كيف تختار الفرشة الأفضل للاستمتاع بتجربة نوم مريحة وصحية

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي :الإمارات العربية المتحدة

يعد شراء فرشة نوم جديدة من أهم قرارات الشراء على الإطلاق، حيث يقضي الإنسان ما يقارب ثلث حياته نائماً، وبالتالي يكون للنوم وجودته دوراً كبيراً في الحفاظ على صحتنا جيدة.ونظراً لكون معظم الأشخاص يفضلون اختيار الفرشة التي تمنحهم أعلى مستويات الراحة، إلا أنهم عادة ما يغفلون عن جوانب أخرى ضرورية تُعنىبتوفير الدعم لأجزاء الجسد المختلفة أثناء النوم، والتي يكون لها دور هام في توفير بتجربة نوم مريحة وصحية.

وبهذا الخصوص، قال دومينيك زانكوفيتش، خبير النوم ومؤسس’ويسبر‘ -الشركة المسؤولة عن إدخال نموذج جديد لشراء وتوصيل الفرشات عبر الإنترنت إلى دولة الإمارات: “ليس من السهل اختيار الفرشة المناسبة التي تلبي احتياجاتنا، إلا أن هذا أمر يستحق العناء، ولا سيما أن النوم وجودته يؤثر بشكل مباشر على أدائنا في الحياة اليومية، حيث لا يخفى على أحد التأثيرات السلبية لقلة النوم على الصحة والتي قد تتسبب بالكثير من المشكلات الصحية كأمراض السرطان والسكري والسمنة وتراجع الصحة الذهنية، وهذاأمر أكدته العديد من الدراسات التي تشير إلى وجود علاقة قوية بين قلة النوم وتراجع مستوى نشاطنا في الحياة اليومية”.

وأكد زانكوفيتش أن أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها الأشخاص عادةً عند شراء فرشة جديدة يتمثل في تفضيلهم لمستويات الراحة على حساب الجوانب الأخرى التي تُعنى بتوفير الدعم لمختلف أجزاء الجسم أو العكس،حيث لا يمكن تفضيل أحدهما على الآخر، لاسيما عندما يتعلق الأمر باختيار الفرشة التي تناسب احتياجاتنا.

وقال زانكوفيتش: “يرتبط مفهوم الراحة بمستوى صلابة أو نعومة الفرشة،حيث يعتمد هذا الجانب على طبيعة المواد وطبقات الإسفنج المستخدمة لصناعة أساس أوإطار الفرشة. وبالنسبة للفرشات المصنوعة بالكامل من الإسفنج، يعتمد مستوى الراحة الذي تقدمه على نوع الإسفنج المستخدم وكيفية دمج الطبقات فيما بينها.كما يختلف الأشخاص في تقييمهم لمستوى راحة الفرشة باختلاف طبيعة أجسادهم وأوزانهم والعديد من العوامل المؤثرة الأخرى، فما قد يكون مريحاً لأحدهم ليس بالضرورة أن يكون مريحاً للآخر”.

وتابع قائلاً: “أما بالنسبة للجانب الآخر المتعلق بدعم وضعيات الجسد أثناء النوم، فهو يرتبط بطبيعة الهيكل الداخلي للفرشة وقدرتها على مقاومة الضغط العكسي لوزن الجسم،حيث تحافظ الفرشةالتيتتمتع بالمستوى المناسب من المتانة والدعم على الوضعية المثلى للعمود الفقري بحيث تتكيف مع شكل الجسم. لذا يتجسدالخيار الأمثل في الفرشة التيتوازن بين مستويات الراحة والدعم التي توفر للجسم وضعية نوم صحية تضمن نيل ليلة هانئة من النوم بدون الشعور بآلام في الظهر أو الرقبة عند الاستيقاظ”.

وشدد زانكوفيتش على أن فهم كيفية التمييز بين مفهومي الراحة والدعم لأجزاء الجسم المختلفة أثناء اختيار الفرشةالمناسبة غير كافي،منوهاً إلى أن ضرورة معرفة الأساسيات التي يجب أخذها بعين الاعتبار أثناء شراء فرشة جديدة يرتبط أيضاً بقدرة الشخص على اختبارها.

وقال: “لطالما نوصيبشراء فرشة جديدة مع مدة تجريبية تمكننا من اختبارالفرشة في المنزل لفترة زمنية تكون كافية لمعرفة إذا كانت هذه الفرشة مناسبة أو لا.وهذا ما تقدمه ’ويسبر‘ لعملائها مع فترة تجريبيةلمدة 100 ليلة خالية من المخاطر،حيث يمكنهم اختبارها والتأكد من قدرتها على توفير تجربة نوم مريحة تناسب احتياجاتهم، وبذلك نضمن لهم الخيار الأمثل مع قيمة أفضل”.

وتلتزم شركة ’ويسبر‘ باستخدام التقنيات الحديثة والمواد ذات الجودة العالية في تصنيع منتجاتها من الفرشات والوسادات التي يتم تصميمها لتوفر الدعم الأمثل لوضعية الجسم أثناء النوم وتضمن سلامة العمود الفقري والاستيقاظ دون أي آلام. وتتميز فرشات ووسائد ’ويسبر‘، المصنوعة من إسفنج ’كوانتوم‘، بقدرتها على التكيف بشكل سريع مع شكل الجسم، حيث تحتضن جسم النائم وتتأقلم مع وضعيته لتوفير راحةٍ استثنائية لنقاط الضغط وللجسم بأكمله.وعلى عكس إسفنج الذاكرة، يسمح إسفنج ’كوانتوم‘ للهواء بالمرور عبره ليوفر بذلك تهوية مناسبة لتجنب الحر والتعرّق، وبالتالي الاستمتاع بتجربة نوم مريحة وهانئة طوال الليل.كما تستخدم ’ويسبر‘ أنسجة بقدرات متميزة لتنظيم درجة الحرارة، بحيث تساعد في الحفاظ على اعتدال حرارة جسم النائم.

وقال زانكوفيتش: “تعتمد ’ويسبر‘ على أحدث التقنيات المبتكرة في تصميم وصناعة مجموعتها من الفرشات والوسائد لتتلاءم مع جميع الاحتياجات، بحيث توفر مستوى الراحة المطلوب بحسب حاجة الشخص النائم، الأمر الذي يمثل إضافة مهمة للأزواج ممن يفضلون مستويات مختلفة من الصلابة.وتقوم ’ويسبر‘ بتصنيع الأساس الداخلي لفرشاتها باستخدام طبقتين مختلفين من الإسفنج، إحداهما ناعمة والأخرى صلبة والتي يمكن قلبها للتكيف مع مستوى الراحة حسب كل شخص، كما يمكن تعديل وسادات ويسبر لتناسب زاوية الارتفاع التي يفضلها كل شخص”.

وتتميز مجموعة ’ويسبر‘ من الفرشات بغطائها فائق النعومة المزود بتقنية لضبط الحرارة بشكل يتكيف مع حرارة جسم النائم، إذ يتم تصنيعها من أجود خيوط الفضة، حيث يقوم الوجه العلوي للغطاء بخفض الحرارة المرتفعة ومعدل التعرق، بينما تمنع خيوط الفضة تراكم البكتيريا والغبار والروائح الكريهة. كما يتميز الغطاء الخارجي القابل للإزالة والغسيل، بأعلى مستويات الراحة التي تتأقلم مع احتياجات كل شخص وتضمن جودة ومتانة عالية لسنوات عديدة.وتتميز فرشات ’ويسبر أوريجينال‘ بتقنية ’الدرع الفضي‘ التي تضمن تجربة نوم خالية من أياضطرابات، وذلك من خلال منع الموجات الكهرومغناطيسية.

Advertisements

وتقدم العلامة كفالة تصل إلى 12 عاماً على الفرشات و7 أعوام للوسائد.

 72 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements

لا تنس قراءة..

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 08 أبريل 2020: أطلقت مؤسسة الإمارات للآداب، اللجنة المنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب، هذا الأسبوع، المحتوى الرقمي الخاص بها والذي يتضمن سلسلة محدودة من جلسات النقاش التي جرى تنظيمها في دورة المهرجان 2020 حيث ستكون هذه السلسلة متوفرة للجميع حول العالم. ويمكن الوصول إلى المحتوى اعتباراً من اليوم (الثلاثاء 7 أبريل 2020)، حيث ستبدأ المؤسسة بعرض المحتوى المتنوع بشكل أسبوعي. يضم المحتوى لهذا الأسبوع جلسة مع اثنين من أعظم المستكشفين في العالم، هما المستكشف السير رانولف فينيس ومتسلق الجبال السير كريس بونينغتون، لمناقشة مغامراتهم الاستثنائية ضمن حلقة نقاش في المهرجان. لمشاهدة الجلسات ومواكبة أحدث المنشورات على المنصة الإلكترونية للمهرجان، يرجى الإشتراك في قناة مهرجان طيران الإمارات للآداب على “يوتيوب”، ومتابعة مهرجان طيران الإمارات للآداب عبر وسائل التواصل الاجتماعي. لتسجيل الاشتراك يرجى زيارة الموقع elfdubai.org . والجدير بالذكر، أن مهرجان طيران الإمارات للآداب شهد في دورته الثانية عشر مشاركة من أشهر الأدباء، من ضمنهم جين غودال، جو نيسبو، السير رانولف فينيس، السير كريس بونينغتون، تياري جونز، فاطمة بوتو، وجوخة الحارثي، والذين اجتمعوا خلال المهرجان بهدف الإجابة على أسئلة الجمهور المتنوعة. ستنشر المؤسسة سلسلة محدودة من الجلسات المسجلة من مهرجان هذا العام، خلال هذه الفترة من التباعد الاجتماعي. بالإضافة إلى قائمة من الكتب الموصي بها وقائمة من الموارد الأدبية والتعليمية وتطوير الذات وذلك عبر منصاتها الرقمية، هذا سيشمل كذلك قوائم القراءة بالإضافة الى قوائم أخرى مناسبة للأطفال من جميع الأعمار. ويعد مهرجان طيران الإمارات للآداب احتفالاً أدبياً سنوياً للكلمة المكتوبة والمقروءة، كما يُعد هو الأكبر من نوعه في العالم العربي، ويقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. كما أنه الحدث الأبرز لمؤسسة الإمارات للآداب، إذ يجمع بين جماهير متعددة الثقافات وبين المواهب الأدبية العالمية والمحلية كما يعزز مكانة الأدب، التعليم، المناقشة وحب القراءة فوق كل شيء. نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة. أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين. تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة. تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي أقيمت دورته في الفترة (4-9 فبراير) 2020. نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم. وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2020 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم جين غودال، رانولف فينيس، جو نيسبو ، كريس بونينغتون، تياري جونز، مارك زوساك، فاطمة بوتو، ميتش ألبوم وجوخة الحارثي وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 43,000 زائراً. إضافة للبرنامج الرئيسي، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2019، في تثقيف وتعليم أكثر من 30000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء. يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، يقام مهرجان طيران الإمارات للأدب بالشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة. للمزيد من المعلومات حول مهرجان طيران الإمارات للآداب قم بزيارة الموقع الإلكتروني: www.emirateslitfest.com مؤسسة الإمارات للآداب، دار الآداب، حي الشندغة التاريخي ص. ب.: 24506 دبي – الإمارات العربية المتحدة https://www.elfdubai.org/ar/ar-home

Advertisements