“مجموعة لاندمارك” و”مؤسسة جاجتياني” تخصصان 15 مليون درهم دعماً للمجتمعات المتضررة نتيجة وباء “كوفيد-19” في الشرق الأوسط والهند

Advertisements
  •   توجيه جهود الإغاثة المجتمعية المكثفة لتعزيز الأمن الغذائي وتوفير الإمدادات الطبية الأساسية دعماً للمجتمعات الأكثر تضرراً
  • التعاون مع المنظمات غير الربحية وهيئات الرعاية الصحية العامة على الخطوط الأمامية لتقديم الدعم الميداني الفوري للمجتمعات المحلية المحتاجة
  • تقدم المجموعة مساعداتها المباشرة للمستشفيات في الهند، وتخصص مساعدات الإغاثة الغذائية للعاملين بنظام الأجور اليومية والقطاعات غير المنظمة
Advertisements

شكلّت العلامات التجارية التابعة لمجموعة لاندمارك في منطقة الشرق الأوسط والهند، و”مؤسسة جاجتياني”، الذراع الخيرية الخاصة لعائلة جاجتياني، جبهة موحدة للمساهمة في جهود الإغاثة بالمنطقة والهند، وذلك بهدف المساعدة على تلبية الاحتياجات الأساسية للمتضررين بشدة جراء الانتشار المتواصل لوباء “كوفيد-19”.

واستناداً إلى القيم التي غرستها العائلة، وفي إطار مهمة المسؤولية الاجتماعية التي تأخذها المجموعة على عاتقها وتركز على صحة ورفاهية المجتمعات المحلية، تم تخصيص مبلغ قدره 15 مليون درهم لدعم وتمكين المتضررين نتيجة للوباء.

Advertisements
  • “مجموعة لاندمارك” و”مؤسسة جاجتياني” تخصصان 15 مليون درهم دعماً للمجتمعات المتضررة نتيجة وباء “كوفيد-19” في الشرق الأوسط والهند

وفي هذا السياق، قالت رينوكا جاجتياني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لاندمارك: “انطلاقاً من حرصنا على دعم المجتمعات المحتاجة في منطقة الشرق الأوسط والهند التي نزاول نشاطنا فيها منذ عدة عقود، بادرنا إلى توحيد موارد مجموعتنا ومؤسسة جاجتياني لتقديم الدعم الميداني للمتضررين بشدة نتيجة هذه الأزمة. ويأتي ذلك في أعقاب تواصلنا مع الناس على امتداد سلسلة القيمة التابعة لنا، وتخصيص الأولوية للحفاظ على صحة وسلامة موظفينا وعملائنا، إضافة إلى التفاعل المتواصل مع المصانع الشريكة لدعم جهود الإغاثة، ومع المجتمعات العاملة في مراكز صناعة الأقمشة في مختلف أنحاء الهند. وعلاوة على ذلك، ننسق عن كثب مع المنظمات غير الحكومية المعتمدة وبنوك الطعام والعاملين في مجال الرعاية الصحية على الخطوط الأمامية لتوفير المساعدات دعماً للمجتمعات المحلية التي نعمل فيها في دول مجلس التعاون الخليجي والهند”.

وأضافت: “طالت تداعيات هذا الوباء أعداداً هائلة من الناس في مختلف أنحاء العالم، ونؤكد على عميق تعاطفنا مع جميع الذين تضررت حياتهم نتيجة هذه الأزمة”.

وبادرت “مجموعة لاندمارك” و”مؤسسة جاجتياني” إلى مضافرة جهودهما مع الشركاء في قطاع الصحة العامة والمنظمات غير الربحية والمدنية، وقدمتا التبرعات لصالح صناديق الإغاثة ضد “كوفيد-19” ضماناً لتوفير المساعدة العاجلة للمجتمعات المتضررة، وتوفير الحصص الغذائية للعائلات الوافدة وذات الدخل المحدود، للعاملين بنظام الأجور اليومية وعمال النسيج. وتركز جهود الإغاثة أيضاً على توفير الموارد المهمة مثل المعدات والمستلزمات الطبية للعاملين في الخطوط الأمامية بالتعاون مع شركائنا من المصانع. ومن جانبها، قامت “مؤسسة لاندمارك الدولية للتمكين” (لايف)، المنظمة الخيرية المسجلة التي أسسها ميكي جاجتياني في عام 2000 لدعم نظام التعليم العام في مومباي وتعمل في أكثر من 2000 مركز لرعاية الأطفال وأكثر من 160 مدرسة، بتوجيه برامجها لتوفير المساعدات للمجتمعات المحرومة والعاملين على الخطوط الأمامية.

وتتعهد جميع العلامات التجارية التابعة لمجموعة لاندمارك بدعم هذه الجهود المشتركة. ففي منطقة الشرق الأوسط، ستحظى جهود الإغاثة بدعم كل من: سنتربوينت، سبلاش، محل الاطفال، شومارت، لايف ستايل، ماكس، هوم سنتر، هوم بوكس، إماكس، شو إكسبرس، شومارت إنترناشيونال.

وفي الهند، ستحظى هذه الجهود بالدعم الميداني من قبل: لايف ستايل، ماكس، هوم سنتر، ايسي باي، ومتاجر هايبر ماركت سبار.

منطقة الشرق الأوسط

  • في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحدت العلامات التجارية لمجموعة لاندمارك جهودها لدعم “صندوق الإمارات وطن الإنسانية” الذي تم تأسيسه عملاً بتوجيهات وإرشادات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وبالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والهلال الأحمر الإماراتي بهدف تمكين المجتمع من المساهمة في التصدي لوباء “كوفيد-19” عبر توفير الحصص الغذائية واللوازم الطبية للمتضررين بشدة. وإلى جانب تبرعها للصندوق، ستقوم مجموعة لاندمارك بتوسيع نطاق المبادرة لتشمل موظفيها وعملائها وشركائها من خلال التواصل عبر الإنترنت لتعزيز مساهمات المجتمع في هذه القضية النبيلة.
  • في المملكة العربية السعودية، تعاون سنتربوينت وسبلاش وبيبي شوب وشومارت ولايف ستايل وماكس وهوم سنتر وهوم بوكس مع الجمعية الخيرية للطعام “إطعام” لتوزيع سلال غذائية عالية الجودة على المجتمعات المحتاجة. وفي إطار هذه المبادرة، ستتبرع العلامات التجارية لمجموعة لاندمارك بعائدات مبيعاتها عبر الإنترنت لإطعام المحتاجين، كما ستوسع “لاندمارك العربية” نطاق المبادرة لتشمل عملاء متاجرها في المملكة العربية السعودية الذين سيُتاح لهم خيار إضافة 5 أو 10 أو 50 ريالاً سعوديًا إلى فواتيرهم للمساعدة في إطعام المحتاجين.
  • في المملكة العربية السعودية، تعاون سنتربوينت مع جمعية النهضة لتوفير أجهزة الكمبيوتر المحمولة لأطفال الأسر الفقيرة التي تعيلها النساء لتمكينهم من التعلم عن بعد.
  • في دولة الكويت، تبرعت العلامات التجارية لمجموعة لاندمارك بأجهزة الكمبيوتر المحمولة لصالح وزارة الصحة الكويتية دعماً للجهود الاستباقية التي تبذلها الحكومة للكشف المبكر عن “كوفيد 19” في أنحاء الدولة.
  • في مملكة البحرين، تشاركت المجموعة مع محافظة العاصمة التي تضم المنامة، للتبرع بعبوات الطعام للعمال المحتاجين.
  • في سلطنة عمان، وبهدف دعم وتثمين الجهود التي يبذلها العاملون في قطاع الرعاية الصحية، ستقوم سنتربوينت التابعة لمجموعة لاندمارك وبالتعاون مع جمعية الرحمة غير الربحية، بتقديم وجبات ساخنة لموظفي الرعاية الصحية المكرسين لمكافحة الوباء، إضافة إلى توفير عبوات الطعام للأسر المحتاجة في أنحاء السلطنة.

الهند

في الهند، تعهدت العلامات التجارية للمجموعة و”مؤسسة جاجتياني” و”مؤسسة لاندمارك الدولية للتمكين” بدعم وتمكين المجتمعات المتضررة مثل العمالة المهاجرة وعمال صناعة الملابس وموظفي الخطوط الأمامية والأسر ذات الدخل المحدود وغيرهم من الأفراد المتضررين.

  • تعمل “مؤسسة جاجتياني” بشكل مباشر إلى جانب المستشفيات الحكومية لتوفير معدات الحماية الشخصية والكمامات للعاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، وتتعاون مع “ماكس الهند” للاستفادة من المصانع الشريكة للمجموعة في الهند لتوجيه الموارد عبر سلسلة التوريد الحالية والمجتمعات العاملة. وتعمل المؤسسة أيضًا مع شبكة من المنظمات المحلية المرموقة وغير الربحية مثل Apnalaya و Jan Sahas و Oscar Foundation و SAVE و READ، لتوفير الغذاء للسكان المحتاجين مثل الأسر ذات الدخل المنخفض والعاملين بنظام الأجور اليومية والعمال المهاجرين. وعلاوة على تمويل هذه المنظمات، تعاونت مؤسسة “جاغتياني” و”مؤسسة لاندمارك الدولية للتمكين” شراكة مع “متاجر هايبرماركت سبار” لضمان توفير الحصص الغذائية عالية الجودة في أسرع وقت ممكن. وفي المرحلة الأولى، تركز المؤسسة مواردها لصالح مومباي، إحدى أكثر المدن تضرراً في الهند، إضافة إلى كويمباتور وتيرابور، المركز الرئيسي للصناعات النسيجية والملابس المحبوكة والذي يساهم بنسبة 90٪ من إجمالي صادرات الملابس القطنية المحبوكة من الهند .
  • كرست “مؤسسة لاندمارك الدولية للتمكين” جهودها في مكافحة وباء “كوفيد-19” لتوفير الحصص الغذائية والوجبات الساخنة للعمال والقرويين وسكان الشوارع، إضافة إلى معدات الوقاية الشخصية ومواد التطهير والكمامات للعاملين في الخطوط الأمامية بأقسام الشرطة والمستشفيات العامة. وتعمل المؤسسة أيضاً على توفير المعدات الطبية، حيث قدمت مؤخراً التبرعات لوحدة العناية المركزة في عنبر الأطفال في مستشفى ناير، مومباي.
  • ستواصل شركة “لايف ستايل انترناشيونال برايفت ليمتد” عملها إلى جانب المنظمات غير الحكومية الشريكة عبر التركيز على البرامج الحالية لتلبية الاحتياجات الفورية للمتضررين نتيجة وباء “كوفيد 19” وتوفير المساعدات الإنسانية وتعزيز أنظمة الصحة العامة. ويشمل ذلك توفير عبوات الطعام للعاملين بنظام الأجور اليومية والعمالة المهاجرة، إضافة إلى التبرع بالمستلزمات الطبية لمرافق الرعاية الطبية الحكومية.

حول مجموعة “لاندمارك:

Advertisements

تأسست مجموعة “لاندمارك” في عام 1973 في البحرين وحققت منذ ذلك الحين نمواً كبيراً لتصبح إحدى أكبر وأنجح مجموعات تجارة التجزئة في الشرق الأوسط والهند. وتعد “لاندمارك” اليوم مجموعة عالمية متنوعة تزاول أعمالها في مجال البيع بالتجزئة والضيافة، وتولي اهتماماً كبيراً لتشجيع مفهوم ريادة الأعمال بما يسهم في توفير قيمة إضافية لعملائها. وتدير “لاندمارك” أكثر من 2300 متجر تزيد مساحتها الإجمالية على 30 مليون قدم مربعة في عموم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه القارة الهندية.

يعمل لدى “لاندمارك” ما يزيد على 55 ألف موظف، وتوفر تشكيلة واسعة من المنتجات الممتازة التي تلبي احتياجات العائلات والتي تندرج تحت عدد من العلامات التجارية المعروفة، ومنها “سنتربوينت” و”محل الأطفال” و”سبلاش” و”شومارت” و”لايف ستايل” و”إي ماكس” و”هوم سنتر” و”هوم بوكس” و”ماكس” و”شو إكسبريس” وسلسلة متاجر “فيفا” لبيع المواد الغذائية بأسعار مخفضة. وبالإضافة إلى العلامات التجارية التي ابتكرتها، تمتلك المجموعة حقوق الامتياز لبعض العلامات التجارية الرائدة عالمياً في مجال الأزياء والأحذية.

وإلى جانب تجارة التجزئة، نوعت “لاندمارك” أعمالها لتشمل شرائح الترفيه والضيافة والأطعمة من خلال “بالانس سبا وصالون” و”فنادق سيتي ماكس” و”فيتنس فيرست” و”فود مارك”، قطاع المطاعم الذي يشغّل العديد من المطاعم التي تمتلكها المجموعة أو تمتلك حقوق امتيازاتها. لمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.landmarkgroup.com

 122 total views,  2 views today

Advertisements