بلدية مدينة دبا الحصن تكثف من إجراءاتها لمكافحة انتشار “كوفيد 19”

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبا الحصن17مارس 2020

ضمن سعيها المستمر للحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين وزوار المدينة الفاضلة، قامت بلدية مدينة دبا الحصن في إمارة الشارقة، باتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية والتوعية والتثقيفية اللازمة لمكافحة انتقال فيروس كورونا، ومنع انتشاره بين السكان.

حيث قامت البلدية باتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية التي تتسق مع قرارات وزارة الصحة ووقاية المجتمع الهادفة إلى منع انتقال العدوى، وزيادة الوعي المجتمعي حول “مرض كورونا” وأهمية الوقاية لمنع الإصابة به، ومن بين هذه الاجراءات التعقيم الدوري اليومي لجميع المباني، ومراكز تقديم الخدمات التابعة للبلدية، بمعدل مرة كل ساعتين خلال ساعات الدوام الرسمي.

كما قامت البلدية بعمل جدول خاص لتعقيم جميع المباني التابعة للمؤسسات والدوائر الحكومية في المدينة الفاضلة، وتوزيع معقمات الأيدي على العمال والمفتشين والموظفين والمراجعين في البلدية، بالإضافة إلى عمل المنشورات التثقيفية على الموظفين والزائرين لمبنى البلدية بخصوص استخدام مواد التعقيم، وطرق الوقاية من الفيروس، لزيادة وعيهم بالمرض وطرق الوقاية منه ومكافحته حفاظاً على صحتهم وسلامتهم العامة.

كما وضعت البلدية لوحات تثقيفية تحتوي على إجراءات الوقاية من المرض في جميع المرافق الخدمية التابعة لها والتي تشهد إقبالاً كبير من قبل المتعاملين.

وكثفت البلدية من حملاتها وجولاتها التفتيشية على كافة المنشآت الغذائية العاملة في المدينة مثل المطاعم والكافتيريا، وأسواق بيع الخضار والأسماك ومراكز التموين والسوبرماركت والبقالات، بالإضافة إلى صالونات الحلاقة والتجميل، من خلال القيام بجولات مستمرة ومتصلة صباحية ومسائية للتأكد من التزامهم بكافة التعليمات الصحية الخاصة بهم، كما قامت بتوزيع النشرات التوعوية عليهم للوقاية من المرض.

وأغلقت البلدية كافة الأبواب في الأسواق العامة مثل أسواق السمك والخضار، مع السماح بفتح باب واحد للزوار والعاملين في هذه الأسواق للسيطرة التامة على حركة الدخول والخروج بما يساعد على الوقاية من المرض.

وبالنسبة للعاملة الوافدة من خارج الدولة، طبقت البلدية الاجراءات والتعليمات المتبعة بهذا الخصوص، ومنها عدم السماح لهم ببدء العمل إلا بعد مضي أسبوعين على وصولهم للدولة، وإخضاعهم لكافة الفحوصات الطبية والمخبرية اللازمة للتأكد من خلوهم من المرض قبل بدء العمل.

وكثفت البلدية من حملات الوقاية التي تقوم بها مثل حملات الرش لمكافحة الحشرات والبعوض في كافة أرجاء المدينة الفاضلة.

Advertisements

وفي هذا السياق أكد سعادة طالب عبدالله اليحيائي مدير بلدية مدينة دبا الحصن حرص البلدية التام على صحة وسلامة السكان والتزامها باتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية التي أعلنتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع لمنع انتشار المرض ونشر الوعي الصحي بطرق الوقاية منه، مؤكداً أن البلدية قامت باتخاذ عدد من الإجراءات الأخرى للحد من المرض مثل قيامها بإغلاق جميع الحدائق العامة أمام الزوار، وذلك تماشياً مع تعليمات الوزارة القاضية بالحد من التجمعات العامة حفاضاً على سلامة السكان وتعزيزاً لأمنهم الصحي.

 63 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements

لا تنس قراءة..

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 08 أبريل 2020: أطلقت مؤسسة الإمارات للآداب، اللجنة المنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب، هذا الأسبوع، المحتوى الرقمي الخاص بها والذي يتضمن سلسلة محدودة من جلسات النقاش التي جرى تنظيمها في دورة المهرجان 2020 حيث ستكون هذه السلسلة متوفرة للجميع حول العالم. ويمكن الوصول إلى المحتوى اعتباراً من اليوم (الثلاثاء 7 أبريل 2020)، حيث ستبدأ المؤسسة بعرض المحتوى المتنوع بشكل أسبوعي. يضم المحتوى لهذا الأسبوع جلسة مع اثنين من أعظم المستكشفين في العالم، هما المستكشف السير رانولف فينيس ومتسلق الجبال السير كريس بونينغتون، لمناقشة مغامراتهم الاستثنائية ضمن حلقة نقاش في المهرجان. لمشاهدة الجلسات ومواكبة أحدث المنشورات على المنصة الإلكترونية للمهرجان، يرجى الإشتراك في قناة مهرجان طيران الإمارات للآداب على “يوتيوب”، ومتابعة مهرجان طيران الإمارات للآداب عبر وسائل التواصل الاجتماعي. لتسجيل الاشتراك يرجى زيارة الموقع elfdubai.org . والجدير بالذكر، أن مهرجان طيران الإمارات للآداب شهد في دورته الثانية عشر مشاركة من أشهر الأدباء، من ضمنهم جين غودال، جو نيسبو، السير رانولف فينيس، السير كريس بونينغتون، تياري جونز، فاطمة بوتو، وجوخة الحارثي، والذين اجتمعوا خلال المهرجان بهدف الإجابة على أسئلة الجمهور المتنوعة. ستنشر المؤسسة سلسلة محدودة من الجلسات المسجلة من مهرجان هذا العام، خلال هذه الفترة من التباعد الاجتماعي. بالإضافة إلى قائمة من الكتب الموصي بها وقائمة من الموارد الأدبية والتعليمية وتطوير الذات وذلك عبر منصاتها الرقمية، هذا سيشمل كذلك قوائم القراءة بالإضافة الى قوائم أخرى مناسبة للأطفال من جميع الأعمار. ويعد مهرجان طيران الإمارات للآداب احتفالاً أدبياً سنوياً للكلمة المكتوبة والمقروءة، كما يُعد هو الأكبر من نوعه في العالم العربي، ويقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. كما أنه الحدث الأبرز لمؤسسة الإمارات للآداب، إذ يجمع بين جماهير متعددة الثقافات وبين المواهب الأدبية العالمية والمحلية كما يعزز مكانة الأدب، التعليم، المناقشة وحب القراءة فوق كل شيء. نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة. أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين. تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة. تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي أقيمت دورته في الفترة (4-9 فبراير) 2020. نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم. وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2020 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم جين غودال، رانولف فينيس، جو نيسبو ، كريس بونينغتون، تياري جونز، مارك زوساك، فاطمة بوتو، ميتش ألبوم وجوخة الحارثي وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 43,000 زائراً. إضافة للبرنامج الرئيسي، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2019، في تثقيف وتعليم أكثر من 30000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء. يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، يقام مهرجان طيران الإمارات للأدب بالشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة. للمزيد من المعلومات حول مهرجان طيران الإمارات للآداب قم بزيارة الموقع الإلكتروني: www.emirateslitfest.com مؤسسة الإمارات للآداب، دار الآداب، حي الشندغة التاريخي ص. ب.: 24506 دبي – الإمارات العربية المتحدة https://www.elfdubai.org/ar/ar-home

Advertisements