من أجل تطوير خلايا الوقود في سباق السيارات

ميشلان وسيمبيو تمهدان الطريق لمستقبل رياضة السيارات

رياضة السيارات: المجال الذي تتعاون فيه ميشلان وسيمبيو لتسريع عملهما في مجال تقنيات خلايا الوقود

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أصبحت مجموعة ميشلان شريكاً مفضلاً في مشروع MissionH24 الذي يسعى إلى تسريع عملية تطوير التنقل بدون انبعاثات باستخدام تقنيات خلايا الوقود في سباق التحمل، وذلك عبر مشروع سيمبيو المشترك الذي أنشأته بالتعاون مع فوريسيا المصنعة لمعدات السيارات. وبذلك تنضم شركة الإطارات الفرنسية إلى توتال، التي تشارك في مشروع MissionH24 منذ إطلاقه وتلتزم به منذ خمسة مواسم.

ميشلان وسيمبيو: الشريكان المفضلان في برنامج MissionH24

يشهد مشروع MissionH24 هذا العام دعماً كبيراً بانضمام ميشلان وسيمبيو إلى توتال – الشريكة في المشروع منذ العام 2019 – من أجل تسريع استخدام تقنية خلايا الوقود في سباقات السيارات.

وإيذاناً بالإعلان عن الشريكين الجديدين، سيحمل الطراز التجريبي لسيارة سباق التحمل 24 ساعة LMP H2G شعارات ميشلان وسيمبيو وتوتال. وسيتمكن عشاق سباقات التحمل وأجهزة محاكاة سباق السيارات من مشاهدة على الشكل الجديد للسيارة خلال سباق لومان 24 ساعة الافتراضي في عطلة نهاية الأسبوع.

يمهد هذا البرنامج الطموح الطريق أمام ظهور طرازات كهربائية أولية تعمل بخلايا الوقود وتتنافس ضمن فئة خاصة في سباق لومان بحلول العام 2024.

حلبة سباق لومان 24 ساعة هي الميدان الحقيقي للاختبار

طُرح مشروع MissionH24 في سبتمبر 2018، وهو مبادرة من نادي الغرب للسيارات (ACO)، الذي ينظم سباق لومان 24 ساعة، وشركة “جرين جي تي” الرائدة في مجال خلايا الوقود عالية الطاقة. وتعد سيارة LMP H2G، التي حملت في البداية شعار H24Racing، أول سيارة كهربائية تجريبية لسباق لومان (LMP) في العالم يعمل بواسطة تقنية خلايا الوقود.

ستستكمل سيارة LMP H2G برنامجها التجريبي للعام 2020 بأداء سلسلة من اختبارات حلبة السباق التي تهدف إلى تحسين أدائها، وذلك بعد أداء مهمتها كسيارة طوارئ أثناء سباق لومان 24 ساعة الافتراضي في عطلة نهاية الأسبوع. وعلى غرار ما حدث في العام 2019، ستكون الطرازات النموذجية لسباق التحمل H24Racing حاضرة في اجتماعات “كأس ميشلان لومان” الذي ينظمه نادي الغرب للسيارات.

رياضة السيارات: المجال الذي تتعاون فيه ميشلان وسيمبيو لتسريع عملهما في مجال تقنيات خلايا الوقود

تشارك مجموعة ميشلان في تطوير الحلول التقنية لتشغيل الطرازات النموذجية لسيارات السباق ضمن دورها كشريك مفضل في مشروع MissionH24، وستواصل أيضاً دورها كمورد الإطارات الحصري لسيارات سباق التحمل H24Racing.

وسيستفيد مشروع MissionH24 من خبرة التنقل باستخدام خلايا الوقود التي يوفرها مشروع سيمبيو المشترك الذي أنشأته ميشلان وفوريسيا في نوفمبر 2019. وباعتبارها شريكاً لجرين جي تي لمدة تزيد عن 10 سنوات، فإن ميشلان تدرك تماماً أهمية المساهمات التقنية المرتبطة بسباق السيارات.

وتتماشى رياضة سباق السيارات بشكل مثالي مع استراتيجية سيمبيو، وذلك بفضل الخبرة المكتسبة من مشروع MissionH24، حيث تسعى سيمبيو إلى الوصول لمكانة رائدة في عالم السيارات التي تعمل بخلايا الوقود على مدى السنوات القادمة.

وقالت سونيا أرتينيان فريدو (نائبة الرئيس التنفيذي، ومديرة أعمال الخدمات والحلول والمواد المتطورة، وعضو اللجنة التنفيذية لمجموعة ميشلان):

“نحن في ميشلان متحمسون للمساهمة في برنامج MissionH24 والشراكة مع نادي الغرب للسيارات وتوتال من خلال سيمبيو. يوفر هذا البرنامج لميشلان وسيمبيو ميداناً حقيقياً للاختبار يساعد في تسريع أعمالنا البحثية والتطويرية لحلول التنقل النظيفة باستخدام خلايا الوقود. وقد استثمرت ميشلان، إحدى الشركات الرائدة المهتمة بمجال التنقل الخالي من الانبعاثات، في مجموعة متنوعة من المبادرات التي تعمل على تسريع الابتكارات، وتهدف إلى تزويد عملائنا وكوكب الأرض بالحلول المستدامة”.

من جانبه قال فابيو فيراري (الرئيس التنفيذي لشركة سيمبيو): “تعد سباقات السيارات ميداناً حقيقياً للاختبار يسمح لنا بتوسيع حدود تقنية خلايا الوقود، وتمثل أيضاً وسيلة فعالة لتوعية الجماهير بقيمة هذا الشكل من التنقل بدون انبعاثات. ولذلك فإننا في سيمبيو نفخر كثيراً بمشاركتنا في مثل هذا البرنامج الطموح”.

نبذة عن شركة ميشلان

تلتزم ميشلان، الشركة الرائدة في مجال التنقّل، بتعزيز تجربة التنقل المستدام لعملائها من خلال تصميم وتوزيع الإطارات والخدمات والحلول الأكثر ملاءمة لاحتياجات عملائها؛ وكذلك توفير الخدمات والخرائط والأدلة الرقمية التي تساعد على تعزيز الرحلات والتنقلات وتحويلها إلى تجارب فريدة؛ وتطوير المواد ذات التقنية العالية التي تُوظف في عدة مجالات. يقع مقر شركة ميشلان في مدينة كليرمون فيران في فرنسا، ولديها فروع في 170 دولة حول العالم يعمل فيها أكثر من 127,000 موظف، كما تدير 69 منشأة لإنتاج الإطارات، حيث أنتجت هذه المنشآت مجتمعة نحو 200 مليون إطار في عام 2019.(www.michelin.com)

نبذة عن سيمبيو:

سيمبيو هو مشروع مشترك بين فوريسيا وميشلان لتصميم وتصنيع وتسويق أنظمة خلايا الوقود للمركبات الخفيفة والسيارات التجارية الخفيفة والحافلات والشاحنات، وكذلك المركبات الكهربائية الأخرى.

وبفضل الخبرة الفريدة التي اكتسبتها وعملها على وضع معايير لإنتاج السيارات، تسعى سيمبيو إلى الريادة على مستوى العالم في مجال تقنيات التنقل باستخدام خلايا الوقود. تمتلك الشركة أكثر من 10 سنوات من الخبرة في العمل على تطوير تقنيات خلايا الوقود واستخداماتها في السيارات. وفي العام 2020، قطعت السيارات المجهزة بخلايا الوقود من سيمبيو أكثر من ثلاثة ملايين كيلومتر. تستهدف الشركة أيضاً إنتاج 200,000 نظام من أنظمة خلايا الوقود المدمجة والمعتمدة مسبقاً من نوع StackPack® سنوياً لشركات تصنيع السيارات في جميع أنحاء العالم بحلول العام 2030.

Advertisements

وتسهم سيمبيو من خلال ذلك في تطوير التنقل باستخدام خلايا الوقود، وهو الحل الخالي تماماً من الانبعاثات وتوفر للعملاء فوائد حقيقية مرتبطة بوقت الشحن والمسافة المقطوعة بالسيارة.

 161 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements