“فيناسترا” تطلق خدمة “فيوجن ليبور” لحساب معدل الفائدة بين البنوك "فيوجن ليبور" تتيح للمشاركين في السوق حساب معدلات الفائدة الخاصة بها والفائدة المستحقة استناداً إلى معدلات الفائدة المرجعية البديلة (ARR)/معدلات الفائدة الخالية من المخاطر (RFR)

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أعلنت “فيناسترا” اليوم عن توفر حل “فيوجن ليبور” ، وهي خدمة تتيح للبنوك حساب معدلات الفائدة المرجعية البديلة (ARR) أو معدلات الفائدة الخالية من المخاطر (RFR). وتجدر الإشارة إلى أن خدمة الحاسبة تعمل بشكل مستقل عن حل الإقراض التجاري المتبكر من “فيناسترا”: “فيوجن لون آي كيو” (Fusion Loan IQ). ومن أبرز خصائص هذه الحاسبة، المنشأة على منصة الابتكار المفتوحة من فيناسترا: (FusionFabric.cloud)، أن واجهة برمجة التطبيقات (API) المفتوحة الخاصة بها تسهل التكامل مع الأنظمة غير المزودة بعد بأي حلول لحساب معدلات الفائدة الخالية من المخاطر (RFR)  معدلات الفائدة المرجعية البديلة (ARR)، وبالتالي تقليل مخاطر التشغيل إلى حد كبير.

وقال روبرت داونز، المدير الرئيسي للمنتجات، قروض الشركات والتمويلات المجمعة في “فيناسترا”، “مما لا شك فيه أن التحوّل عن استخدام معدل “ليبور” يشكّل أكبر تغير من نوعه تشهده السوق في قطاع الإقراض على مدى 20-30 سنة الماضية. كما أن التحوّل عن استخدام (ليبور) قد أصبح أكثر إثارة للمخاوف، لا سيما في ظل حالة عدم الاستقرار الاقتصادي. وبالتالي، فإن الحاجة إلى توفير خدمة مرنة وقادرة على التطور والتوسع مع مرور الزمن تعتبر أكثر أهمية من أي وقت مضى.” وأضاف بقوله، “ستشهد هذه الحاسبة بالتأكيد مزيداً من التطور بما يتماشى مع المتغيرات المتسارعة لمنهجيات واتفاقيات معدلات الفائدة المرجعية البديلة، وهو ما من شأنه حماية عملائنا من المخاطر المرتبطة بتغييرات الأنظمة المعقدة، وفي نهاية المطاف ضمان مستقبل واعد لشركاتهم وأعمالهم.”

تعمل خدمة الحاسبة على الوصول بشكل مستقل إلى معدلات الفائدة الخالية من المخاطر أو معدلات الفائدة المرجعية البديلة، وذلك عن طريق مصادر خارجية معتمدة، مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك لمعدل “سوفر” (SOFR )، ثم تقوم بحساب ​معدل المتأخرات والمعدلات اليومية غير المتراكمة، إلى جانب مبالغ الفائدة المقابلة المستحقة لمجموعة من المدخلات. اعتمادًا على طريقة المعدل المختارة ، تتمتع الحاسبة بالمرونة في حساب معدلات التركيب اليومية لكامل الفترة أو فقط لتاريخ الانتهاء. وتتميز الحاسبة بالمرونة اللازمة لحساب المعدلات التراكمية اليومية لكامل الفترة أو لغاية تاريخ الانتهاء فقط. وهي تتبع نهج حساب معدلات الفائدة المرجعية البديلة المطبق من قبل “فيوجن لون آي كيو” (Fusion Loan IQ) من “فيناسترا”، مما يمنح المشاركين في السوق نتائج دقيقة وموثوقة.

وقال بيتر روثويل، الشريك في شركة “كيه بي ام جي”، “إن التحول الوشيك عن معدل “ليبور” سيضع البنوك والمقرضين أمام تحديات كبيرة. ومما لا شك فيه أن الأنظمة القديمة التي تفتقر إلى القدرة على إنجاز معاملات القروض ذات سعر الفائدة المحدّد وفقاً لمعدلات الفائدة المرجعية البديلة ومعدلات الفائدة الخالية من المخاطر وتنفيذ التغييرات المعقدة في النظام، من الممكن أن تكون مكلفة جداً. وبالتالي، فإن إمكانية الاستفادة من حاسبة تستخدم واجهات برمجة التطبيقات، سيساهم في توفير قدر كبير من الاستثمار ومخاطر التشغيل “.

Advertisements

يشار إلى أن منصة “فيوجن لون آي كيو” (Fusion Loan IQ) هي الحل المقدم من قبل “فيناسترا” لتلبية متطلبات الإقراض التجاري، والتي تشكل القوة الدافعة لنحو 71٪ من إجمالي القروض المشتركة حول العالم. فهي تساهم في توفير تكاليف النظام المرتفعة وتظهر كفاءة في إنجاز المعاملات في نطاق عمليات الإقراض التجاري، بالإضافة إلى دورها في تعزيز الشفافية وتحسين إجراءات إدارة المخاطر وتبسيط عملية الدخول إلى الأسواق أو قطاعات أعمال جديدة. وتجدر الإشارة إلى أن الإصدار الأحدث من نوعه من المنصة والذي تم تحسينه لدعم معدلات الفائدة المرجعية البديلة، قد تم طرحه في الأسواق بنهاية عام 2019، وهو ما سيتيح للبنوك امتلاك ركيزة أساسية لإصدار قروض جديدة باستخدام معدلات فائدة بديلة، مما يمكّنهم من البدء بالتحول بعيداً عن محفظة معدلات “ليبور” الحالية بأمان واطمئنان.

 38 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements