اختيار ضواغط هواء سيمنس لمشروع تخزين احتياطيات الغاز الطبيعي لشركة أرامكو السعودية

Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • سيمنس للطاقة تقوم بتوريد 20 وحدة لضواغط الهواء للمشروع الحيوي لتخزين الغاز الطبيعي في المملكة العربية السعودية
  • المشروع يتيح للمشغلين إدارة فوائض الغاز الطبيعي بكفاءة من أجل تلبية الطلب الموسمي خلال فصل الصيف

وقع اختيار أرامكو السعودية على سيمنس للطاقة لتوريد أنظمة ضواغط الهواء المركزية لمشروع الحوية عنيزة لخزن الغاز الطبيعي. وتتضمن المحطة منشأة لحقن الغاز الطبيعي بطاقة 1500 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يوميًا (أو ما يعادل 42,475,270 متر مكعب يوميًا)، بالإضافة لمنشأة لسحب الغاز قادرة على معالجة 2000 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يوميًا (أو ما يعادل 56,633,693  متر مكعب يوميًا) .

هذا وقد تلقت سيمنس للطاقة أمر التوريد من شركة سامسونغ للهندسة التي فازت بعقد أعمال الهندسة والمشتريات والانشاءات (EPC) للمشروع بأكمله أوائل هذا العام.

يقع المشروع على بُعد 162 ميلًا (260 كيلومتر) شرق العاصمة السعودية الرياض، ويتضمن منشأة لإدخال فوائض الغاز الطبيعي خلال فصل الشتاء وحقنها في الآبار القائمة، ومن هناك يمكن سحب هذه الفوائض عند الحاجة إليها، بهدف تلبية الطلب المرتفع خلال شهور الصيف.

وفي إطار المشروع، تقوم سيمنس للطاقة بتوريد 20 وحدة من ضواغط الهواء، حيث يتم استخدام 10 وحدات منها في القسم الخاص بحقن الغاز في المنشأة، بينما تُستخدم الـ10 وحدات الأخرى في منطقة سحب الغاز.

وتعليقًا على مشاركة سيمنس للطاقة في هذا المشروع الهام، يقول أريا تلاكار، النائب الأول للرئيس لقطاع التطبيقات الصناعية في سيمنس للطاقة: “تتمتع سيمنس للطاقة بسجل حافل في توريد حلولها ومنتجاتها خلال أسرع وقت ممكن، بالإضافة لفريق متفان من الخبرات المحلية المتخصصة في إنتاج هذه الوحدات في مصنع الشركة بالدمام، وهو ما يتوافق مع التزامنا تجاه برنامج تعزيز القيمة المضافة الاجمالية الذي أطلقته أرامكو السعودية.”

يأتي هذا المشروع استكمالًا للنجاح الذي حققته سيمنس للطاقة في توريد ضواغط الهواء لمشروعات سابقة لأرامكو السعودية، بما في ذلك معمل غاز الفاضلي ومشروع توسعات غاز الحوية.

ويضيف باتريس لابورتي، رئيس قطاع التطبيقات الصناعية في سيمنس للطاقة أمريكا الشمالية: “تتشرف سيمنس للطاقة بحصولها على أمر التوريد الخاص بهذا المشروع، نظرًا لقدرتنا وخبراتنا الكبيرة في تقديم أفضل أداء لضواغط الهواء، والتنفيذ الذي لا تشوبه أية أخطاء، وهو ما يترتب عليه أقل تكاليف تشغيلية على مدار دورة حياة المنتجات.”سيمنس للغاز والطاقة (ذ.م.م) وشركائها. شركة توصية تمثل قطاع أعمال الطاقة العالمي لمجموعة سيمنس، حيث يتعاون مع العملاء حول العالم منذ أكثر من 150 عاماً في ابتكار الحلول التي تلبي الطلب المتزايد على الطاقة من الصناعات والمجتمعات. ومع نية الشركة إدراج أسهمها في البورصة، سيعمل قطاع سيمنس للطاقة بصورة مستقلة باعتباره سيمنس للطاقة مستقبلاً.

Advertisements

هذا وستوفر سيمنس للطاقة خبرات واسعة في كافة مكونات سلاسل القيمة لقطاع الطاقة، بالإضافة لمحفظة متكاملة من الحلول والمنتجات المقدمة لكل من المرافق ومنتجي الطاقة المستقلين ومشغلي نظم نقل الطاقة وقطاع النفط والغاز الطبيعي والصناعات الكثيفة لاستهلاك الطاقة. ومن خلال منتجاتها وحلولها وأنظمتها وخدماتها، ستعمل سيمنس للطاقة على تلبية احتياجات قطاع استخراج وتكرير ونقل النفط والغاز الطبيعي، وكذلك احتياجات توليد الطاقة والحرارة في محطات الطاقة المركزية والموزعة، وتقديم حلول نقل الطاقة والتطبيقات التكنولوجية الأخرى اللازمة لتحول قطاع الطاقة و، بما في ذلك حلول تخزين الطاقة وتداخل القطاعات. وسيتم مستقبلاً تفريغ غالبية حصة الشركة في محفظة حلول ومنتجات سيمنس جاميسا للطاقة المتجددة. من ناحية أخرى تلتزم الشركة بالتحييد الكربوني لقطاع الطاقة العالمي، حيث ستكون سيمنس للطاقة هي الشريك المفضل للشركات والحكومات والعملاء في سبيلهم للوصول إلى مستقبل أكثر استدامة. يعمل في سيمنس للطاقة حوالي 90000 موظف حول العالم، كما تعمل الشركة على إعادة تشكيل نظم الطاقة اليوم وغداً.

 19 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements