for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

“شرطة الشارقة” و”سلامة الطفل” تطلقان #تحدي_البيت للأطفال والشباب

Advertisements
Advertisements

لتشجيع الأطفال والشباب على تطوير مهارات جديدة والالتزام بالبقاء في المنازل أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة وإدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مسابقة #تحدي_البيت، لتشجيع الأطفال والشباب على استثمار أوقاتهم بتعلم مهارات جديدة والتأكيد على أهمية التزامهم بالبقاء داخل المنزل، انسجاماً مع الإجراءات الاحترازية التي أطلقتها الدولة لمنع انتشار فايروس كورونا المستجد.“شرطة الشارقة” و”سلامة الطفل” تطلقان #تحدي_البيت للأطفال والشباب

ودعت المسابقة جميع الأطفال والشباب إلى وضع تحدي لأنفسهم لتطوير مهاراتهم في مختلف المجالات الفنية، والعلمية، والرياضية، والترفيهية والدينية وغيرها، وتصوير التحديات ونشرها على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي مع ذكر حسابَي إدارة سلامة الطفل (@childsafetyuae) والقيادة العامة لشرطة الشارقة (@shjpolice) واستخدام وسم #تحدي_البيت، مع ودعوة أصدقائهم وإخوانهم للمشاركة في التحدي لنشر الحماس والطاقة الإيجابية بين أفراد المجتمع أثناء التزامهم بالحجر المنزلي.

Advertisements

وانطلقت المسابقة عبر فيديو أطلقته القيادة العامة لشرطة الشارقة وإدارة سلامة الطفل، ولاقى انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الدولة، إذ يبيّن مجموعة من الأطفال وضع كل واحد منهم تحدياً لنفسه ونجح في تنفيذه، منها تحديات رياضية وتعلّم الطبخ، والرسم يومياً، وزراعة عدد من الورود والاهتمام بها، وتركيب مجسم باستخدام قطع الليغو.

وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: “جاء إطلاق مسابقة (تحدي البيت)، لتحفيز مخيلة الأطفال، وتنمية واكتشاف مواهبهم وقدراتهم في فضاءات إبداعية ومهارات حياتية مختلفة، بالإضافة إلى دعوتهم للتفكير بطريقة مبدعة ومبتكرة”.

وأضافت اليافعي: “إن تنفيذ الأطفال لتحديات أثناء وجودهم في منزلهم يعزز ثقتهم بأنفسهم، إلى جانب أنه يساعد الأسر وأولياء الأمور في ملء أوقات فراغ أطفالهم بأفكار جديدة، وخلق مساحة جديدة للتلاقي الإيجابي والبناء بين الوالدين وأبنائهم”.

Advertisements

وأكدت اليافعي على ضرورة اتباع إجراءات السلامة العامة أثناء إجراء التحديات، ويجب أن يكون تحت إشراف الوالدين مع توفير جميع ظروف السلامة مثل اختيار المكان المناسب والأدوات المناسبة.

نبذة عن إدارة سلامة الطفل

وكانت إدارة سلامة الطفل قد انطلقت في العام 2011 تحت اسم “حملة سلامة الطفل”، كإحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، واستمرت في عملها كحملة حتى إصدار سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، في أكتوبر 2018، قراراً إدارياً قضى بتأسيس “إدارة سلامة الطفل”، لتأتي استكمالاً لأهداف ورؤية الحملة، في نشر الوعي بأهمية المحافظة على سلامة الأطفال وحمايتهم وتحقيق الاستقرار الاجتماعي لهم، وصولاً إلى مجتمع يتمتع فيه الأطفال بالصحة النفسية والسلامة الجسدية

وتحرص إدارة سلامة الطفل، على التطرق إلى مختلف شؤون سلامة الطفل على مدار العام، من خلال إنتاج وإطلاق الفيديوهات والرسائل التوعوية ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإطلاق المبادرات الخيرية والإنسانية، وإجراء الدراسات المسحية والبحوث، وإبرام الاتفاقيات المحلية والدولية تفعيلاً للشراكات المجتمعية.

Advertisements