دار “فابرجيه” تُسلّط الضوء على مُصمّم المجوهرات James Ganh

Advertisements
Advertisements

يُسرّ دار “فابرجيه” Fabergé، الرائدة عالمياً في التفنّن بصناعة المجوهرات الفاخرة،  تسليط الضوء على المصمّم James Ganh في إطار سلسلة “Featured Designer”  التي تهدف إلى إلقاء الضوء على ألمع الأسماء في عالم تصميم المجوهرات. تنطلق هذه الشراكة الجديدة في شهر سبتمبر 2020 مع مجموعة كبسولية نابضة بالحياة، مستوحاة من الطبيعة والألوان الزاهية التي تطغى على الأزهار التي تتفتّح في فصل الصيف. يأتي هذا الإعلان بعد عام من العمل في الكواليس، بحيث كان Ganh وفريقه يُصمّمان القطع بعيداً عن الأنظار. تُخلّد هذه المجموعة الساحرة ماضي “فابرجيه” وحاضرها، إذ تشمل تصاميم خلّاقة تغازل العين وتُدخل البهجة إلى القلوب بتفاصيلها المفاجئة.

اقترن اسم مؤسّس الدار “بيتر كارل فابرجيه” بالريادة والابتكار في عالم المجوهرات، واعتُبر متمرّداً عندما عام أطلق فكرة الحرفيّين المستقلّين عام  1882. أُعطي هؤلاء الحرفيين الحرية لإطلاق العنان لإبداعهم وإضفاء بصمتهم الخاصة على التصاميم، وكانت كل قطعة ينجزونها تحظى بختم الموافقة من بيتر كارل شخصياً أو من أحد كبار معاونيه، حرصاً على الالتزام بأعلى معايير الجودة التي تتّبعها الدار. ولا تزال “فابرجيه” اليوم تعمل مع نخبة من الحرفيين بالمعنى المعاصر للكلمة، ولطالما أرادت توسيع هذا التقليد بصيغة تجاري العصر، وذلك من خلال تأمين منصة لدعم المواهب في المستقبل، ومن هنا أبصرت فكرة “Featured Designer” النور.

Advertisements

رأت “فابرجيه” في James Ganh مُصمّماً مُبدعاً ونافذ البصيرة بكل ما للكلمة من معنى، يُراعي أدقّ التفاصيل ويُتقن بمهارة مطلقة تصميم تحف فنيّة كان ليفتخر بها “بيتر كارل فابرجيه” لو كان على قيد الحياة. انطلاقاً من رغبتها في احتضان موهبة شابة ومستقلة مثل هذه، وقع اختيار الدار على Ganh ليكون أوّل مصمّم تُلقي الضوء عليه في إطار برنامج  “Featured Designer”.دار “فابرجيه” تُسلّط الضوء على مُصمّم المجوهرات James Ganh

تربط علاقة وطيدة جداً بين Ganh، وهو أحد خرّيجي جامعة الفنون في لندن Central Saint Martins، و”فابرجيه”، إذ عمل لدى الشركة لسنوات عديدة، وهناك نشأ شغفه بتصميم المجوهرات وتطوّرت مهاراته الحرفية، ليُترجم التصاميم التي تدور في خياله على أرض الواقع. يقول Ganh: “دغدغت تصاميم ’فابرجيه‘ بمفاجآتها الجميلة والرومنسية  مشاعري وألهمت تصاميمي، ويتجلّى ذلك في كل قطعة من المجموعة الكبسولية الجديدة”.

منذ تأسيس شركته الخاصة عام 2014، ذاع اسم Ganh بين عملائه الأولياء والمعجبين بتصاميمه لما تتضمّنه من تفاصيل مستترة ومفاجآت. من وحي الطبيعة والفنّ، ترتقي مجموعة الكبسولية التي صمّمها لـ”فابرجيه” إلى مستويات جديدة من الإبداع، مجسّدة في الوقت نفسه فلسفة الدار تحت شعار “حياة نابضة بالألوان”. تزدان المجموعة بطيف غني من الأحجار الكريمة بألوان قوس القزح، فتمدّ المرأة التي ترتديها بتوق لعيش الحياة بملئها.

Advertisements

الملفت في هذه التصاميم أنّها ترافق المرأة من النهار إلى الليل بكل سهولة وتًتيح لها حرية التعبير عن نفسها. تزخر المجموعة بعناصر مفاجئة مُستترة بدقّة وإتقان في كل قطعة. يُمكن تعليق الأقراط على عقود متناسقة، فيما البروشات تتحوّل إلى أساور والقلادات إلى خواتم.

تخليداً لاسم “بيتر كارل فابرجيه”، لوّن Ganh هذه المجموعة بطيف واسع من الأحجار الكريمة بتدرّجاتها الخلّابة، مثل السافير الأزرق والوردي والأصفر، والزمرّد، والياقوت، والتنزانيت، والأكوامارين، والألماس، والأميثيست، والتورمالين، وغيرها. زادت هذه الأحجار الكريمة رونقاً عندما اقترنت بمواد أقل تقليدية، مثل حجر البلّور المنحوت.

تضمّ مجموعة “فابرجيه” بالتعاون مع James Ganh تشكيلة خلّابة من قطع المجوهرات التي توفّق بين الأناقة والفخامة. تتراوح أسعار الأطقم بين 74100 دولار و1150500 دولار، فيما القطع المنفردة تتراوح بين 33150 و317460 دولار. ستُعرَض بعض الأطقم في بوتيك “فابرجيه” في غاليريا مول في مدينة هيوستن في ولاية تكساس الأميركية، وفي بوتيك “فابرجيه” داخل متجر هارودز في لندن في شهر سبتمبر 2020، على أن تُعرض لاحقاً في بوتيك “فابرجيه” في دبي مول، وفي صالات العرض في لندن ونيويورك عند حجز المواعيد مُسبقاً.

 190 total views,  1 views today

Advertisements