لَش تطلق مجموعتها الجديدة من رغوات الاستحمام في الشرق الأوسط

Advertisements
شارك اصدقائك في :

Advertisements

علامة مستحضرات التجميل الطبيعية الأخلاقية ومقرها المملكة المتحدة تطلق رغوات جديدة في المنطقة 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، سبتمبر 2020: كشفت لَش ، علامة مستحضرات التجميل الطبيعية والمحضرة يدوياً، عن مجموعتها الجديدة من رغوة الاستحمام في الشرق الأوسط. بعد النجاح الكبير لرغوة المغطس” باث بومب” الشهيرة ، تم التركيز إلى رغوة المغطس “بابول بار” لتطلق مجموعة واسعة ومتنوعة من تلك المنتجات في منطقة الشرق الأوسط. تتضمن المجموعة الجديدة رغوة المغطس ورغوة المغطس القابلة لإعادة الاستخدام وأعواد رغوة المغطس، ورغوة المغطس العُطرية. جميع منتجات” بابول” ستكون متوفرة من خلال موقع “لَش مينا”  الإلكتروني.

Advertisements

قدمت لَش عام 1999 ،  براءة اختراع لـ “منتج خافض للتوتر السطحي” مكون من كريم التارتار وبيكربونات الصوديوم برغوة الفقاعات. وتقدم لَش منذ أكثر من 20 عامًا العديد من رغوات الإستحمام ومستحضرات تجميل طازجة خالية من القسوة مصنوعة

يدوياً وتضمن أقصى درجات الفاعليّة. ، وتعد رغوة المغطس واحدة من أفضل الطرق للإستمتاع بلحظات غنية بالرغوة والعطور الآسرة.

يسعد” لَش مينا” بتقديم رغوة المغطس ميرميد تيل، وهو منتج جديد مكون من “زيت لَش” للإستحمام الحريري أحد أكثر الرغوات الكلاسيكية. كما يمكن لمحبي لَش  تجربة رغوة المغطس “سليبي” المفضلة ، الممزوج بزيت اللافندر وزيت يلانغ يلانغ الحالم. أما “روز جام” الرائحة المحببة والأكثر رواجاً في منطقتنا ، ستتوفر الآن أيضًا بتركيبة” بابلرون” برائحة الورد وإبرة الراعي وزيت الليمون لغسيل منعش.

ستتضمن المجموعة أيضًا زجاجة “ديرتي” رغوة المغطس المُعطِرة مكونة من النعناع المنظف الملطف والذي ينشط البشرة ومن خشب الصندل الدافئ.لَش تطلق مجموعتها الجديدة من رغوات الاستحمام في الشرق الأوسط

هل تبحث عن الإبداع ؟ أعواد رغوة المغطس “كريون” هي مزيج مثير من المرح والعطر – منتج قابل لإعادة الاستخدام مزيج من روائح الجريب فروت والبرغموت وزيوت البوتشو ويمكن استخدامه للرسم في قاع المغطس. يمكن تفتيت جميع منتجات رغوة المغطس أو وضعها ببساطة تحت الماء الدافئ الجاري. يمكن للعملاء التطلع إلى مجموعة كبيرة من رغوات المغطس ذات الحفظ الذاتي ، بينما تتميز بابلرون بتكوينها الكريمي كي لتذوب في ماء المغطس ، وهي مثالية لترطيب البشرة خلال الصيف.

إن زجاجات وأعواد رغوة المغطس “بابل” صممت لتدوم طويلاً كما تحتوي على العديد من الزيوت العطرية والروائح الفاخرة لتجربة استحمام مختلفة.

نبذة عن لَش

Advertisements

تشتهر المتاجر البريطانية لعلامة لَش لمستحضرات التجميل الطبيعية المحضّرة يدوياً في مجال التجميل، ومنذ تأسيسها قبل 23 عاماً، تميزت العلامة بالابتكار وبالأخلاقيات العالية. ويركّز مبتكرو منتجات التجميل المذهلة من لَش مثل أملاح المغطس وجيلي الاستحمام وألواح الشامبو الصلبة ومعجون الأسنان الصلب على المكونات الطازجة مثل الفواكه والخضروات العضوية والأعشاب والزهور والزيوت الأساسية العالية الجودة. وتماشياً مع احتياجات السوق، يتم تشجيع العملاء أيضاً على اختيار مستحضرات التجميل الخاصة بهم؛ ليتم تغليفها بورق مضاد للزيوت وتكون الأسعار بحسب الوزن. كما تحمل المنتجات تواريخ استخدام، ليكون من السهل معرفة الوقت الذي صُنع فيه المنتج والجهة التي صنّعته.

تتّبع لَش سياسة صارمة ضد إجراء التجارب على الحيوانات، كما أن جميع منتجاتها مناسبة للنباتيين علماً أنّه يتمّ تمييز تلك التي تناسب متبعي النظام النباتي بوضوح. وتدير لَش قسماً شاملاً للشراء الأخلاقي، يدعم مبادرات التجارة العادلة والمباشرة في جميع أنحاء العالم. وتتصدّر شركة لَش مجال مستحضرات التجميل عبر مكافحة الإفراط في التغليف من خلال إدارة حملات التوعية العامة وتطوير المنتجات التي يمكن بيعها “دون تغليفها”. كذلك، تدعم لَش ديجيتال مجتمع البرامج العالمية المفتوحة وتشكل جزءاً منه، وتسعى جاهدة لضمان استخدامها للأجهزة التي تعمل بالطاقة المستمدّة من مصادر مطابقة للمعايير الأخلاقية وتتخذ موقفاً أخلاقياً قوياً بشأن كيفية استخدام البيانات والتحكم بخصوصية المستخدم.

تأسست لَش في العام 1995 وقد أسّسها 6 مؤسسين هم: مو قسطنطين، مارك قسطنطين، روينا بيرد، هيلين أمبروسين، ليز بينيت وبول جريفز. وكان هؤلاء قد أنشأوا شركة سابقة للطلب بالبريد تحمل اسمCosmetics To Go  ولكنها انهارت نتيجة الإفراط في التداول ودفق الأموال، الأمر الذي ألهمهم لابتكار هذا المشروع الجديد. تم افتتاح أول متجر في بول، دورست، حيث لا يزال مركز الأعمال التجارية لـ لَش حتى اليوم. ولدى الشركة حالياً 104 متاجر في المملكة المتحدة وأكثر من 929 متجراً حول العالم في 49 دولة.

 48 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements