استضاف في أولى حلقاته المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي بالدولة

“بعد التعافي” يضع جمهور تلفزيون الشارقة في مستقبل القطاعات الحيوية

 عقب جائحة كورونا

Advertisements
شارك اصدقائك في :

فريدة الحوسني:

  • أنظمة الرعاية في الدولة كفوءة ولم نعاني من نقص الموارد الطبية وأدوات الحماية الشخصي
  • استخدام العلاج بالخلايا الجذعية في أمراض أخرى مستقبلاً
  • الفايروس سيستمر بعض الوقت والكمامة من متطلبات الحياة الجديدة للوقاية

بهدف استشراف مستقبل القطاعات الحيوية في إمارة الشارقة ودولة الإمارة ما بعد جائحة فايروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وتسليط الضوء على الخطط والتوجهات المستقبلية في هذه القطاعات والاستفادة من الفرص المطروحة والبناء عليها، أطلق تلفزيون الشارقة التابع لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، برنامج “بعد التعافي”.

ويعرض البرنامج، الذي تشرف عليه سناء بطي حديد مدير مركز الأخبار في هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، يومي الإثنين والأربعاء من كل أسبوع، عند التاسعة والنصف مساءً، على أن تعرض الإعادة الأولى في السابعة والنصف صباحاً والإعادة الثانية عند الرابعة مساءً.

وحول فكرة البرنامج قالت مدير مركز الأخبار في هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون “جاء اختيار الهيئة للبرنامج انسجاما مع رؤية الدولة الاستشرافية والبدء بدراسة تغيير استراتيجيات العمل لضمان تعافي القطاعات الحيوية والاستفادة من التغييرات لتحقيق النمو والتطور في مرحلة ما بعد “كوفيد – 19″، وانطلاقا من دور الاعلام في ايصال الرسالة المجتمعية واكبت الهيئة هذه الرؤية من خلال برنامج “بعد التعافي” الذي يستضيف نخبة من الشخصيات القيادية في قطاعات مهمة كالصحة والتعليم والبنية الالكترونية والأمن والإعلام”.

وتابعت بطي “سيناقش البرنامج في الحلقات المقبلة الكثير من الموضوعات الحيوية منها، الوسائل المستقبلية الممكنة في مجال التعليم الذكي والآثار الناجمة عن فايروس “كوفيد-19″ والفرص التي خلقها، والتطورات في البنية الالكترونية التي اعتمد عليها العالم وما هي المسارات المرسومة لهذا القطاع، وكذلك استشراف القطاعات السياحية الواعدة وخطط الطوارئ الخاصة بالقطاع السياحي خلال الأزمات، إلى جانب تناول التغير في مضمون الرسالة الاعلامية وشفافية الاعلام الوطني ودورة في التوعية، ودور الوعي الأمني في تجاوز الأزمة وتسريع التعافي”.

وتناولت الحلقة الأولى من البرنامج التي بثها التلفزيون أمس (الإثنين) 27 يوليو 2020، القطاع الصحي ومستقبله في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال حوار مع الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، والتي أكدت أن تجربة الإمارات في التعامل مع جائحة كورونا، غنية وتستحق إلقاء المزيد من الضوء عليها واستخلاص الكثير من التجارب والنتائج الإيجابية منها.

وشددت الدكتورة الحوسني أن منظومة الطوارىء والأزمات في الدولة جاهزة للتعامل مع الجائحات نتيجة الخطط المسبقة لديها لمثل هذه الحالات، مشيرة إلى أن الإمارات اتبعت نموذجاً فريداً من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وذلك قبل وصول الفايروس إلى الإمارات ما أدى إلى التعامل الواعي والحكيم مع مختلف القطاعات الحيويّة وعدم تعطيل الحياة الطبيعيّة.

وحول مستقبل الأمن الصحي في الدولة، أضافت الحوسني “الأمن الطبي والموارد الطبية قادرة على مواجهة أي كارثة صحية في المستقبل، وهناك العديد من الجوانب التي شهدت تطوراً ملحوظاً في هذا المجال مثل استخدام التكنولوجيا والبيانات الضخمة التي تساعدنا في التعرف على حركة الأشخاص وكيفية السيطرة على مرض معين والاكتشاف المبكر للامراض المعدية، وهذا يعد من أساسيات الأمن الصحي في المستقبل”.

وذكرت أن وجود الجائحة أسهم في تسريع الكثير من الخطط الموجودة لدينا في القطاع الصحي، منها موضوع “التطبب عن بعد”، الذي تم الحديث عنه منذ سنوات وأصبح الآن ينفذ على أرض الواقع، موضحة أن تقديم العلاج عن بعد سيستمر في المستقبل، كما توقعت الإقبال الكبير من الطلبة على هذا القطاع وخصوصاً مع ظهور تخصصات مهمة مثل التعامل مع الجينات والتكنولوجيا التشخيصية واستخدام الذكاء الاصطناعي في التشخيص والعلاج.

وبينت أن الفايروس سيستمر بعض الوقت وأن إدراك هذه الحقيقة يكفي لنصح الجمهور باستخدام الكمامات بالطريقة الصحيحة واتباع الإجراءات الوقائية اللازمة.

ويعتمد البرنامج أسلوباً غير تقليدي في تقديم الحوارات التلفزيونية، وذلك من خلال طريقة طرح الأسئلة والإجابة عليها بنعم أو لا، ليأتي بعد ذلك تعليق الضيف حول السؤال، إضافة إلى تضمين البرنامج طريقة أخرى في طرح الأسئلة عبر عرض صور لها علاقة بالقطاع الذي تتناوله الحلقة ثم يقوم الضيف بالتعليق عليها.

Advertisements

يذكر أن البرنامج، الذي تستغرق مدة عرضه 30 دقيقة، من إعداد وتقديم أسماء حسوني، وإخراج سلطان السويدي، أما المنتج المنفذ فهو حسام سليم.

 90 total views,  3 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements