ترانسجارد تحطم أرقامها القياسية للسنة الرابعة على التوالي

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  (“ايتوس واير“) – كشفت مجموعة ترانسجارد اليوم عن النتائج الموحدة للسنة المالية 2019-2020 المنتهية في 31 مارس 2020. وقد بيّنت النتائج أن المجموعة المختصة بتوفير حلول الأعمال، علاوة على تجاوز أرباحها المتوقعة بنسبة قياسية بلغت 25%، سجلت عدد إضافياً من النتائج البارزة خلال هذه السنة، منها الحصول على عقود عمل جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم وإطلاق شركة تزويد بالطعام خاصة بها، وتوسعة أخرى لباقة خدماتها وفوزها بعدد مبهر من الجوائز. وقد اختتمت مجموعة ترانسجارد سنتها المالية بتحقيق إيرادات بلغت 2.55 مليار درهم.

وفي معرض تعليقة على النتائج، عقب غريغ وارد، المدير التنفيذي للمجموعة بقوله: “لقد كان ذلك نتيجة لأربع سنوات من الجهود الحثيثة، جعلنا فيها أولويتنا تطبيق نظم الكفاءة التشغيلية في كل ما نقوم به، وهي منهجية عززت الحصيلة النهائية لميزانيتنا على الدوام. لكن في أواخر شهر فبراير سرعان ما تبين أن الأمر يحتاج إلى أكثر من الكفاءة المحققة سابقاً كي تستطيع ترانسجارد عبور أزمة فيروس كورونا بنجاح.”

ففي ظل حالة الجمود التي فرضها فيروس كورونا على العالم، اتخذت ترانسجارد تدابير فورية لضمان استمرار الشركة في العمل بقوة ورشاقة، وكان من التدابير القرار بتخفيض عدد العاملين وساعات العمل. وعن ذلك قال غريغ وارد: “لقد فكرنا ملياً وجدياً بهذه القرارات قبل اتخاذها. لكننا كنا على أتم الوعي بواجبنا في مواصلة تعزيز الأسس التي تستند عليها مجموعة ترانسجارد لضمان استمرار قدرتنا على نشر أبطالنا بكماماتهم، أو عمال النظافة والحراس وسائقي التوصيلات وفرق المستودعات وغيرهم من موظفي ترانسجارد، الذين واصلوا عملهم جميعاً على مدار الساعة للقيام بدورهم في دعم وخدمة الوطن ومؤسسات الأعمال والسكان، والتصدي لانتشار وباء كورونا.”

وفي شهر مارس 2020، أعلنت مجموعة ترانسجارد أيضاً عن تخفيض رواتب فريقها الإداري، في لفتة ساهمت في دعم توفير السكن وتقديم الطعام والبدلات المقدمة من الشركة لموظفيها الذين لم يعد بمقدورهم العمل بسبب الإيقاف المؤقت للعقود أو إلغائها. وعلى صعيد موازٍ، اضطلعت الشركة بشكل نشيط في صقل المهارات والتدريب المتعدد التخصصات لموظفيها سعياً للمحافظة على مشاركتهم الفاعلة وتسليحهم بالمهارات الجديدة التي يمكن أن يستخدموها في أقسام أخرى ضمن مجموعة ترانسجارد.

وأردف غريغ وارد قائلاً: “إن ما كشفه هذا الفيروس في النهاية هو درجة المرونة التي نتمتع بها. فبرامجنا التدريبية ما مازالت هي من يضع المعايير المرجعية لهذه الصناعة، وقدرتنا على الإبداع والابتكار قادتنا على تطوير منتجات جديدة وفريق عملنا المتفاني يقف وراء كل نجاح نفخر به.”

ولأول مرة، صممت ترانسجارد وصنعت خطها الخاص بمنصات التعقيم بالرذاذ. هذه المنتجات الإبداعية ستوفر للمباني ومواقع العمل وحتى الطرق العامة آلية حماية إضافية من فيروس كورونا المستجد. ولقد حظيت منصاتنا الثلاث على اهتمام كبير من عملائنا الحاليين والجدد، وتعكف الشركة على نشر تشكيلة مبهرة من المنصات في أنحاء البلاد، بما في ذلك أحد أكثر المطارات نشاطاً في الإمارات.

Advertisements

وختم وارد كلامه بالقول: “إن الاستجابة القوية لهذه الجائحة العالمية لم تكن في الكيفية التي أردنا أن ننهي بها سنتنا المالية، بل في سرعة إدراكنا لامتلاكنا البنية التحتية التي تمكننا من الاستجابة للتحديات غير المتوقعة. وأنا فخور بما حققناه من تقدم وبأفراد فريقنا، وكلنا ثقة في قوتنا وقدرتنا على التصدي للتحديات واستثمار الفرص في المستقبل.”

 59 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements