for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مرسيدس-بنز والمصمم فيرجيل أبلوه يعلنان عن إطلاق مشروعGeländewagen

Advertisements
Advertisements

المشروع يرتقي بمعايير الفخامة والتصاميم المبتكرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت مرسيدس-بنز وفيرجيل أبلوه، المدير الإبداعي ومؤسس علامة أوف وايت والمدير الفني للتصاميم الرجالية في دار الأزياء لويس فيتون، عن إطلاق مشروع Geländewagen، الذي يجسد ثمرة التعاون الأولى من نوعها بينهما، وذلك خلال فعالية مميزة أقيمت عبر الإنترنت في 8 سبتمبر. ويرتكز هذا المشروع التصميمي المبتكر، بقيادة أبلوه وكبير مسؤولي التصميم في مرسيدس-بنز جوردن واجنر، على ابتكار مركبة خاصة بمثابة عمل فني يستمد الإلهام من سيارة مرسيدس-بنز G-Class، بهدف استكشاف طرق جديدة للارتقاء بالتصورات المستقبلية للرفاهية في عالم السيارات. وقد أثمر المشروع عن عملٍ يجسّد روعة التصميم التصوري لسيارات مرسيدس-بنز G-Class. وإدراكاً لأهمية دعم الفن والمبدعين حول العالم خاصة خلال هذه المرحلة الاستثنائية من تاريخ البشرية، قررت مرسيدس-بنز والمصمم أبلوه عرض نسخةٍ طبق الأصل من العمل الفني الفريد في دار سوثبي للمزادات، إحدى أبرز دور المزادات المرموقة التي تسلّط كل عام الضوء على الأذواق رفيعة المستوى، والتبرع بجميع عائدات المشروع لجهات خيرية تدعم المجتمعات الإبداعية. وستبدأ عملية المزايدة في 14 سبتمبر 2020.

Advertisements

وتعليقاً على ذلك، قال فيرجيل أبلوه: “يتمثل هدفي النهائي من هذا المشروع مع مرسيدس-بنز في إلهام الشباب لطرح تساؤلات بشأن الحالة الراهنة التي يشهدها العالم اليوم، بالإضافة إلى تجربة قدراتي على أرض الواقع في مجال التصميم. كما تهدف مشاركتي في المشروع إلى تقديم فرص تتيح للجيل الجديد تحقيق النجاح والازدهار في المستقبل، سواءً من خلال مرسيدس-بنز أو عن طريق صندوق فيرجيل أبلوه للمنح الدراسية”.

من جانبه، قال جوردن واجنر، كبير مسؤولي التصميم لدى مرسيدس-بنز: “حرصنا من خلال مشروع Geländewagen على إبداع عملٍ فني فريد يجسد المفاهيم المستقبلية للفخامة المعاصرة في عالم السيارات وعشق الجمال واللمسات الاستثنائية، لتكون المحصلة عملاً متميزاً يمزج بين ملامح الواقع والمستقبل. وقد ساهم تعاوننا مع فيرجيل في الجمع بين هاتين الفلسفتين في التصميم، وتجسيد روعة التصميم التصوري لسيارات مرسيدس-بنز G-Class التي تواصل حتى اليوم الاحتفاء بالقدرات الاستثنائية”.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

بدورها، قالت بيتينا فيتزر، نائب رئيس التسويق في مرسيدس-بنز: “يسلط مشروع Geländewagen الضوء على قيم الفخامة المعاصرة التي تُجسدها مرسيدس-بنز، ويسهم المشروع في الارتقاء بحدود الإبداع والتصميم المبتكر. ولطالما شكّلت مفاهيم الثقافة والفنون جزءاً محورياً من منتجات مرسيدس-بنز وعلامتها التجارية، ونحن فخورون بالتبرع بجميع عائدات هذا المشروع الفني الفريد لتمكين المبدعين حول العالم من مواصلة تعليمهم وتخصصهم في مجالات الفنون”.

وجسدت سيارات مرسيدس-بنز G-class عدة مفاهيم مبتكرة خلال السنوات السابقة، شملت سيارات الدفع الرباعي وصولاً إلى النماذج ذات السقف المكشوف، غير أنها لم ترتبط مطلقاً بسيارات السباق. ويعكس التصميم النهائي للمشروع البدايات الأولى لسيارات هذه الفئة، كما يقدم لمحة عن تجارب سيارات السباق. وتستمد عملية التصميم الإلهام من تجربة امتلاك كلٍ من واجنر وأبلوه لسيارة  مرسيدس-بنز من فئة  G-class، وحرصهما على اغتنام كل فرصة ممكنة لإثراء تصاميم مرسيدس-إيه إم جي. وقد التزم واجنر وأبلوه بابتكار طريقة تتيح للمشاهد معاينة تصاميم مرسيدس-بنز من منظورٍ جديد كلياً، مع العمل على دفع حدود الفخامة بعيداً عن المفاهيم الجمالية الخالية من العيوب والتركيز على العناصر الطبيعية الخام والأكثر وضوحاً.

وقد تم الحفاظ على المظهر الخارجي واضحاً قدر الإمكان في نموذج السيارة للتأكيد على التصميم الأيقوني لسيارات مرسيدس-بنز فئة G-class، مما ساعد في إبراز طابعها الذي يتميز بتناغم فائق. ويشير التصميم النهائي إلى طرق تصميمية خاصة تحتفي بالعناصر اليدوية التي لطالما عززت تفرد هذه الفئة. وتم صقل الطلاء يدوياً لإضفاء طابع بسيط يترك انطباعاً طويل الأمد، فيما برزت نقاط التلحيم كعوامل رئيسية للتصميم، للتركيز على البراعة والحرفية العالية. وتمت إزالة جميع المؤشرات والمرايا الخارجية والمصد مع توسيع هيكل السيارة وتقليل ارتفاعه، لتأكيد الطابع الرياضي. وترافق ذلك مع الاحتفاظ بالشخصية المتفردة لفئة G-class، وتعزيز الحضور المميز للإطارات والعجلة الاحتياطية لإبراز الجاذبية الاستثنائية التي لطالما ميّزت هذه الفئة.

وبالنسبة للتصميم الداخلي للسيارة؛ تبرز ملامح البساطة بوضوح مع التركيز على الروح الرياضية المرتبطة بعالم السباقات، مع الحرص على إزالة كل العناصر المرتبطة بسيارات الدفع الرباعي. كما خلت المقصورة الداخلية للنموذج من العناصر المعقدة، وأصبح إطار الأمان عنصراً مركزياً في المقصورة. إلى جانب ذلك، تم استبدال لوحة العدادات بنسخة مبسطة تعيد للأذهان تصميم عداد السرعة ومقاييس الوقود التي لطالما تميزت بها السيارات الكلاسيكية. ويضفي ذلك تبايناً مع تصميم عجلة القيادة والمقاعد القريبة بتصميمها إلى سيارات الفورمولا 1. كما جاءت مزايا السلامة وعناصر السباقات، مثل إطار الأمان أو أحزمة الأمان خماسية النقاط، مزينة باللون الأزرق الفاتح والألوان الحمراء الساطعة، مما ساعد على إضافة مجموعة ألوان فريدة تتماهى بأناقة مع التصميم الداخلي.

ويسهم مشروع Geländewagen في المزج بين عوالم الموضة والفن والسيارات، استناداً إلى شغف مشترك يتمثل في تقديم تصميم فاخر ومتميز يحاكي الطموحات المستقبلية في عالم السيارات. ومن خلال الاستفادة من المعارف والإمكانات الحرفية العالية التي تميز مرسيدس-بنز باعتبارها شركة تصنيع السيارات الرائدة على مستوى العالم، يعكس المشروع الجديد فهم واجنر وأبلوه للقدرات الاستثنائية الراسخة لعلامة مرسيدس-بنز، ورؤيتها المستقبلية الطموحة التي تجمع بين مفاهيم الفخامة والتصميم المتميز والقوة.

لمحة حول جوردن واجنر

يشغل جوردن واجنر، المولود في مدينة إسن الألمانية، منصب رئيس قسم التصميم لدى مجموعة دايملر منذ 2016. وتابع واجنر دراسة التصميم الصناعي في جامعة إسن، ثم انتسب إلى كلية لندن الملكية للفنون، لينجح بصقل مهاراته في مجال تصميم السيارات. وانضم واجنر إلى مرسيدس-بنز بنز قبل أكثر من عشرين عاماً؛ وعمل بداية كمصمم للهيكل الخارجي لدى شركات فولكس فاجن ومازدا وجنرال موتورز. وعُيّن واجنر في عام 2008 مديراً لوحدة تصميم إيه جي ديزاين في مجموعة دايملر، ليصبح منذ ذلك الحين مسؤولاً عن تصميم جميع السيارات. وتحت قيادته، تم ابتكار فلسفة التصاميم الجديدة القائمة على الوضوح الحسي الفريد، حيث عمل من خلال هذه الفلسفة على تجسيد العناصر “الرائعة” و”المميزة “، ليُعبّر بذلك عن جانب أساسي من العلامة التجارية يتمحور حول العاطفة والذكاء. وتحمل العديد من الطرازات توقيع واجنر، بما فيها C-class وE-class، وS-class، بالإضافة إلى سيارات الدفع الرباعي GLE وGLC وMercedes-AMG GT، بالإضافة إلى سيارات الشركة من الفئة الذكية والتجارية. وقد حصد واجنر العديد من الجوائز المرموقة والتكريمات تقديراً لجهوده المتميزة، ومنها درجة الأستاذية الفخرية في جامعة موهولي-ناجي للفنون والتصميم في بودابست عام 2009، ودرجة الدكتوراه الفخرية من جامعة صوفيا للتكنولوجيا عام 2010.

لمحة حول فيرجيل أبلوه

Advertisements

وُلد فيرجيل أبلوه في مدينة روكفورد بولاية إلينوي الأمريكية، وهو فنان ومهندس معماري ومدير إبداعي ومصمم أزياء. وبعد حصوله على شهادة الهندسة المدنية من جامعة ويسكنسن ماديسون، استكمل أبلوه دراسته لنيل درجة الماجستير في الهندسة المعمارية من معهد إلينوي للتكنولوجيا في شيكاغو. وخلال دراسته في المعهد للنهج التصميمي الخاص بالمصمم لودفيغ ميس فان دير روه، عمل أبلوه على صياغة مبادئ ممارساته الفنية. وقد أقام متحف الفن المعاصر في شيكاغو معرضاً متنقلاً رئيسياً لأعمال أبلوه خلال صيف عام 2019، والذي كان أحد أكثر المعارض حضوراً في تاريخ المتحف. ويشغل أبلوه حالياً منصب المدير الإبداعي والمؤسس لدار أوف وايت، بالإضافة إلى منصب المدير الفني للتصاميم الرجالية في دار لويس فويتون.

لمحة حول شركة مرسيدس-بنز إيه جي

تُعتبر شركة مرسيدس-بنز إيه جي القائم بالأعمال التجارية العالمية لعلامتي سيارات مرسيدس-بنز وشاحنات مرسيدس-بنز، ويعمل لديها أكثر من 173 ألف موظف حول العالم. ويشغل أولا كالينيوس منصب رئيس مجلس إدارة شركة مرسيدس-بنز إيه جي. وتركز الشركة على تطوير وإنتاج وبيع سيارات الركاب والشاحنات الصغيرة وتقديم الخدمات ذات الصلة بها. علاوةً على ذلك، تطمح الشركة من خلال ابتكاراتها المستقبلية إلى تحقيق الريادة في مجالات التنقل وأنظمة القيادة الذاتية وأنظمة القيادة البديلة. وتضم محفظة منتجات الشركة علامة مرسيدس-بنز والعلامات التجارية الفرعية مرسيدس-إيه إم جي ومرسيدس-مايباخ ومرسيدس-الشرق الأوسط، بالإضافة إلى علامة السيارات الذكية وعلامة سيارات إي كيو، والعلامة التجارية الخاصة بالسيارات الكهربائية. كما تعتبر مرسيدس-بنز إيه جي إحدى أكبر شركات تصنيع السيارات الفاخرة في العالم؛ وقد باعت في عام 2019 حوالي من 2.4 مليون سيارة وأكثر من 438 ألف شاحنة صغيرة. وفي قسمي الأعمال التابعين لها، تركز مرسيدس-بنز إيه جي باستمرار على توسيع شبكة إنتاجها العالمية بالاعتماد على أكثر من 40 موقع إنتاج في أربع قارات، مع التركيز على اتخاذ الخطوات اللازمة لتلبية متطلبات التنقل باستخدام السيارات الكهربائية. إلى جانب ذلك، تركز الشركة على تطوير شبكتها العالمية لإنتاج البطاريات في ثلاث قارات. وتلعب الإجراءات المستدامة دوراً حاسماً في قسمي الأعمال التابعين للشركة. وبالنسبة للشركة، تتمحور الاستدامة حول توفير قيمة مميزة ودائمة لجميع أصحاب المصلحة بما فيهم العملاء والموظفين والمستثمرين وشركاء الأعمال والمجتمع بشكلٍ عام. ويرتكز هذا الهدف على استراتيجية الأعمال المستدامة لمجموعة دايملر، حيث تضمن هذه الاستراتيجية لمرسيدس-بنز إيه جي تحمل مسؤولية تجاه الآثار الاقتصادية والبيئية والاجتماعية لأنشطتها التجارية وضبط كامل سلسلة القيمة الخاصة بها.

 

 1,022 total views,  1 views today

Advertisements