for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

اينوك تسجل نمواً في حجم الطلب على تخزين النفط في منشآتها حول العالم

Advertisements
Advertisements

أعلنت مجموعة اينوك، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، عن تسجيل نمو في حجم الطلب لتخزين النفط بمنشآتها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسنغافورة والمغرب وجيبوتي.

هذا ويأتي النمو في حجم الطلب على تخزين النفط نتيجةً للمسار المتصاعد لأسعار النفط، حيث يتجه العملاء لتخزين المنتجات بسبب ضعف الطلب الناجم عن تداعيات وباء كورونا المستجد “كوفيد-19”.

Advertisements

ومن خلال “شركة هورايزون للتخزين المحدودة” المملوكة بالكامل من مجموعة اينوك، تمتلك المجموعة وتشغّل ست منشآت للتخزين في دولة الإمارات وأربع منشآت في أسواق عالمية أخرى بطاقة تخزين إجمالية قدرها 6.6 مليون متر مكعب موزّعة على 346 خزان. ومن منشآت التخزين هذه، يتواجد 211 خزان في دولة الإمارات بطاقة تخزين قدرها 4.19 مليون متر مكعب، في حين يتواجد خارج الدولة 135 خزان بطاقة تخزين تبلغ 2.47 مليون متر مكعب.

وفي هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: “انطلاقاً من موقعنا كمساهم رئيسي في قطاع الطاقة المتكاملة ومشارك أساسي في سلسلة القيمة لهذا القطاع، نوجه تركيزنا نحو إضافة قيمة كبيرة إلى الأعمال ونحرص على التصدي للتحديات التي تواجه القطاع في الأوقات الحرجة. لذلك عملت ’شركة هورايزون للتخزين‘ التابعة لنا على تعزيز قدراتها التخزينية للمواد الكيميائية والمشتقات البترولية والغاز عبر شتى منشآت التخزين التي تمتلكها، وذلك بهدف تلبية الطلب المتنامي على مرافق تخزين النفط.”

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وأضاف سعادته: “نحن على استعداد تام للوفاء بالتزاماتنا وتوفير إمدادات الوقود دون انقطاع، وذلك بفضل سلسلة التوريد القوية التي تمتلكها المجموعة والبنية التحتية المتطورة للتخزين القادرة على تلبية احتياجات شركائنا من خدمات تخزين النفط. فقد استثمرنا بقوة في تطوير بنيتنا التحتية التخزينية خلال السنوات الماضية، ونحظى اليوم بإمكانات فريدة تتيح لنا تلبية الطلب المتنامي على مرافق ومنشآت التخزين، لاسيّما أن التوقعات تشير إلى انتعاش أسعار النفط منتصف العام المقبل وإلى نمو متواصل في حجم الطلب على مرافق التخزين. ويتمحور هدفنا حول تعزيز مكانتنا لنكون أكبر مزود مستقل لخدمات تخزين النفط في الشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، والاحتفاظ في الوقت نفسه بمكانتنا الرائدة في منطقة الشرق الأقصى.”

Advertisements

وفي ضوء القرار الذي أصدرته المنظمة البحرية الدولية بشأن التقليل من انبعاثات الكبريت المسموح بها من السفن البحرية من 3.5% إلى 0.5% ابتداءً من العام 2020، من المتوقع أن يزداد الطلب على مرافق التخزين لزيت الوقود منخفض الكبريت واستقرار هذه الزيادة حتى نهاية عام 2021. لذلك عملت “شركة هورايزون للتخزين المحدودة” على الاستعداد لهذا الارتفاع من خلال تبني استراتيجيات تسهم في تمكين أصولها، وتطبيق نظام إدارة التميّز التشغيلي بما يكفل سير العمليات بسلاسة، علاوة على ضمان تطبيق أرقى المعايير العالمية في الصحة والسلامة والبيئة في ظل الوضع الراهن.

تجدر الإِشارة إلى أن شركة هورايزون للتخزين طبّقت عدداً من الإجراءات الصارمة لضمان استمرارية الأعمال وسلامة الأصول وصحة الموظفين. ومن بين هذه الإجراءات تطوير وتفعيل خطة لاستمرارية الأعمال ضمن كافة منشآت التخزين في ظل أزمة وباء كورونا المستجد، بهدف الحفاظ على العمليات التجارية الأساسية. تضمنت الخطة مبادئ توجيهية بشأن تشغيل الوظائف الرئيسية، بما في ذلك تطبيق الحد الأدنى من القوى العاملة والموارد الاحتياطية ونقل المنتجات بين منشآت التخزين، وإدارة أسطول احتياطي من الشاحنات والسائقين لنقل المنتجات بحسب الحاجة بين منشآت التخزين في جبل علي والفجيرة، إضافةً إلى الحد من تفاعل سفن الشحن مع منصات التخزين دون المساومة على سلامة وعمليات هذه السفن.

كما وشملت الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المجموعة لضمان سلامة الموظفين في مواقع العمل إجراء فحوصات دورية ومنع دخول غير العاملين إلى المنشآت، وتوزيع مناوبات العمل أسبوعياً بين العاملين في فرق التوزيع، وتقسيم الموظفين للعمل عن بعد، إضافة إلى تزويد الموظفين كافة بالتدريبات اللازمة حول الإجراءات الاحترازية والمبادئ التوجيهية للسلامة لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

 

 589 total views,  1 views today

Advertisements