advertisements

سيتم الكشف عن الفائزين لدورة هذا العام يوم 6 أكتوبر 2020 في دبي و ذلك في حفل يقام تحت رعاية معالي المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة. حفل تكريم المؤسسات الفائزة السنوي له تقليد يتمثل في ضم لفيف من قادة الأعمال و الشركات و المسؤولين الحكوميين و خبراء الاستدامة و قادة فكر المسؤولية الاجتماعية من جميع أنحاء العالم. يشمل الحضور نخبة بارزة من شخصيات دولية و إقليمية و محلية و كبار الشخصيات و الرعاة و لجنة التحكيم و الشركات الرائدة و الضيوف المميزين الآخرين. يستقطب الحدث مستوى عالٍ من الاهتمام إقليمياً، عبر القنوات الإعلامية و منصات التواصل الاجتماعي و الداعمين و الجهات الراعية و الشركاء. علاوة على ذلك، تم تزيو تدقيق خارجي مستقل من قبل أحد أشهر مزودي ضمان الأعمال في العالم، كما سيكون الحفل أيضاً حدثاً محايداً للكربون تحت إشراف شركة فارنك.

قالت السيدة حبيبة المرعشي، الرئيس و المدير التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات  “نحن نسعى باستمرار إلى تعزيز مفاهيم و ممارسات المسؤولية الاجتماعية و الاستدامة في المنطقة العربية من خلال الاعتراف بأفضل ممارسات الكيانات المشاركة و الفائزة وتكريمها. إن ما نأمله في المقابل هو تبني و ابتكار هذه الممارسات من قبل الشركات في جميع أنحاء المنطقة”.

تعزز الجوائز الكيانات التي تُظهر التزاماً كبيراً بالمسؤولية الاجتماعية و الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، و بهذا التركيز، فإن الشبكة ترحب بالرعاة و الشركاء الذين يكرسون جهودهم بشكل متساوٍ لتوسيع نطاق النمو و التنمية المستدامين في المنطقة.

Advertisements

تحرص الشبكة على إحداث تغيير إيجابي من خلال شراكات مكثفة من أجل مستقبل مستدام مع منظمات مختلفة الاحجام و التخصصات و الرقعة الجغرافية و القطاع و الانتماء. نحن نؤمن حقاً أنه يمكننا معاً إحداث فرق. لا تزال فرصة رعاية حفل التكريم المرموقة لعام 2020 متاحة و تقدم مجموعة من المزايا بما في ذلك التغطية الإعلامية الشاملة قبل الحدث و بعده بالإضافة إلى توفير منصة وافية لإبراز العلامات التجارية للمؤسسات الراعية على موقع الجائزة و في مواقع التواصل الإجتماعي.

كما تقدم الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات حزمة من دورات تدريبية و ورش عمل معتمدة حول المسؤولية الاجتماعية و الاستدامة و الاستشارات و البحوث و خدمات الضمان الخارجي و هي أول مدرب معتمد من قبل مبادرة إعداد التقارير العالمية في العالم العربي أيضاً.

للمزيد من المعلومات ، قم بزيارة https://arabiacsrnetwork.com/ و https://arabiacsrawards.com/

 99 total views,  1 views today

Advertisements