for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

“ماجد الفطيم” تستأنف عمل “ڨوكس سينما” في أبوظبي

Advertisements
Advertisements
Advertisements

ابتداءً من الاثنين 17 أغسطس

اكتمال الاستعدادات في دور السينما بعد استئناف أعمال نحو نصف الشاشات السينمائية حول العالم وإطلاق قائمة مميزة من الأفلام المرتقبة

Advertisements

”ڨوكس سينما” تشهد زيادة ملحوظة في شباك التذاكر هذا الأسبوع مع انطلاق الدفعة الأولى من الإصدارات السينمائية الجديدة منذ تفشي كوفيد-19

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 أغسطس 2020: أعلنت “ماجد الفطيم”، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، عن استئناف أعمال “ڨوكس سينما” في أبوظبي ابتداءً من يوم الاثنين 17 أغسطس، وذلك  بناءً على القرارات الأخيرة الصادرة عن دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. ويأتي هذا الإعلان بعد استئناف “ماجد الفطيم” لأعمالها خلال الأشهر الماضية في مرافق التسلية والترفيه والسينما التابعة لها في دولة الإمارات، وذلك في كل من دبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان.

واتخذت “ڨوكس سينما” تدابير وقائية واسعة النطاق، حيث تعتمد خططاً شاملة للتعقيم والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. وخلال فترة الإغلاق المؤقت، أجرت “ماجد الفطيم” دراسة استقصائية واسعة لتحديد أهم تدابير السلامة التي ستشكل عامل طمأنينة للزوار عند عودتهم إلى ارتياد مرافق التسلية والترفيه التابعة لها، واستخدمت نتائج هذا الاستبيان لإعادة تصميم تجربة الزوار بصورة استباقية.“ماجد الفطيم” تستأنف عمل “ڨوكس سينما” في أبوظبي

وقال كاميرون ميتشل، الرئيس التنفيذي لشركة “ماجد الفطيم للسينما” والرئيس التنفيذي المؤقت لشركة “ماجد الفطيم للتسلية والترفيه”: “نحن سعداء بإعادة فتح “ڨوكس سينما” في أبو ظبي تماشياً مع الإرشادات والإجراءات الحكومية. لقد استأنفت 48% من شاشات السينما حول العام أعمالها، بما في ذلك الصين التي تمتلك أكبر عدد من الشاشات السينمائية التجارية في العالم، ونحن في غاية الحماسة للمساهمة في إعادة بناء قطاع السينما، بالتزامن مع إطلاق سلسلة من الأفلام العالمية في الأشهر المقبلة. فبعد العرض الأول لفيلم “سكوب” (Scoob) الكرتوني الأسبوع الماضي، والإصدارات الجديدة التي تتضمن فيلم الأكشن “آفا” (AVA) و فيلم “هاوية المياه السوداء” (Black Water Abyss)، شهدنا زيادة بنسبة 30٪ في مبيعات التذاكر مقارنةً بالأسبوع السابق. وسوف نعلن قريباً عن قائمة الأفلام الجديدة التي تستحق المشاهدة، ونحن على ثقة من أن شباك التذاكر الخاص بنا سيواصل مساره التصاعدي”.

وأضاف ميتشل: “اتخذنا تدابير واسعة النطاق في كلٍ من “ڨوكس سينما” واعتمدنا إجراءات جديدة مبتكرة، من شأنها أن تساهم في تبديد أي مخاوف لدى زوارنا. ونحن في غاية الحماسة والجهوزية لاستقبال زوارنا وزملائنا في أبوظبي من جديد، ونتطلع إلى استئناف عمل المزيد من مرافق الترفيه في كافة أرجاء المنطقة، عندما يتم تخفيف القيود المفروضة”.

وقامت شركة “ماجد الفطيم” في كافة مرافق الترفيه والتسلية والتجارب السينمائية التابعة لها، بتوسيع الإرشادات والتوصيات الرامية لضمان حصول الزوار على تجارب استثنائية وتحقيق المزيد من راحة البال والطمأنينة. إذ يتم تنظيف وتعقيم الأسطح بعد كل تواصل مع الزوار لضمان أعلى مستويات الأمان والنظافة، كما تم إلزام  كل الموظفين بارتداء الكمامات والقفازات، ويتم قياس حرارة كل الموظفين عند وصولهم إلى العمل.

وستعمل كلٌ من “ڨوكس سينما” و بطاقة استيعابية لا تتعدى 30%، مع إجراءات جديدة مثل التواجد الدائم لموظّفي خدمة العملاء، ووضع لافتات إرشادية لتوجيه الزوار بتطبيق التباعد الاجتماعي عن الزوار الآخرين، كما يستطيع الزوار الاستمتاع بحجز التذاكر بدون انتظار، وذلك عبر الحجز المسبق للتذاكر عبر الإنترنت. وللحد من الاتصال الجسدي والتعرض المباشر قدر الإمكان، تتوفر خيارات الدفع من دون تلامس.

واتخذت تدابير واسعة النطاق لضمان الحفاظ على أعلى مستويات سلامة الغذاءـ والتي تتضمن تعقيم وحدات التشغيل والأسطح كل نصف ساعة، وغسل اليدين على الأقل كل 20 دقيقة وقبل تجهيز وتقديم الطعام.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

Advertisements

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 16 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 44 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 27 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 300 متجر.

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 500 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 37 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي” آي فلاي دبي و”سكي مصر”، وغيرها.

و”ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” شركة خدمات التمويل والمتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانية الاستهلاكية، وشركة متخصصة بالأزياء والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و”ميزون دو موند”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية. وتمتلك المجموعة حقوق متجر “ليغو” و”أمريكان غيرل” المعتمد في منطقة الشرق الأوسط.

Advertisements