شركات تكنولوجيا قطاع الأغذية والمشروبات يوحّدون الجهود لدعم المطاعم المحليّة عبر إطلاق مبادرة “اشتري الآن وأنفق لاحقاً” في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العالم جراء تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"

Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • المبادرة تهدف إلى تعزيز استدامة الشركات العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات

دبي، 21 مايو 2020

أطلقت مجموعة من شركات التكنولوجيا العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات، مبادرة “اشترى الآن وأنفق لاحقا” (BuyNowDineLater.com)، منصة تتيح لرواد هذا القطاع إمكانية شراء القسائم الشرائية من المطاعم والمقاهي العاملة في دولة الإمارات لإستخدامها لاحقاً عندما تعاود المطاعم فتح أبوابها عقب مرور الأزمة العالمية الراهنة في ظل إنتشار فيروس كورونا ” كوفيد-19″ المستجد.

وقامت كل من شركة “بوينت شك آوت” (Point Checkout) وشركة “ريزيرف آوت” (Reserveout)، شركة “إيت آب” (Eatapp)، شركة “فودكس” (Foodics) ومدونة “فوديفا” (Foodiva) و”تايم أوت دبي” (Time Out Dubai ) و”لتس دي.أكس.بي” (LetsDXB) بتوحيد الجهود لتقديم الدعم للمطاعم العاملة في الدولة على تجاوز التحدّيات التي فرضتها الأوضاع الراهنة والصمود خلال هذه الفترة.

تهدف المبادرة إلى مساعدة المؤسسات العاملة في مجال الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات التي تعاني في ظلّ الأوضاع الراهنة، عبر تأمين السيولة لها لتجنب لجوئها إلى تصريف موظفيها ضمن إجراءاتها لتخفيف عبء تكاليفها في الوقت الذي أدى فيه وباء فيروس كورونا العالمي إلى الإيقاف المؤقت لأعمال المؤسسات العاملة في هذا القطاع وفي ظل إجراءات الحكومة الرشيدة ضمن توجهاتها لمنع تفشي الفيروس، الأمر الذي كان له تأثير مباشر على آلاف الأشخاص العاملين في قطاع الضيافة في دولة الإمارات الذي كان يشهد نمواً مطرداً فضلاً عن تسجيل خسائر بقيمة أكثر من مليار درهم إماراتي شهرياً في قطاع الضيفة نتيجة الأزمة الراهنة بحسب تقرير غلف نيوز. وأصدرت وزارتي الصحة ووقاية المجتمع والداخلية، مؤخراً تعاميم لحث المواطنين والمقيمين في الدولة على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى، كما قامت القيادة العامة لشرطة دبي بأخذ بعض الإجراءات الهادفة إلى توجيه الأفراد لملازمة منازلهم.

وتتوفر القسائم الشرائية عبر الموقع الإلكتروني www.BuyNowDineLater.com، للائحة تضم أكثر من 100 مطعم حالياً، حيث يتمكن الأفراد من إختيار مطعمهم المفضّل وشراء القسيمة الشرائية مستفيدين من خصم يصل إلى 50% على أن يتم إرسال المجموع الفعلي للقسائم الشرائية التي يتم بيعها إلى المطعم.

وقال بشار صالح، الرئيس التنفيذي لشركة “بوينت تشيك آوت”: “بصفتنا شركة ناشئة عاملة في القطاع المالي، نأخذ على عاتقنا عدم توفير أي جهد في تقديم الدعم اللازم لنظرائنا من رواد الأعمال بأي طريقة ممكنة، ونتوجّه بالشكر إلى شركائنا في هذه المبادرة على جهودهم المشتركة وحرصهم على استمرارية هذه الشركات والمساهمة بشكل فاعل في تعزيز الاقتصاد الوطني. وندعو جميع الأفراد إلى شراء القسائم الشرائية لوجهتهم المفضّلة والمساهمة في إنجاح هذه المبادرة بهدفها المعنوي حيث أن أي شكل من أشكال الدعم في ظل الأوضاع العالمية الراهنة يعود بالمنفعة على المؤسسات العاملة في هذا القطاع والأفراد العاملين فيها.”

Advertisements

والجدير بالذكر بأنه يتم إرسال القسائم الشرائية إلى المتعاملين عبر الرسالة النصيّة (SMS) باللإضافة إلى بريد إلكتروني متضمناً رمز الاستجابة السريعة (QR Code) ليتم إبرازه عند زيارة المطعم للاستفادة من القيمة الفعلية للقسيمة. وبإمكان المؤسسات الراغبة في أن تكون جزءاً من هذه المبادرة، تقديم طلباتها عبر الموقع الإلكتروني www.BuyNowDineLater.com على أن يتم إضافتها إلى قائمة المطاعم المدرجة ضمن الموقع.

 122 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements