for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

تصريح هالة بدري بمناسبة اليوم العالمي للإبداع والابتكار

Advertisements
Advertisements
Advertisements

نوهت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” إلى أن الابتكار والإبداع أصبحا أسلوب حياة ومحور وطني في دولة الإمارات نظراً لأهميتهما في دعم الاقتصاد الإبداعي وتحقيق مستقبل مزدهر ومستدام،  وقالت: “انطلاقاً من إيمان القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأن الابتكار والإبداع هما أساس لتحقيق مستقبل مزدهر ومستدام، فقد أصبحا ضمن المحاور الأساسية لرؤيتها 2021. ومواكبةً لهذه الرؤية، وتناغماً مع سعي دبي إلى ترسيخ الابتكار والإبداع في المجتمع، وتحقيق المراتب الأولى عالمياً في هذين المجالين، نلتزم في “دبي للثقافة” بتعزيز ثقافة الابتكار  والإبداع في مجتمعنا، والإسهام في إعداد جيل من المبتكرين والمبدعين القادرين على إحداث تغيير إيجابي في حياة الإنسان ومستقبله، والارتقاء بمكانة الدولة إلى مصاف أفضل الدول في كل مجالات الإبداع والابتكار”.

Advertisements

وأضافت بدري: “وإن كنا نحتفي باليوم العالمي للإبداع والابتكار هذا العام في ظل أزمة أثقلت تداعياتها كاهل العالم، إلا أن الابتكار والإبداع أثبتا حضوراً وزخماً في إبقاء نوافذ الأمل مفتوحةً، إذ يلعب المبدعون حول العالم دوراً فاعلاً في تقوية عزيمة أفراد مجتمعاتهم على مواجهة هذه الأزمة والعزلة التي فرضتها عليهم. وانطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية والإبداعية، تعمل الهيئة بلا كلل لتحفيز المبدعين والمبتكرين في إمارة دبي على استثمار طاقاتهم الإبداعية من منازلهم لبث الطمأنينة والروح الإيجابية في المجتمع وتقديم تجربة ثقافية فريدة لأفراده خلال الظروف الصعبة الراهنة”.

Advertisements
Advertisements

وأشارت بدري إلى الجهود التي تبذلها “دبي للثقافة” في هذا الإطار، قائلةً: “نسخّر في “دبي للثقافة” أقصى طاقاتنا لتحقيق أعلى مستويات الإبداع والابتكار في مجتمعنا. وكجزء من هذه الجهود، أطلقت الهيئة حملة #لنبدع_معاً على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها لتشجيع المبدعين من الفنانين والكتّاب والشعراء، أثناء التزامهم بالبقاء في منازلهم، إلى تقديم نتاجات إبداعية، كل في مجال تخصصه. كما أطلقت #ماراثون_دبي_للأفكار لتحفيز المبدعين لتقديم أفكار مبتكرة لمواجهة تحديات الأزمة الراهنة. فضلاً عن دعمها لجميع المبادرات التي من شأنها أن تثري ثقافة أفراد المجتمع وتوفر منصة مبتكرة لتفاعل المبدعين، مثل مبادرة “الثقافة عن قرب” التي أطلقتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة”.

واختتمت بدري قائلة: “تعلمنا من قيادتنا الرشيدة أن نستشرف المستقبل لنمضي نحوه بخطى واثقة، مستندين إلى روح الابتكار والإبداع، وسنحرص دوماً في “دبي للثقافة” على احتضان المبدعين والمبتكرين لتبقى إنتاجاتهم أساساً في تلوين المشهد الإبداعي في إمارتنا الحبيبة بالابتكارات والإبداعات، ودعم صدارتها في كل المجالات”.

 411 total views,  8 views today

Advertisements