يو إف سي فايت نايت: سميث ضد راكيتش المؤتمر الصحفي بعد النزال

Advertisements
شارك اصدقائك في :

Advertisements

يو إف سي فايت نايت: راكيتش ضد سميث، يوم الأحد 30 أغسطس في صالة يو إف سي أبيكس؛ جمع هذا النزال في فئة الوزن الخفيف الثقيل بين المنافس وحامل اللقب السابق والمصنف في المرتبة الخامسة أنتوني سميث أمام المصنف في المرتبة الثامنة 8 ألكسندر راكيتش. وتضمن الحدث الرئيسي المشترك نزالاً لفئة الوزن المتوسط بين البطل السابق روبي لولر ونيل ماجني.

النزال الرئيسي:

Advertisements

ريكاردو لاماس ضد بيل ألجيو

الأداء الأقوى:

مالوري مارتن وشون برادي

ألكسندر راكيتش يهزم أنتوني سميث بقرارٍ جماعي من الحُكام

ألكسندر راكيتش:

“أشعر بارتياح كبير لإحراز هذا النصر في أول نزالٍ رئيسي لي. كنت أخضع لضغط كبير لأقدم أداءً رائعاً خاصة وأن الكثير من أبناء بلدي كانوا يتابعون مُجريات المنافسة. وأشعر بسعادة غامرة لتخطي كل العقبات، وأنا فخور جداً بأدائي ضد منافس مُخضرم وحامل اللقب السابق أنتوني سميث.

لقد كان الجميع يُقلل من قدراتي على حلبة النزال، دون أن يُدركوا بأنني ركزت لسنوات طويلة على رياضة المصارعة. وحرصت أثناء هذا المعسكر التدريبي على التعاون مع مُدرّب متمرس يتمتع بقدرات استثنائية ويُعتبر من أبرز خريجي برنامج أول أمريكان. وركزت بالدرجة الأولى على مواصلة الضغط والسيطرة، وأظهرت للعالم بأنني أتمتع بالقدرة على توجيه ضربات خطيرة، فضلاً عن قدرتي على المصارعة والسيطرة والقتال على أرض الحلبة. وسيفرض ذلك على بقية المُقاتلين أخذ إمكاناتي على محمل الجد، لا سيما وأنني مصنف حالياً بين المقاتلين الخمسة الأوائل.

ويتمحور تركيزي في الفترة المقبلة على نيل الحزام الذي أصبو إليه.

untitled folder 6
LAS VEGAS, NEVADA – AUGUST 29: (L-R) Aleksandar Rakic of Austria grapples with Anthony Smith in their light heavyweight fight during the UFC Fight Night event at UFC APEX on August 29, 2020 in Las Vegas, Nevada. (Photo by Jeff Bottari/Zuffa LLC)

نيل ماجني يهزم روبي لولر بقرارٍ جماعي من الحُكام

نيل ماجني:

كان العامل الأساسي في خطتي لهذا النزال في استخدام نطاق سيطرتي، وتلافي ضرباته القوية قدر المُستطاع وردها، وتثبيت ذراعيه وإجباره على بذل جهدٍ أكبر للإفلات. ولقد كنت مُندهشاً لأن خصمي بدأ بالمناورة في محاولة لإخضاعي؛ ولكنني نجحت في حسم الموقف وتغيير موقعي لفرض السيطرة أكثر.

وكنت واثقاً جداً من إمكاناتي خاصة في هذه الفئة الوزنية، لا شك أن هذا النزال كان إشارة لجميع خصومي المستقبليين وبرهاناً على قدراتي.

ويعاني بعض المقاتلين من التعالي ومحاولة اختيار من يواجهون في نزالاتهم، أما بالنسبة لي، فأنا مقاتل، حيث يحدد لي شون شيلبي خصمي المقبل، وما علي سوى مواجهته. وسأركز في الفترة المقبلة على الاستفادة من الوقت، والعودة إلى النزال للظفر باللقب.

أشعر بارتياح كبير بعد تحقيق فوز رائع وهام ولا شك أنه سيدفع مسيرتي المهنية قدماً. وأرغب حالياً بالعودة إلى التدريبات في صالة الألعاب الرياضية والحفاظ على لياقتي البدنية للاستعداد لخوض المنافسة للمرة الرابعة هذا العام.

أليكسا جراسو تهزم جي يون كيم بقرارٍ جماعي من الحُكام

أليكسا جراسو:

ركزت على إثبات جدارتي في هذا المجال وامتلاك قدرات بدنية مميزة وخاصة من حيث الوزن؛ وقد شاركت في هذه السلسلة خصيصاً للتأكيد على ذلك في كل مرة أخطو فيها نحو حلبة القتال.

أيقنت جيداً بأنني سأواجه منافسة شرسة لن تفوت الفرصة لتوجيه ضرباتها القوية والسريعة التي قد تجعل أي مُقاتلة عاجزة عن المناورة والتصدي. لقد كانت منافسة قوية صعبة للغاية ولكنني كنت أتوقع ذلك؛ وأدركت أنني سأخوض نزالاً مشوقاً. إذ أركز دائماً على التقدم وتفادي التراجع، وكنت متحمسة لهذا النزال الذي ترقبته طويلاً،

حيث كان بمثابة تحدٍ جديد كلياً بالنسبة لي، غير أنني كُنت واثقة من قوتي وقدراتي ولياقتي البدنية، وأفضل جداً التنافس ضمن هذه الفئة. وقد استطعت إحراز نتائج جيدة بعد الاهتمام بتخفيف وزني وخوض التمارين في المعسكر التدريبي والتركيز على شرب السوائل في برنامجي الغذائي. كما لم أتعرض لأي إصابات، وتمكنت من التركيز طوال الوقت على أدائي وتحسين قدراتي وأساليبي القتالية، وأنا سعيدة جداً للنتائج التي أحرزها ضمن فئة الوزن الجديدة هذه.

LAS VEGAS, NEVADA – AUGUST 29: (L-R) Alexa Grasso of Mexico punches Ji Yeon Kim of South Korea in their flyweight fight during the UFC Fight Night event at UFC APEX on August 29, 2020 in Las Vegas, Nevada. (Photo by Jeff Bottari/Zuffa LLC)

ريكاردو لاماس يهزم بيل ألجيو بقرار جماعي من الحكام

ريكاردو لاماس:

Advertisements

كنت أعتقد بأن هذا النزال قد يكون الأخير في مسيرتي، ولم أرغب بأن أكون الخاسر فيه. لقد أردت دوماً اختتام مسيرتي الرياضية برصيد مميز من الانتصارات التي أستطيع التفاخر. ولذلك أشعر بالفخر لخوضي هذا النزال.

ولست حالياً بصدد تقديم أي توضيحات حول مسألة التقاعد لأنني أرغب باتخاذ هذا القرار بمشاركة عائلتي، خاصة وأن برنامج تدريباتي وسفري الطويل يجعلني بعيداً عن أطفالي وزوجتي لفترات طويلة. ولا أستطيع في الفترة الراهنة اتخاذ قرار حاسم بشأن هذه المسألة، ولذلك سأخوض مناقشة مطولة مع عائلتي لاتخاذ القرار المناسب.

لقد واصلت تدريباتي في نزالات يو إف سي ودبليو إي سي بإشراف ودعم من شركة زوفا على مدى 11 عاماً. وقد أبرمت عقد عمل مع الشركة في عام 2009، وكانت مسيرة ممتعة. وواجهت منذ البداية أشرس المنافسين، وتوجب علي أن أقدم أفضل ما لدي أو أخسر فرصتي، ما منحني مسيرة مشوقة حقاً. وأقدر الفرص التي قدمها لي اتحاد يو إف سي وبرنامج دانا وايت والمدرب شون شيلبي، وأنا سعيد جداً بالتعاون معهم وأشكرهم على جهودهم المضنية.

 194 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements