31 مارس، 2020

هيئة السياحة التايلاندية تحتفل بالذكرى الستين لتأسيسها

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، 18 فبراير 2020 – استضافت هيئة السياحة التايلاندية بالشراكة مع فندق ’سيامكمبنسكي بانكوك‘فعاليةً ساحرة في مطعم ’سي لا في-دبي‘، تحت شعار ’لاكسبيرينس‘ (Luxperience) وذلك احتفالاً بالذكرى الستين لتأسيسها. وسلَّطت الفعالية الضوء على تجارب السفر والسياحة الفاخرة في تايلاند، وشهدت افتتاح سبعة أجنحة عائلية جديدة بسمات مستمدَّة من المملكة الحيوانية الفريدة لتايلاند في فندق ’سيام كمبنسكي بانكوك‘ ذو الخمس نجوم، والمصمم على طراز المنتجعات في قلب المدينة.

وفي هذه المناسبة، قال بيتشايا ساي سنجن، مديرمكتب هيئة السياحة التايلاندية في دبي والشرق الأوسط: “يعدّ عام 2020 مميزاً لمملكة تايلاند نحتفل فيه بمرور 60 عاماً على صناعة السياحة التايلاندية.وشهد هذا القطاع تحولاً واضحاً، حيث أصبح جيل الألفية الجديدة يشكِّل القسم الأعظم من المسافرين، فيما يحتضن الشرق الأوسط شريحة كبيرة من الشباب.”

وأضاف سنجن قائلا “ارتفع عدد المسافرين إلى تايلاند من المنطقة خلال السنوات الماضية ليصل عددهم إلى 506.657 زائراً من الشرق الأوسط، ورحبَّنا بأكثر من 130 ألف زائر من الإمارات العربية المتحدة في عام 2019.ولضمان استمرار هذا النجاح، نؤكد التزامنا بازدهار ودفع قطاع السياحة والسفر في تايلاند على الصعيد الاقتصادي والاستدامة البيئية والحيوية الثقافية في السنوات القادمة”.

ويُعتبر فندق ’سيام كمبنسكي بانكوك‘، الذي فتح أبوابه في عام 2010، أحد الأسماء الرائدة في عالم الفنادق الفاخرة في بانكوك، وأضاف المنتجع الراقي والمجاور لفندق ’سرا باثوم بالاس‘، سبعة أجنحة عائلية بطابع مُستوحى من الطبيعة المميزة في تايلاند، وذلك إلى جانب خيارات الإقامة الفاخرة التي يوفرها لضيوفه. وتضم الأجنحة، التي تمت تسمية كل منها باسم أحد الحيوانات المشهورة في تايلاند، مجموعة جذابة من الألعاب ونشاطات الترفيه للضيوف الصغار، ليستمتعوا بإقامة فريدة من نوعها.

وفي تعليقه، قال ريتشارد شستاك، المدير الإداري لفندق’سيام كمبنسكي بانكوك‘:”نقدم في كل جناح تجربة حسية مميزة تدعو الأطفال لمغامرة ممتعة تضم نشاطات استكشاف وبناء “عرين”يمكنهم اعتباره مكاناً خاصاً بهم أثناء إقامتهم. كما أسسنا بيئة تجذب الأطفال إلى تجارب اللعب التقليدية التفاعليةيستخدمون فيها مواد الرسم وألعاب الطاولة والكتب. فعلى سبيل المثال، سيتعلم الضيوف الذين يقيمون في جناح الفيل الكثير عن حياة الأفيال في تايلاند وعن أهمية هذا الحيوان في الثقافة التايلاندية”.

وكجزءٍ منالاحتفال بالذكرى الستين لتأسيسها، تعاونت هيئة السياحة التايلاندية مع علامات تجارية مرموقة، مثل طيران الإمارات، لتقديم تذكرتين ذهاب وإياب إلى تايلاند مع إقامة في فندق ’سيام كمبنسكي بانكوك‘؛ وكذلك مع ’سوفيمول‘، العلامة التجارية التايلاندية الفاخرة للحقائب لتقديم هدايا حصرية للمشاركين.ويترافق هذا التعاون مع حملة (Go High)التي تطلقها الهيئة لاستهداف الفئات ذات الدخل المتوسط الجيد الراغبة باختبار تجربة فاخرة خلال زيارتهم لتايلاند.

Advertisements

تأسست هيئة السياحة التايلاندية في عام 1960 كأول منظمة في تايلاند مسؤولة بشكل خاص عن الترويج للسياحة. وتوفر الهيئة معلومات عن المناطق السياحية للجمهور، وتروِّج للوجهات المميزة في تايلاند بهدف تشجيع كل من السياح التايلانديين والأجانب للسفر داخل تايلاند وإليها. كما تجري دراسات لوضع خطط تطوير للوجهات السياحية، وتتعاون وتدعم تأسيس وتطوير فرق العمل في مجال السياحة. وأسست الهيئة أول مكتب محلي في شيانغ ماي في عام 1968، وتمتلك الهيئة اليوم 35 مكتباً إقليمياً في جميع أنحاء تايلاند.كما افتتحت عدداً من المكاتب الخارجية، كان أولها في نيويورك عام 1965، وأسست 29 مكتباً حول العالم خلال الثلاثين عاماً الماضية.

 94 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements