تويوتا C-HR الجديدة كلياً تصل الإمارات بتصميم مميز لا مثيل له

Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • تصميم جذاب لافت للأنظار، يستهدف العملاء الانتقائيين أصحاب الذوق الرفيع
  • ديناميكية قيادة فائقة الاستجابة مع تكنولوجيا هجينة كهربائية صديقة للبيئة تسهم في تشكيل اتجاه جديد للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات المدمجة

طرحت الفطيم تويوتا مركبة تويوتا C-HR الجديدة كلياً في دولة الإمارات، والتي ترسي معاييراً جديدة من شأنها تغيير القواعد التي يقوم عليها تصميم السيارات الرياضية متعددة الأغراض المدمجة، حيث تجمع  هذه السيارة المبتكرة ما بين التصميم الجريء، مع مزايا القيادة ذات الاستجابة الفائقة، والتكنولوجيا الصديقة للبيئة الرائدة في فئتها، لتقدم للعملاء سيارة رياضية متعددة الأغراض مدمجة تعيد صياغة مفهوم سيارات المستقبل لهذه لفئة من المركبات.

تبرز تويوتا C-HR 2020 فائقة الحداثة في الجزء الأكثر إثارة للجدل في قطاع السيارات باعتبارها المركبة الهجينة الوحيدة في فئتها، مع تصميم رفيع المستوى جريء مقترن بالابتكار التقني. ومع التصميم الجديد المتمثل في “المظهر الجريء”، تجسد C-HR مستقبلاً مقداماً مواكباً للتطور في تويوتا، كما تمثل الفلسفة الرئيسية للشركة المتعلقة بتطوير المركبات على أكمل وجه. وقام فريق التطوير في تويوتا بتجسيد رؤيته من خلال تقديم مركبة جذابة آسرة للأنظار، تجمع بين جزء علوي يحاكي أناقة مركبات الـكوبيه وقاعدة قوية تتمتع بصلابة السيارات الرياضية متعددة الأغراض، لتعزيز متعة القيادة والارتقاء بها إلى آفاق غير مسبوقة. باختصار، يتمحور العنصر الرئيسي في تصميم سيارة C-HR الجديدة حول الابتكار، مستويات غير مسبوقة من الديناميكية، إضافة إلى مواكبة التطور.

كما تعكس مركبة  C-HR الـهايبريد الكهربائية الجديدة كلياً الجهود المستمرة والمساعي الدؤوبة لشركة تويوتا  لتحقيق الاستدامة.  وقد استفادت الشركة من قوة الابتكار لتعزيز مكانتها باعتبارها شركة رائدة في تزويد دولة الإمارات بقائمة متميزة من الطرازات الصديقة للبيئة. وتعتبر  تويوتا C-HR الأقل استهلاكاً للوقود في فئتها بواقع 23.9 كم/لتر، لتتيح هذه المركبة الرائدة في فئتها فرصة فريدة للعملاء للمساهمة في بناء مستقبل أكثر استدامة، في الوقت الذي ينعمون فيه بمزيد من الرضا عن تجربة القيادة المميزة بفضل ما تشتمل عليه من تقنيات متقدمة. ويقدم الطراز الجديد كذلك مستويات استنثائية من الهدوء داخل المقصورة، فضلاً عن تسارع سلس خاصة عند الانطلاق بها من وضعية التوقف بشكل كامل.

وقال سعود عباسي، مديرة الإدارة العامة للفطيم تويوتا: “عندما تم عرض C-HR أمام الجمهور للمرة الأولى كسيارة مفهوم، نجحت المركبة في لفت الأنظار وإبهار الجمهور وذلك بفضل تصميمها الريادي المبتكر. لقد جسد مصممو تويوتا شكل المفهوم من خلال تحويله إلى سيارة جاهزة للانتقال إلى خط الإنتاج مع المحافظة في ذات الوقت على الرونق الخاص الذي تميزت به سيارة المعرض. نحن على ثقة أن هذه السيارة الاسثنائية ستحظى بإعجاب العملاء وتقديرهم االكبير هنا في دولة الإمارات مع تجهيزها بمجموعة لا تضاهى من الابتكارات والتقنيات الحديثة ناهيك عن تصميمها العصري الأنيق”.

المزايا التقنية

تم تصميم C-HR الجديدة كلياً استناداً إلى منصة “الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا” TNGA، والتي تضمن للعملاء تجربة قيادة مجزية وأكثر تفاعلية. ويساهم مركز الجاذبية المنخفض ونظام التعليق الخلفي العرضي المزدوج في تعزيز التحكم بالمركبة وتحقيق ثبات ممتاز على الطريق، وفي ذات الوقت التمتع بمستويات استثنائية من الراحة. وتأتي المركبة مجهزة بمحرك سعة 1.8 لتر وبنظام القوة المحركة الهجينة الكاملة مع تقنية توقيت إلكتروني ذكي ومتغير للصمامات (VVT-i)، ونظام ناقل الحركة الأتوماتيكي بتعشيق مستمر CVT، بما يلبي كافة الاحتياجات المتعلقة  بالتنقلات اليومية والرحلات الترفيهية أثناء عطلة نهاية الأسبوع، كما توفر طمأنينة وراحة بال تامة بفضل تزويدها بحزمة شاملة من مزايا السلامة والأمان.

عند إلقاء نظرة على مركبة تويوتا C-HR  2020 من مختلف الزوايا، يمكن بسهولة ملاحظة المزيج المتناسق بين الأجزاء التصميمية الشبيهة بخطوط الأحجار الكريمة والأسطح المنسابة للمركبة، بما يخلق توازناً فريداً يجمع بين الدقة العالية في التصميم والأناقة الفائقة. أما الجزء الأمامي من المركبة، فيمثل تطوراً جديد في السمات التصميمية لعلامة تويوتا المتمثلة في “المظهر الجريء”. وحملت خطوط تصميم المركبة لمسات ناعمة، فيما جاءت الواجهة الأمامية بإطار سفلي بلون الهيكل، بما أضفى عليها إطلالة راقية بامتياز.

تشكل المصابيح النهارية عنصراً فريداً للإضاءة وتقع فوق مجموعة المصابيح الرئيسية، أما مصابيح إشارات الانعطاف فقد جاءت مدمجة بالكامل ضمن نفس الوحدة. وتتيح مصابيح الضباب الأمامية من خلال موقعها عند الحواف القصوى للمصد السفلي للمركبة مدخلاً واسعاً ومنخفضاً للغاية للهواء، بما يعزز مظهرها الجريء الذي يفيض بالقوة. وتم تثبيت مجموعة المصابيح الخلفية التي تعمل بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED في هيكل المركبة، متصلة مع الجناح الأنيق اللامع، مما يضفي على المظهر الخلفي للمركبة طابعاً مثيراً للإعجاب واضحاً للعيان.

أما بالنسبة للمقصورة الداخلية الواسعة التي تشتمل على مواد عالية الجودة، فقد تم تصميمها لإسعاد العملاء الأكثر تميزاً وغمرهم بمشاعر لا مثيل لها من الرضا والسعادة. وتتميز المقصورة  الداخلية بتصميم يعزز الشعور الحقيقي بالأناقة العصرية، وجاءت بتباين أنيق بين الأسطح المنحنية والخطوط التصميمية الواضحة، لتوفر أجواء تبعث على الإنتعاش والراحة في ذات الوقت. وتم تزويد لوحة التحكم الأنيقة بشاشة متعددة المعلومات ملونة من الكريستال السائل LCD قياس 4.2 بوصة، وكذلك بنظام صوت مع شاشة 7 بوصة مع نظام وسائط متعددة وتكامل تام مع  أجهزة الهواتف الذكية عبر نظامي “أبل كاربلاي” Apple CarPlay و”أندرويد أوتو” Android Auto. وتتكامل مفاتيح التحكم سهلة الاستخدم مع مساحة وافرة للتخزين في المقصورة الداخلية، ومقاعد توفر دعماً فائقاً، إضافة إلى نظام تكييف هوائي مزدوج يضمن أقصى درجات الراحة للسائق والركاب.

تحظى تويوتا C-HR الـهايبريد الكهربائية الجديدة كلياً بجميع المزايا المتوقعة من التقنيات الهجينة الكهربائية الأكثر تقدماً في العالم والتي أثبتت جدارة عالية، وفي نفس الوقت لا تختلف طريقة قيادتها عن أي مركبة تقليدية أخرى، كما تحقق  كفاءة عالية في توفير  الوقود بواقع 23.9 كلم/لتر دون المساومة على مستويات أداء يبلغ مجتمعاً 121 حصاناً. وتم تجهيز نظام القوة المحركة الـهجينة الكهربائية بمجموعة صغيرة وخفيفة وفعالة من بطاريات ليثيوم-أيون  يمكنها امتصاص التيار الكهربائي وإيصاله بكفاءة، مما يعزز من قوة دفع المولد الكهربائي.

يشار إلى أن شركة تويوتا تمتلك أكثر من 20 عاماً من الريادة التقنية في قطاع المركبات التي تعتمد على الكهرباء كأحد مصادر الطاقة، وقد تجاوزت مبيعاتها العالمية 15 مليون مركبة صديقة للبيئة منذ العام 1997. ويمكن قيادة مركبة تويوتا C-HR الجديدة كلياً إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكل كامل وبدون أي استهلاك للوقود أو صدور أي انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام طاقة  مجتمعة ناتجة عن محرك البنزين واثنين من المولدات الكهربائية، وذلك وفقاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. ويتم شحن بطاريات المركبة الهجينة الكهربائية باستمرار من خلال محرك البنزين أو عند خفض سرعة السيارة والضغط على الفرامل، ويعني هذا الأمر عدم الحاجة إلى استخدام مصدر طاقة خارجي. وفيما تضم تويوتا C-HR الجديدة كلياً مجموعة من التقنيات المتقدمة، إلا أن طريقة قيادتها لا تختلف عن أي مركبة تقليدية أخرى كما أنها لا تحتاج إلى وقود خاص.

وكما هو الحال مع طرازات تويوتا الأخرى، تأتي سلامة السائق والركاب في أعلى قائمة الأولويات،  ويتم ضمانها من خلال تجهيز المركبة بالعديد من التقنيات المتقدمة. وقد تم تحسين الشاسيه الذي يرتكز على منصة “الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا” (TNGA)، كي يحقق أداءً ممتازاً في امتصاص آثار الاصطدام، ويتكامل مع مجموعة شاملة من مزايا السلامة النشطة والكامنة بما فيها نظام التحكم بثبات المركبة (VSC) ، نظام التوزيع الإلكتروني لقوة الفرملة (EBD)، نظام التحذير لضغط الهواء في الإطارات (TPWS)، إضافة لنظام التحكم المساعد للإقلاع على المرتفعات (HAC)  إلى جانب الكثير من المزايا الأخرى.

تتوفر تويوتا C-HR الجديدة كلياً بعشرة خيارات من الألوان الخارجية  تضفي عليها جاذبية لافتة، بما فيها اللون الأبيض سوبر، والأبيض بيرل، والرمادي المعدني “سيليستايت”، والرمادي المعدني، و”ميتل ستريم” المعدني، والأسود، والأحمر “إيموشن”، والبرتقالي المعدني، والبرونزي “أوكسيد” المعدني، والأزرق “نيبولا” المعدني. ولتخصيص المركبة بشكل أكبر بما يلائم تفضيلات العملاء، يمكن اختيار لون التصميم الخارجي بلونين مختلفين، من خلال إضافة اللون الأسود اللامع أو اللون “ميتل ستريم”  المعدني الاستثنائي إلى جميع الخيارات العشرة من الألوان الخارجية. ويبرز التصميم الخارجي الأخاذ للمركبة مع عجلات ألمنيوم رياضية قياس 17 بوصة. كما يمكن للعملاء اختيار لون المقصورة الداخلية مع خيارين اثنين من الألوان، هما الأسود والبني “أوركيد”.

لمزيد  من المعلومات عن تويوتا C-HR الجديدة كلياً، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.toyota.ae

حسابات تويوتا الإمارات على منصات التواصل الاجتماعي:

فيسبوك: @ToyotaUAE

انستغرام: @Toyotauae

يوتيوب: Toyota UAE

Advertisements

تويتر: @Toyota_UAE

 114 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements