"الوضع الطبيعي الجديد"

الإدارة المالية السليمة ركيزة أساسية لقيادة الشركات السعودية خلال

Advertisements
شارك اصدقائك في :

مع استئناف الأنشطة الاقتصادية في المملكة العربية السعودية بعد رفع حظر التجول على مستوى المملكة بسبب جائحة كورونا، نظّم معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW ندوة إلكترونية على الويب، استضاف فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين لمناقشة الإجراءات التي يتوجّب على الشركات ومدرائها اتخاذها من أجل قيادة شركاتهم في العالم “الطبيعي الجديد” خلال مرحلة ما بعد الوباء. وأقيمت الندوة الإلكترونية المشتركة الأسبوع الماضي بالتعاون مع مجموعة “روبرت وولترز”، الرائدة والمتخصصة في التوظيف.

وتطرّق روّاد القطاعات في السعودية بآرائهم الثاقبة إلى القضايا ذات الأولوية، والتي يركزون عليها بالدرجة الأولة لقيادة شركاتهم خلال فترة التعافي. ويشمل ذلك: دحض أي افتراضات مسبقة حول أعمالهم والتي كانت لديهم منذ فترة طويلة قبل جائحة كورونا؛ ورسم سيناريوهات لما قد تحتاجه الشركات للقيام به خلال المرحلة التالية؛ وفهم الترابطات الدقيقة ضمن سلاسل التوريد الخاصة بهم ومدى تأثرها بسبب الوباء؛ واستكشاف التدابير واستراتيجيات التمويل المتاحة التي يمكن أن تساعد الشركات على استئناف أعمالها.

وتضمّنت قائمة المشاركين كلاً من عدنان زكريا، المدير العام لشركة “بروتيفيتي” للاستشارات الإدارية؛ وعمّار الخياط، الرئيس المالي في الشركة السعودية للعدد والأدوات (ساكو)؛ وأسعد زين، نائب الرئيس للشؤون المالية في شركة العليّان السعودية القابضة. وترأس الندوة عمر زكريا، مدير عمليات “روبرت وولترز” الشرق الأوسط في المملكة العربية السعودية وشمال منطقة الخليج، بينما أدار النقاش فانيسا هيوود، مديرة تطوير الأعمال لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW في الشرق الأوسط وأوروبا وجنوب آسيا.

وحول إدارة المخاطر خلال المراحل الأولى من أي أزمة اقتصادية مثل الوباء، أوضح المتحدثون أنه ينبغي على الشركات ضمان:

  • صحة وسلامة الموظفين
  • أن الشركة يمكنها مواصلة العمل
  • المحافظة على الربحية بقدر الإمكان
  • أن الشركة قادرة إدارة سيولتها النقدية

واتفق المتحدثون على أن الخطوة الأساسية في إدارة المخاطر المحتملة في أي مؤسسة تكمن في تشكيل فريق لإدارة الأزمات، بحيث يقوم بمراجعة وتقييم التقدم المحرز بانتظام، مع اتباع التوجيهات الحكومية.

وقال مايكل آرمسترونغ، المحاسب القانوني المعتمد، والمدير الإقليمي لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا: “هذه، بلا شك، فترة مقلقة للعديد من الشركات في المملكة العربية السعودية. ففي حين يجب أن تظل أجندة التنويع الاقتصادي لرؤية 2030 على رأس الأولويات لقيادة جهود التعافي الاقتصادي بالمملكة، من المحتمل أن تكون جائحة كورونا بمثابة الشغل الشاغل للشركات في هذا الوقت. ومع ذلك، أظهرت جائحة كورونا أن الشركات يمكنها أن تكون مبتكرة ومرنة وقابلة للتكيف مع المتغيرات المستجدة”.

وأضاف: “تلعب مهنة المحاسبة دوراً محورياً في مساعدة الشركات على المضي قدماً خلال عملية التعافي – وذلك عبر تحديد المخاطر، وتقديم معلومات مالية سليمة، وقياس الأهداف، واستخدام البيانات. يجب أن تكون الأولوية العاجلة لخبراء المحاسبة في المملكة العربية السعودية هي ضمان الاحتفاظ بالسيولة الكافية ضمن منظومة العمل لتوافر التدفقات النقدية في مواجهة الانخفاض المفاجئ في الطلب نتيجة الإغلاق أو التوقف المؤقت بسبب فيروس كورونا أو قيود التباعد الاجتماعي”.

من جانبه، قال عمر زكريا، مدير عمليات “روبرت وولترز” الشرق الأوسط في المملكة العربية السعودية وشمال منطقة الخليج: “يمثّل كوفيد-19 نقطة تحوّل في تاريخ الأعمال – وهي استحداث وضع طبيعي جديد. قد لا نعود أبداً إلى أساليبنا القديمة في العمل أو ممارسة الأعمال التجارية بعد انقضاء أسوأ ما في الأزمة. لذلك، يجب أن تتوصل الشركات إلى طرق جديدة للعمل، والاستفادة من وقتها ومواردها بكفاءة أكبر”.

وأضاف: “بينما نُعيد بناء الاقتصاد العالمي، يجب أن نتذكر أن الاقتصادات القوية متجذرة في سلوكيات شاملة ومسؤولة ومستدامة. الشركات التي تخطط للمستقبل، وتفكر بشكل استراتيجي، وتتكيف بسرعة مع التغييرات، وتمكّن موظفيها وتثق بهم في أوقات عدم اليقين، ستكون في وضع أفضل للاستفادة من ذلك لتحقيق النمو المستقبلي”.

تحسين كفاءة التكلفة، وإعادة هندسة العمليات والتواصل

دعا المشاركون في الندوة الإلكترونية الشركات في المملكة العربية السعودية للتركيز ليس فقط على تطبيق مبادرات خفض التكاليف، ولكن أيضاً على تحسين كفاءة التكلفة. ويشمل هذا تقييم المجالات التي يمكن إعادة توزيع أو تخصيص التكاليف التشغيلية أو تجنبها كلياً.

واتفق المتحدثون على ضرورة قيام الشركات في المملكة العربية السعودية بإعادة النظر في عملياتها التشغيلية، والبحث عن مجالات جديدة للتحسين من خلال الأتمتة. وبالنسبة إلى العديد من الشركات السعودية، سيتطلب ذلك الاستثمار في التكنولوجيا، وتحديث بناها التحتية للاتصالات.

ويجب على الشركات في المملكة العربية السعودية أن تتذكر أيضاً الحاجة الماسة للتواصل أثناء الأزمة، سواء داخل الشركة أو خارجها مع العملاء والأطراف المعنيين والبنوك. واتفق المتحدثون على أن تحفيز الموظفين على طرح الأسئلة، والحفاظ على خطوط تواصل مفتوحة، واتباع أفضل ممارسات التواصل، يمكن أن يساعد الشركات على التواصل بفعالية أكبر وبطريقة مسؤولة عبر جميع القنوات – سواء كان ذلك عبر المكالمات الهاتفية، أو رسائل البريد الإلكتروني، أو وسائل التواصل الاجتماعي.

حضر الندوة الإلكترونية على الإنترنت أعضاء معهد المحاسبين القانونيين ICAEW، وكبار الممثلين الماليين من الشركات العالمية والإقليمية الرائدة.

نبذة عن معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW

هناك أكثر من 1.8 مليون محاسب قانوني ومتدرّب حول العالم – متخصصون موهوبون يتمتعون بالالتزام وأخلاقيات العمل ويسخّرون خبراتهم لضمان حصولنا على مستقبل ناجح ومستدام.

إن أكثر من 181,500 من هؤلاء هم محاسبين قانونيين ومتدرّبين لدى معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW. نحن نقوم بتدريب وتطوير ودعم كل واحد منهم للحصول على المعرفة واكتساب القيم من أجل المساهمة في بناء الاقتصادات المحلية والعالمية بشكل مستدام ومسؤول ونزيه.

لطالما كـنا في قلب مهنة المحاسبة منذ تأسيسنا في العام 1880 لضمان الثقة في الأعمال التجارية. ونبادر بمشاكة معارفنا ورؤيتنا مع الحكومات والهيئات التنظيمية وقادة الأعمال حول العالم لأننا نؤمن بأن المحاسبة هي قوة للتغيير الاقتصادي الإيجابي في شتى أنحاء العالم.

نبذة عن “روبرت وولترز”

“روبرت والترز” شركة استشارية عالمية متخصصة في التوظيف.

تبدأ قصتنا في عام 1985 عندما فتحت المجموعة مكتبها الأول في وسط لندن. منذ ذلك الحين تطورنا إلى عمل عالمي ونعمل الآن في مجموعة متنوعة من الأسواق في جميع أنحاء العالم. لقد كنا قوة دافعة في سوق توظيف الشرق الأوسط من خلال توفير مرشحين ذوي جودة عالية لعملائنا والحصول على أفضل الوظائف. نضع دائمًا مصالح عملائنا والمرشحين أولاً ونهدف إلى إيجاد أفضل ما يناسب صاحب العمل والباحث عن العمل دون دفع الناس إلى أدوار غير مناسبة.

Advertisements

يتمتع جميع مستشارينا بخبرة في المجال ضمن تخصصهم حتى يفهموا احتياجاتكم. نحن حقا شركة بحث عالمية مع معرفة عميقة بأسواقنا المحلية. تعتبر أعمالنا في الشرق الأوسط في وضع مثالي للاستجابة لاحتياجات التوظيف لكل من الشركات المحلية والعالمية وتتخصص في الحصول على مرشحين في مجالات المحاسب والمالية والقانون وتكنولوجيا المعلومات والمبيعات والتسويق والبيع بالتجزئة.

 31 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements