تجسيداً لمفهوم نمط الحياة العالمي الساحر حفلات موسيقية تضجّ بالحياة في “بودا-بار بيتش” أبوظبي

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،في 26 فبراير 2020: يحرص بودا-بار بيتش في منتجع سانت ريجيس السعديات على تجسيد مفهوم نمط الحياة العالمي الساحر عبر توفير أجواء ترفيهية لامثيل لها في المنطقة وذلك بفضل استضافته لمجموعة مُتميّزة من  الفنانين العالميين أسبوعياً طوال شهر مارس.

احتفاءً بالأجواء الربيعية الرائعة في أبوظبي، يستضيف “بودا- بار بيتش” أبوظبي يوم الخميس 5 مارس أمسية حصرية تتضمّن أداءً ساحراً من الدي جيه نيك أليكسيو.

قادماً من شواطئ ميكونوس في جزر سيكلاديز اليونانية إلى شواطئ العاصمة أبوظبي، سيقوم الدي جيه نيك بتقديم مجموعته الموسيقية الفريدة من الأنغام والأغاني المُبتكرة الحافلة بالحيوية ابتداءً من الساعة 10 مساءً، في ليلة حصرية مُميّزة لا تُنسى تحتفي بأروع نغمات الموسيقى العالمية المُعاصرة الساحرة، والتي تتوافق بشكل جيد مع مفهوم مجموعة بودا-بار للموسيقى الراقية التي تحتفي بالحياة.

وتشهد ليلة الخميس 12 مارس حضور الدي جيه المغربي العالمي إف إن إكس عمر، الذي يُعدّ أحد أركان حركة الموسيقى المنزلية في المغرب. حاز على الشهرة مع نجاح أول أغنية له “adrar“، التي احتلّت قمة المراكز العشر الأوائل في Tracsource على مدى  أسابيع، لتشكل نقطة انطلاق شهرته العالمية على ساحة الموسيقى المنزلية. لم يتوقف هذا النجاح هناك؛ فقد كرّر هذا العمل الفذّ عدة مرات خلال السنوات التالية، خاصةً مع لقبه Candela # 1 لأفضل 100 دي جيه من أصل أفريقي لاتيني. يعمل عمر باستمرار على إبداع مسارات جديدة لبثّ الحماسة والحيوية بين الجمهور وإثارة مشاعر المُغامرة في القلوب والأرواح. ألهمته أصوله الأفريقية – الأمازيغية للابتكار في مزيج من عدة أنواع من الموسيقى لينتهي مع إبداع مؤلفات رائعة استطاعت إثبات نفسها بين أرقى قوائم الموسيقى الدولية.

وتختتم الدي جيه الشابة الموهوبة الساحرة كاتي رايز، العروض الترفيهية لهذا الشهر بأداء مُباشر يوم الخميس 26 مارس. غادرت أوكرانيا في سنٍّ مُبكّرة لتبدأ حياتها المهنية في تركيا عام 2016، وأصبحت الدي الجيه المُقيمة في أفضل الفنادق والأندية التركية الفاخرة من خلال تقديم أروع النغمات الجاذبة بعد الحفلات الموسيقية لأفضل المطربين المشهورين.

كلماتها المُفضّلة هي “الحياة مثل الديسكو، بغضّ النظر عن كيفية تغيير الموسيقى، فأنت تحتاج فقط إلى مواصلة الوقوف على قدميك”، لذا تحرص على جذب الجمهور للنهوض والتواصل معها بتناغم على إيقاع الموسيقى الإلكترونية و”Deep House” لتضمن بذلك للجميع أوقاتاً لا تُنسى.

Advertisements

ونحن على يقين بأن عُشّاق موسيقى الفنانين الشهيرين على الصعيد العالمي لن يقوموا بتفويت فرصة الاستمتاع بأروع المعزوفات الموسيقية الحيّة الحافلة بالطاقة من الساعة 10 مساءً وحتى الساعة 2 صباحاً في بودا-بار بيتش أبوظبي الذي يُمثّل تجسيداً حقيقياً للملاذ الشاطئي الفاخر.

 63 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements