قطاع الفنادق يستأنف أعماله في إمارة موناكو

Advertisements
شارك اصدقائك في :

موناكو، 3 يوليو 2020 – عقب ملازمة المنازل لمدة شهرين، سمحت سياسات الوقاية الصحية التي طبّقتها سلطات إمارة موناكو منذ بداية شهر مايو باستئناف الأنشطة الاقتصادية والسياحية فيها تدريجياً. هذا وقد بدأت قطاعاتٌ عدة باستئناف نشاطاتها تدريجياً بالتعاون الوثيق مع الجهات المهنية والاقتصادية ومع التقيد الكامل بإجراءات السلامة لمكافحة الجائحة. عاودت الاستراحات والمطاعم فتح أبوابها ابتداءً من 2 يونيو وذلك بعد أيامٍ عدة من إعادة فتح المتاجر ضمن إطار استراتيجيةٍ أوسع نطاقاً لتحقيق الانتعاش الاقتصادي. لطالما تصدّرت الصحة والسلامة سلّم أولويات حكومة موناكو لاسيما في ذروة الأزمة، واتُخذت جميع الإجراءات التي تقتضي حماية المقيمين والسياح وبالتالي التخفيف من وطأة جائحة كوفيد-19.

حالياً، تسعى الفنادق في موناكو إلى تحقيق هدفٍ واحد يتمثل في استقبال العملاء في أفضل الظروف باعتماد أعلى معايير الصحة والسلامة وفقاً للجدول التالي:

  • فندق دي باريس مونتي-كارلو: فتح أبوابه
  • فندق فيرمونت مونتي-كارلو: فتح أبوابه
  • فندق ومنتجع مونتي-كارلو باي: فتح أبوابه
  • فندق دي فرانس: فتح أبوابه
  • فندق أمباسادور: فتح أبوابه
  • فندق نوفوتيل مونتي-كارلو: فتح أبوابه
  • فندق كولومبوس مونتي-كارلو: فتح أبوابه
  • فندق بورت بالاس: فتح أبوابه
  • فندق ميتروبول مونتي-كارلو: فتح أبوابه
  • فندق ميريديان بيتش بلازا: فتح أبوابه
  • فندق مونتي-كارلو بيتش: فتح أبوابه
  • فندق أرميتاج مونتي-كارلو: سيفتح أبوابه في 8 يوليو 2020 (بانتظار تأكيد التاريخ)
Advertisements

يمكن الاطلاع على جميع الإجراءات التي تضمن إقامةً آمنة وهادئة عبر الإنترنت، فضلاً عن جميع الأنشطة المتوفرة في ظلّ الظروف الراهنة: تلتزم هيئة السياحة والمؤتمرات الحكومية في إمارة موناكو إلى جانب الفنادق في موناكو بتوفير أكبر قدر من المعلومات والحرص دوماً على أن تشكّل الإمارة وجهةً آمنة تحلو الإقامة فيها واختبار أروع التجارب بين ربوعها

 73 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements