“إل جي” تجلب تجربة الترفيه الغنيّة إلى منازلكم

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ( “ايتوس واير”) : تتمحور تجربة الترفيه المنزلي في معظم البيوت حول التلفزيون، وبما أنّ البقاء في المنزل هو القاعدة السائدة في العالم خلال هذه الفترة، فلا عجب أن تكون نسبة مشاهدة التلفزيون قد زادت بشكل ملحوظ مؤخراً.

صُممت مجموعة تلفزيونات OLED الواسعة من “إل جي” لتوفر جودة الصورة المذهلة ونوعية الصوت الغني، إضافةً إلى الميزات المدعّمة بالذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة التي توفر تجربة سمعية وبصرية فريدة. وتوفر التلفزيونات الحديثة بدقة 4K وحتى 8K تجربة المشاهدة الواقعية للأفلام والرياضة والألعاب التي لم يسبق لها مثيل.

التجربة السينمائية المدعّمة بالذكاء الاصطناعي

يُدعّم تجربة المشاهدة المثالية معالج ذكي يستخدم خوارزمية تعلّم عميقة لتحليل المحتوى وتعزيز جودة الصورة والصوت. وتم تحسين معالج α9 (Alpha 9) الذكي من الجيل الثاني لتوفّر الشاشة الصور الواضحة بتفاصيل رائعة وألوان حيوية وأكثر عمقاً. كما تحتوي خوارزمية المعالج على ضعف عدد خطوات إلغاء الضجيج مقارنةً بالمعالجات ثنائية النواة، مما يُمكّنها من إلغاء أكبر كمية من الضجيج وتحسين الصورة. وتعمل الخوارزمية المتطورة داخل المعالج أيضاً على تعزيز وضوح الصورة لتوفر صوراً أكثر وضوحاً ونقاءً.

صُمّم لعشاق الألعاب الإلكترونية

تُعدّ تلفزيونات OLED من “إل جي” بفضل جودة الصورة الممتازة وميزات الألعاب المضافة حديثاً مثالية لعشاق الألعاب الإلكترونية وتوفّر تجارب لعب أكثر سلاسة وغنى. وباعتبارها أول الشركات المُصنّعة للتلفزيونات التي توفر التوافق معNVIDIA G-SYNC® ، عززت “إل جي” قدرة تلفزيوناتها على توفير تجربة ألعاب مثالية دون تقطيع الشاشة أو أي مشاكل بصرية أخرى قد تشتت الانتباه.

وتمنح تلفزيونات LG OLED الأولوية لصحتكم عبر توفير المزيد من الراحة للعين من خلال نسبة الضوء الأزرق الأقل بـ29% من الحد الأدنى القياسي البالغ 50%، مما يتيح مدة أكبر من اللعب.

صُممت ميزات تلفزيوناتLG OLED  المتميزة وغيرها من الخصائص لتُغيّر تجربة الترفيه المنزلي وترتقي بها.

Advertisements

المصدر: “ايتوس واير”

 173 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements