for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

أبوظبي

ترسخ مكانتها العالمية مع تنظيم بطولة العودة إلى جزيرة النزال

Advertisements
Advertisements
Advertisements

أبوظبي ترسخ مكانتها العالمية مع تنظيم بطولة العودة إلى جزيرة النزال من “يو إف سي”

هذا الشهر

Advertisements
  • العودة إلى جزيرة النزال بين 26 سبتمبر و24 أكتوبر تقدّم نموذجاً ناجحاً لاستئناف الأنشطة الرياضية العالمية وتسلط الضوء على التزام إمارة أبوظبي باعتماد أعلى بروتوكولات الصحة والسلامة العالمية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 سبتمبر 2020: أعلنت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي ومؤسسة الفنون القتالية المختلطة “يو إف سي” عن تنظيم فعاليات “العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي” على جزيرة ياس، وجهة السياحة الترفيهية ذات الطراز العالمي في أبوظبي، خلال الفترة الممتدة من 26 سبتمبر الحالي إلى 24 أكتوبر القادم.

بعد النجاح منقطع النظير الذي سجلته فعالية جزيرة النزال من “يو إف سي” بدورتها الأولى في يوليو الماضي، والكفاءة العالية التي حققها مفهوم المنطقة الآمنة، يأتي تنظيم بطولة “العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي” على أرض جزيرة ياس، بعد أقل من ثلاثة أشهر على ختام الدورة الأولى، ليسجل قطاع السياحة في أبوظبي بذلك إنجازاً جديداً، يؤكد على سيره بالاتجاه الصحيح نحو استئناف الأنشطة واستقبال الزوار في بيئة صحية وآمنة. وتواصل العاصمة الإمارتية ترسيخ مكانتها الرائدة في تنظيم أضخم الفعاليات الرياضية العالمية، لتقدّم للرياضيين العالميين منصةً مميّزة لعرض مهاراتهم، وتدفع في ذات الوقت عجلة الاقتصاد المحلي.ترسخ مكانتها العالمية مع تنظيم بطولة العودة إلى جزيرة النزال

وتشهد الفعالية بطولَتيّ “يو إف سي 253” و”يو إف سي 254″، إلى جانب ثلاث فعاليات “يو إف سي– ليلة القتال”، وفيما تنعقد الفعاليات الخمسة بدون حضورٍ جماهيري، تعد هذه المرة الأولى التي تنعقد فيها بطولتان متعاقبتان من “يو إف سي” في نفس المدينة خارج لاس فيغاس، ما يمثل إنجازاً آخر في سجل أبوظبي كوجهةٍ عالمية للرياضة.

تنطلق فعاليات “العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي” مع بطولة تحديد لقب الوزن المتوسط ” يو إف سي 253: أديسانيا ضد كوستا” يوم 26 سبتمبر، تليها “يو إف سي– ليلة القتال: هولم ضد ألدانا” يوم 3 أكتوبر، تليها “يو إف سي– ليلة القتال: مورايس ضد ساندهاجن” يوم 10 أكتوبر، تليها “يو إف سي– ليلة القتال: أورتيجا ضد كوريان زومبي” يوم 17 أكتوبر.

وتختتم الفعاليات مع “بطولة يو إف سي 254: نورمحمدوف ضد جايثج” يوم 24 أكتوبر، حيث تمثّل مشاركة حبيب نورمحمدوف في البطولة أول عودة له إلى حلبة النزال منذ تمكّنه من هزيمة دستن بيوريه بالإخضاع في الجولة الثالثة في بطولة “يو إف سي 242” خلال الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للتحدي في سبتمبر الماضي.

وبعد إبراز كفاءتها العالية كمعيارٍ عالمي لاستضافة الفعاليات الرياضية، أعادت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي تطبيق نموذج “المنطقة الآمنة” على جزيرة ياس، حيث تضم المنطقة صالة النزال الرئيسية ومرافق التدريب والترفيه ومرافق الضيافة من الفنادق والمطاعم. وينحصر دخول المنطقة الآمنة بالنجوم المشاركين وفرق العمل والقائمين على تنظيم هذه الفعالية والمسؤولين عن استمرارية العمل في جزيرة ياس. وكانت إمارة أبوظبي قد أطلقت برنامج شهادة “Go Safe” والذي يفرض التقيّد بإرشادات الصحة والتعقيم المُعتمَدة عالمياً في جميع الفنادق والوجهات والمراكز التجارية والمطاعم والحدائق الترفيهية والأماكن العامة، ما يدعم الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كوفيد-19 على مستوى الإمارة، والتي تتضمن تكثيف فحوصات الكشف وحملات التعقيم، وتشديد تطبيق قواعد التباعد الجسدي وتقديم أفضل الخدمات الصحية.

وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “حققت جزيرة النزال نجاحاً منقطع النظير، وتؤكد عودة الفعالية إلى جزيرة ياس على مدى قوة ونجاح شراكتنا مع ’يو إف سي‘ ودليلاً واضحاً على مستويات الثقة العالية عالمياً بالإجراءات الصحية التي اتخذتها إمارة أبوظبي وجاهزيتها لاستضافة الفعاليات العالمية ضمن بيئة صحية وآمنة وفق أعلى المعايير. كما ترسّخ العودة إلى جزيرة النزال من ’يو إف سي‘ النجاحات المتعاقبة التي سجلها تعاون مختلف الجهات المعنية في ضمان الصحة العامة في إمارة أبوظبي، والاستعداد الكامل للترحيب بالزوار وممارسة أنشطة الأعمال وإقامة الفعاليات العالمية في مختلف القطاعات”.

من جانبه، قال دانا وايت، رئيس مؤسسة الفنون القتالية المختلطة “يو إف سي”: “سجّلت فعالية جزيرة النزال نجاحاً كبيراً على جميع المستويات. وفي الوقت الذي كان العالم يلغي فيه معظم فعالياته، تعاونا مع شركائنا في أبوظبي لتطوير أفضل تجربة رياضية وسط إجراءات احترازية مبتكرة تعكس المسؤولية الكبيرة التي ننهض بها وشركائنا في أبوظبي، الذين وفروا جميع الإمكانات من البنية التحتية المتطوّرة وصالة النزال ومرافق الفنادق والمطاعم وغيرها من المرافق عالمية الطراز. ولهذا نشعر بحماسةٍ كبيرة لتنظيم فعالية ’العودة إلى جزيرة النزال‘ والتي ستسلط الضوء على ألمع مقاتلي هذا العام، بما في ذلك ما أعتبره نزال العام. ونعد جمهورنا في كل مكان بمتابعة نزالاتٍ حماسية تلبي تطلعاتهم”.

يُشار إلى أنه يتوجب على جميع الأفراد المشاركين في تنظيم الفعالية الخضوع لفترة حجرٍ صحي احترازي لمدة 14 يوماً، إلى جانب الخضوع لفحص كوفيد-19 قبل التمكن من التنقل ضمن المنطقة الآمنة، فيما سيتم تكرار الفحوص بشكلٍ دوري لجميع المتواجدين ضمن المنطقة الآمة خلال كامل فترة البطولة.

تهدف المنطقة الآمنة لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين في الفعالية وسكان جزيرة ياس وزوارها، وتنسجم مع الإجراءات التي تطبقها حكومة إمارة أبوظبي في إطار جهود التصدي لجائحة كوفيد-19، حيث باتت هذه الإجراءات من أعلى المعايير المعتمدة عالمياً، ما يسلّط الضوء على جاهزية أبوظبي لاستئناف النشاط السياحي واستقبال الزوار فور استئناف حركة الطيران التجاري إلى مطاراتها.

ستُبث فعاليات “العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي” عبر منصة “يو إف سي” عربية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تتوفر تطبيقاتها عبر متاجر Apple Store وGoogle Play، إلى جانب توفرها عبر متصفح الإنترنت وأجهزة التلفاز الذكية.

Advertisements

لمحة حول دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الدائرة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين. وترتكز سياسات عمل الدائرة وخططه وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الدائرة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الدائرة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

لمحة حول “يو إف سي”

“يو إف سي” هي شركة الفنون القتالية المختلطة الأبرز على مستوى العالم، بأكثر من 318 مليون مشجّع، و102 مليون متابع عبر كافة منصات وسائل التواصل الاجتماعي. تقوم الشركة بإنتاج أكثر من 40 فعاليةً حيّة كلّ عام في أشهر الحلبات على مستوى العالم، كما يتم بثّ برامج ’يو إف سي‘ في أكثر من 175 بلداً لحوالي مليار أسرة من مستخدمي أجهزة التلفاز حول العالم. ويضم سجل الشركة أشهر رياضيي الفنون القتالية في العالم والذين يمثلون أكثر من 65 بلداً. تشمل الخدمات الرقمية التي توفرها المنظمة خدمة ’ يو إف سي فايت باس‘، وهي خدمة الاشتراك الرقمي الرائدة عالمياً والمتخصصة بالرياضات القتالية. في عام 2016، قامت ’إنديفور‘، الشركة العالمية الرائدة في مجال الرياضات والترفيه والأزياء، بالاستحواذ على ’يو إف سي‘، إلى جانب عدد من المستثمرين الاستراتيجيين مثل ’سيلفر ليك بارتنرز‘ و’كيه كيه آر‘. تتخذ ’يو إف سي‘ من لاس فيغاس مقراً لها. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: UFC.com ومتابعة صفحة الشركة على ’فيسبوك‘ Facebook.com/UFC وصفحاتها على ’تويتر‘ و’سناب شات‘ و’إنستاجرام‘: UFC@.

Advertisements