for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

جامعة أبوظبي تطلق مسابقة لتعزيز التكاتف المجتمعي في ظل مواجهة انتشار فيروس كوفيد-19

Advertisements
Advertisements
Advertisements

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 مارس 2020: ضمن الجهود الرامية إلى تعزيز وسائل التعليم عن بُعد وإثراء دور الطلبة في خدمة المجتمع في ظل مواجهة انتشار فيروس كوفيد-19، أطلقت جامعة أبوظبي مسابقة “التحدي المجتمعي”، التي تدعو طلبة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية لإطلاق العنان لابتكاراتهم وتعزيز إسهاماتهم المجتمعية، وذلك من خلال وضع حلول مبتكرة تغرس روح التعاون والتكاتف بين الزملاء بينما تحشد الدولة جهودها لمواجهة انتشار الفيروس.

وكجزء من المسابقة، دعت الجامعة الطلبة للمشاركة ضمن ثلاث فئات مختلفة: فئة “التعاون والإبداع المشترك”، التي تتيح للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية خلق أفكار جديدة لتحسين التعاون بين بعضهم البعض باستخدام أحدث التقنيات وممارسات التواصل والعمل عن بُعد. أما الفئة الثانية، فهي تركز على “السلامة النفسية والجسدية”، من خلال اقتراح سبل تساهم في الحث على تبني تفكير إيجابي وتشجع على ممارسة النشاط البدني بانتظام. وتركز الفئة الثالثة على “التفوق الأكاديمي”، حيث تدعو المشاركين إلى إرسال أفكار حول تحسين التجربة الطلابية الشاملة والتعليم عن بُعد، في ظل التوجيهات الحكومية للتباعد الاجتماعي والحد من المخالطة.

Advertisements
Advertisements

الدكتورة بترا توركاما، مديرة الابتكار وأستاذ مساعد بكلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي: “في ظل مواجهة انتشار فيروس كوفيد-19، تميل المؤسسات حول العالم إلى انتهاج سبل جديدة من شأنها التغلب على أي عوائق قد يتسبب بها الوضع الراهن. وفي جامعة أبوظبي، نحرص على مواصلة تقديم تجربة أكاديمية شاملة من خلال وضع الطلبة ومجتمع الجامعة ككل في صميم كل ما نقوم به. ومع أخذ بكل هذا بعين الاعتبار، نحرص في مثل هذه الظروف على تزويدهم بالوسائل والموارد المناسبة لتحقيق التفوق الأكاديمي والشخصي، إضافة إلى إثراء المهارات القيادية والإبداعية بين الخريجين. وإلى جانب الوسائل التعليمية، تسعى جامعة أبوظبي من خلال هذه المسابقة إلى غرس الصفات الحميدة وتقبل الآخرين والإحساس بالمسؤولية المجتمعية في نفوس الطلبة.”

وأكدت توركاما أن ما يشهده العالم هو فرصة حقيقية للتأمل والتفكير وإطلاق العنان للإبداعات التي تسهم في التكيف مع الوضع الراهن، مشيرة إلى مواصلة جامعة أبوظبي هذا التكيف عبر حلول إيجابية ومبتكرة.

وسيحصل الفائزون من كل فئة على جوائز نقدية، وسيتم إرسال المشاركات إلى لجنة تحكيم مختصة ستقوم بتقييمها بحسب مدى اختلاف أفكارها وتميزها وسهولة تطبيقها ومدى تأثيرها المتوقع.

وتستقبل جامعة أبوظبي المشاركات حتى 10 أبريل 2020، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين بتاريخ 20 أبريل 2020. لمزيد من المعلومات ولإرسال المشاركات، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: innovation.center@adu.ac.ae

نبذة عن جامعة أبوظبي

Advertisements

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC) في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، وتسعى حالياً كلية العلوم الصحية على الحصول على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA).

كما تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل 27 جامعة عربية في العالم وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2019، حيث تم تصنيفها من بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثاني عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز العاشر عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 185 total views,  2 views today

Advertisements