فيلم الموجة (The Wave) يعكس مستقبل كوفيد-19 إن لم تتحلّ البشرية باليقظة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  (“ايتوس واير): بعد النجاح الباهر الذي حقّقته إعلانات الخدمة العامة ذات الصلة بـ”كوفيد-19″ من قبيل إعلان الأمل (Hope) الذي تتناول قصةً عن الاكتئاب خلال الجائحة، وإعلان الغد لم يأتِ (Tomorrow Never Came) الذي أشاد بموظّفي الخطوط الأمامية في مواجهة “كوفيد-19″، أطلقت “زن فيلم برودكشنز” (Zen Film Productions) مؤخراً إعلان الخدمة العامة الذي يحمل عنوان الموجة (The Wave).

Advertisements

ويُشار إلى أنّ (The Wave) الذي أخرجته زينوفار فاطمة، هو فيلم قصير مُشوّق مدته 10 دقائق يتوجّه بالنُصح إلى قلة مختارة من الأشخاص الذين لا يلتزمون بالاحتياطات التي تفرضها الحكومة بالبقاء آمنين وتحمل المسؤولية، ويُصوّر سيناريو محتمل يمكن أن يحدث نتيجةً للافتقار إلى الصبر بعد انتهاء عمليات الإغلاق وتخفيف القيود على الصعيد العالمي. ويأتي إعلان الخدمة العامة هذا بعد وقت قصير من بذل جهود حكومية استثنائية لتسوية منحنى انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم، ونشر رسالة مفادها أنّ الأمر عائد إلينا للحرص على عدم ضياع جهودهم سُدىً، باستخدام الشعار الشهير نحن مسؤولون “#WeAreResponsible”.

Advertisements

ويشكّل الفيلم تذكيراً مثيراً للمشاعر لنا جميعاً فيما نندمج في هذا الوضع الطبيعي الجديد، من خلال عدد كبير من الشخصيات التي أصبحت مصائرها متشابكة في قصة تَعُمّها حالة من الخوف وعدم اليقين، بسبب تصورهم الخاطئ بأن جائحة “كوفيد-19” قد انتهت. ومن خلال القيام بذلك، فهناك تأكيد على الأنشطة الخارجية التي يجب أن يمارسها الجمهور العام، فضلاً عن الأنشطة غير الضرورية والتي يجب بالتالي تجنبها للحدّ من عودة ظهور الفيروس بشكل نهائي. وَوُصِفَ الفيلم بأنه “فيلمٌ يوسّع مداركنا في ظلّ السناريو الحالي”، فيما اعتُبر تمثيل زينوفار على أنه “حقيقي بشكل مخيف، ويصور كيف يمكن أن ينفد صبر البعض خلال هذه الأوقات العصيبة”.

ومن المعالم البارزة في هذا الفيلم أنه يقوم بتثقيف الجمهور حول كيفية تحمل المسؤولية للسيطرة على الموجات المستقبلية لفيروس “كورونا”، إلّا أنّه يَعِدُ أيضاً بإبهار الجماهير منذ بداية الفيلم وحتّى نهايته. وفي هذا السياق، قالت المخرجة المقيمة في دبي: “لا يقتصر دورنا على تذكير الناس بحقيقة أن السلطات قامت بعملها وأننا مسؤولون الآن. ونحن على يقين أنّ الفيلم سيبقيكم متحمّسين، ما يدفع الجميع إلى إدراك تأثير أفعالهم في الماضي والمستقبل في عالم “كوفيد-19”.

 72 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements