for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

إطلاق منحوتات السيارات المذهلة في ماد غاليري دبي ضمن معرض إبداعي للفنان الفرنسي أنطوان ديفيلو

Advertisements
Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 11 مارس 2020:تفخر “ماد غاليري” باستضافة معرض “سيكونشال”، وهو أول معرض فردي يُقيمه الفنان الفرنسي الشهير أنطوان ديفيلو في الشرق الأوسط. ويضم المعرض الآسر والطليعي اثنتي عشرة تحفة حركية، منها عشرة تُكرّم الخطوط الجذابة والهندسة الدقيقة لسيارات أسطورية،ويُتيح الفرصة لعشّاق الفن لاكتشاف منحنيات الفن والتماثلية الجذابة. كما سيعرض الفنان عملين فنيين منفردين من المؤكّد أنهما سيُذهلان الجمهور ويفتناه، حيث يُحاكي الأول برج خليفة بكل مجده المذهل، بينما يُقدّم العمل الثاني المعنون”المكعب الحركي الأخضر”مثالًا على الفن الحركي الجوهري،وفيه يخلق المشاهد حركة المكعب عن طريق السير حول المنحوتة.

وفي الواقع، فإن الميّزة التي تتفرّد بها منحوتات أنطوان ديفيلو هي الخداع البصري الذي يخلقه عن طريق تدوير قاعدة الأعمال الفنيةوالتي تُعطي الشعور بأن المنحوتات تتحرّك تاركةً المشاهد مندهشًا ومذهولًا. وتتوفّر جميع المنحوتات الاثنتي عشرة كنسخ محدودة من اثنتي عشرة قطعة في جميع أنحاء العالم (ثماني قطع وأربع من نسخ عمل الفنان)، باستثناء الإصدارات المحدودة من قطعة واحدة. وسيُقدّم معرض “سيكونشال” القطع الفنية المصغّرة للسيارات الأيقونية التي تشمل: بورش 356 (Porsche 356)، وبورش 911 (Porsche 911)، وفورد جي تي 40 (Ford GT 40)، وجاغوار تايب إي (Jaguar Type E)، ولامبورغيني أفينتادور (Lamborghini Aventador)،إلى جانب أربعة نماذج لزوجين من السيارات هما بوغاتي (Bugatti) وفيراري (Ferrari)، حيث تُعرض هذه النماذج الأربعة لأول مرة على الإطلاق.

Advertisements

استغرق المعرض أكثر من اثني عشر شهرًا لإكماله، حيث عملأنطوان ديفيلوعلى دمج طريقة جديدة تُسمّى “الطلي بأكسيد الألومنيوم”، وفيهايُلوّن المعدن بشكل فعّال مع الحفاظ على المظهر المعدني للمادة. علاوةً على ذلك،أبدع الفنان الأعمال الفنية ذات الإصدار المحدود عن طريق صياغة قضبان النحت بدقة في طبقات متتالية وتجسيد السيارات في إطار عصري، وبالتالي الكشف عن شكل محيط السيارة، وخلق وهم الحركة أثناء تجوّل المشاهدين بين الأعمال الفنية. وتُوفّر خلفية ديفيلو التعليمية في مجال الهندسة المعمارية أساسًا مفاهيميًا لإنشاء أعماله الفنية المبتكرة، مما يسمح له بإبداع منحوتات حديثةٍ فريدةٍ وجذابةٍ في نفس الوقت.

وتشمل الأعمال الفنية الاثنتي عشرة خمس منحوتات صُمّمتْ خصيصًا لدبي، بما في ذلك برج خليفة الشهير وأربعة نماذج (منحوتات لزوج من السيارات) تُجسّد بوغاتي أتلانتيك (وبوغاتي لا فوتور نوار (وذا فيراري إف 40 ( ولا فيراري (. وفيما يلي تفاصيل المنحوتات التي لم تُعرض سابقًا:

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

برج خليفة، (إصدار محدود، رقم 1 من 8):

الأبعاد: العمق 49.5 سم × الارتفاع 165 سم

لا يُنظر إلى برج خليفة بوصفه واحدًا من أجمل ناطحات السحاب في العالم فحسب، بل هو أيضًا رمزٌ كبيرٌ للروح التقدّمية لدولة الإمارات العربية المتحدة وقدرتها على تحقيق المستحيل. وباستلهامه من الإنجازات الهائلة التي حقّقتها دولة الإمارات، أعاد ديفيلو تصوّر برج خليفة بأسلوبه المميّزوذلك بالاعتماد على ألواح الفولاذ المقاوم للصدأ اللامعة والمتباعدة لتمثيل الطوابق المتعدّدة، والتي تُقاطعها مجموعات من ألواح الفولاذ المقاوم للصدأ غير اللامعة والتي تُعطي وهمًا مجسّمًا وإحساسًا ديناميكيًابمجرّد سير الناظر حول العمل. وقد صُمّم العمل الفني بدقة وحُبّ شديدين لإنشاء منحوتة تلفت الأنظار، حيث يُضاهي هذا العمل الفني البرج الأصلي لجهة طموحه وفخامته ورهبته.إطلاق منحوتات السيارات المذهلة في ماد غاليري دبي ضمن معرض إبداعي للفنان الفرنسي أنطوان ديفيلو

بوغاتي أتلانتيك وبوغاتي لا فوتور نوار وذا فيراري إف 40 ولا فيراري (4 أعمال فنية لكل منها وإصدار محدود رقم 1 من أصل 8):

تعرض النماذج الأربعة الجديدة طرازات السيارات القديمة والجديدة، وما يُميّز هذه النماذج بشكل خاص عن منحوتات ديفيلو المعتادة هي أنها ليست مصنوعة يدويًا من الفولاذ المقاوم للصدأ، بل من الألمنيوم المؤكسدالذي يُلوّن المعدن مع الاحتفاظ بالمظهر المعدني للمادة.

أبعاد ذا فيراري إف 40 : الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 19 سم

أبعاد لا فيراري 2013: الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 18.5 سم

أبعاد بوغاتي أتلانتيك : الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 22 سم

أبعاد بوغاتي لا فوتور نوار الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 19 سم

كما تُكمِّل ست روائع إضافية موضوع السيارات على النحو التالي:

مرسيدس دبليو196 إس تي 9، (إصدار محدود، رقم 2 من 8):

الأبعاد: الطول 76 سم × العرض 33 سم × الارتفاع 15 سم

وهي سيارة سباق الفورمولا واحد التي أنتجتها مرسيدس-بنز لموسمي الفورمولا واحد في عامي 1954 و1955، وقد أعاد الفنان تصوّر هذا الطراز بحيث يُقدّم هيكل المنحوتة تجسيدًا تصويريًا “لإزالة الصباغ”. كما أن الغياب التام لجسم السيارة يُلطّف النموذج ويُحافظ على شكله الكلي، مع تعقيد الرؤية لتكون شبكيةوتُقدِّم وجهة نظر مختلفة حسب موقع الناظر.

بورش 356، (إصدار محدود، رقم 4 من 8):

الأبعاد: الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 21 سم

كانت هذه السيارة الرياضية خفيفة الوزن هي أول سيارة تُنتجها بورش، وقد أعاد ديفيلو تصوّرها بطريقة تحافظ على مكانتها الأسطورية وتجعلها تبدو أكثر ديناميكية. كما أن تقديم العمل الفني بفعّالية من خلال شفافية طولية يُعطي الوهم باختفاء الأجزاء الداخلية لصالح الأجنحة الأنيقة للسيارة الأصلية. وتُمثَّل الأجنحة من خلال تراكب طبقات من الفولاذ المقاوم للصدأ لتتحلّى بروح “الفولاذ الدمشقي”، مما يُعقّد منحنيات هذه البورش الأسطورية. وعلى الرغم من أن معظم المنحوتات تستغرق أسبوعين في المتوسط ​​لإكمالها، تطلّبتْ سيارة بورش 356 المزيد من الوقت والتفاني في العمل، حيث استغرقتْ ستة أسابيع لإنجازها.

بورش 911، (إصدار محدود، رقم 5 من 8):

الأبعاد: الطول 76 سم × العرض 32 سم × الارتفاع 19.5 سم

أعاد الفنان تصوّر سيارة بورش 911 الأيقونية وهوية علامة بورش التجارية منذ عام 1963، وذلك بتلطيف النموذج مع الحفاظ على الشكل العام للسيارة، مما يجعله أكثر تعقيدًا للعرض مع العديد من المنحنيات. وتُذكّرنا المنحوتة بالفن الميكانيكي لمحرّك أو شبكالسيارة، حيث تُقدّم تصورًا مختلفًا للنموذج اعتمادًا على موقع النظر إليه.

فورد جي تي 40، (إصدار محدود، رقم 7 من أصل 8):

الأبعاد: الطول 75 سم × العرض 35 سم × الارتفاع 16 سم

سيارة فورد جي تي 40 هي سيارة سباق التحمّل عالية الأداء والمثالية،أما تاريخيًا فهي السيارة التي حطّمتْ الفوز المتتالي لسيارة فيراري في سباق لو مان 24 ساعة. وقد أعاد الفنان تصوّر تصميم فورد جي تي 40 بقاعدة من الفولاذ غير القابل للصدأ وعجلات من الألمنيوم الصلب المصقول، حيث تنبض السيارة بالحياة وتُعطي وهم الحركة عندما ينظر إليها المشاهد من زوايا مختلفة.

جاغوار تايب إي، (قطعة فريدة 1 من 1):

الأبعاد: الطول 78.5 سم × العرض 33 سم × الارتفاع 24 سم

وُصفتْ سيارة جاغوار تايب إي بأنها “أجمل سيارة صنعها على الإطلاق” إنزو فيراري، حيث تميّزتْ بسحر الستينيات وإثارتها، وقد أعاد ديفيلو تصوّر المنحنيات الديناميكية لهذه السيارة المميّزة، بحيث يخلق اللون المُثبَّت على قضبان الفولاذ المقاوم للصدأ تأثيرًا ثلاثي الأبعاد وانطباعًا بالشفافية، كما يُعدّل هذا التمثيل كيف نرى النموذج والذي يبدو كسيارة مكشوفة أو كوبيه اعتمادًا على موقع المشاهد.

لامبورغيني أفينتادور، (إصدار محدود، رقم 1 من 8):

الأبعاد: الطول 80 سم × العرض 36 سم × الارتفاع 14 سم

يبتعد هذا العمل عن أسلوب الفنان المعتاد، فهذه المرة لم يتحقّق العمل الفني الحركي من خلال اللون الموضوع على القضبان، بل من خلال 1,800 حبة من الفولاذ المقاوم للصدأ والمعلّقة على قضبان برونزيةمقصوصة بارتفاعات مختلفة. حيث تندمج قضبان البرونز مع القاعدة اللامعة لتُعطي انطباعًا بالارتفاع، وتبدو بفضل الانعكاس الجذّاب وكأنها تتلألأ لامعة. علاوة على ذلك، تخلق قضبان البرونز تأثيرًا مجسّمًا من المؤكّد أنه سيترك المشاهد مذهولًا.

ويُقدّم الفنان عملًا فنيًا بعيدًا عن موضوع السيارات، إلا أنه يُشكّل مثالًا على الفن الحركي في أفضل حالاته، حيث يُعدّ العمل الفني المعنون “المكعب الحركي الأخضر” جولةً في عالم الفن الميكانيكي:

Advertisements

المكعب الحركي الأخضر، (إصدار محدود، رقم 4 من 8):

الأبعاد: العمق 25 سم × الطول 34 سم

يعكس “المكعب الحركي الأخضر” الطبيعة الجوهرية للفن الحركي، حيث يمكن إنتاج الحركة بواسطة الرياح أو الشمس أو المحرّك أو حتى المشاهد نفسه، والذي يمكنه توليد حركة “المكعب الحركي الأخضر” من خلال الالتفاف حول التمثال لتحريك المكعب، بينما يخلق اللون الموضوع على قضبان الفولاذ المقاوم للصدأ تأثير المجسّم. علاوةً على ذلك،تُوضع المنحوتة على قاعدة دوّارة مزوّدة بنظام الإضاءة الخلفية القابلة للتعديل، والذي يبثّ الحياة في المنحوتة ويسمح بمنظور مختلف اعتمادًا على موقع الناظر.

يُقام معرض “سيكونشال” في ماد غاليري، دبي مول بدءً من 11 مارس 2020.

Advertisements