31 مارس، 2020

إنترسيستمز تعزز نظام “تراك كير” بميزة جديدة للتقييم الخاص بالكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 فبراير2020:عززت «انترسيستمز»، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية، من المزايا الخاصة بنظام “تراككير” الموحد لمعلومات الرعاية الصحيةوذلك بإضافة ميزة عالمية جديدة للكشفعن المرضى المصابين بفيروس كوروناالمستجدالذي نشأفي مدينة ووهان الصينية.

وتتوفر الميزة الجديدة حالياً لمستخدمي الإصداراتالأحدث من نظام”تراك كير”، وقد بدأ بالفعل بعض عملاء الشركة في الصين ودول أخرى متعددة، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدةباستخدام هذه الميزة فيالتقييم الخاص بالكشف عن الفيروس في المستشفيات التابعة لهم.

وستُمكن الميزة الجديدةالأطباء من إجراء التقييم للكشف عنالفيروس وفقاً لإرشادات وتوجيهات منظمة الصحة العالمية، كما ستوفر رابط إلى التطبيق التفاعلي الخاص بتتبع حالات الإصابة العالمية بفيروس كورونا المستجد، الذي أطلقه مركز العلوم والهندسة التابع لجامعة جونز هوبكنز الأمريكيةفي الولايات المتحدة.

وستتيح الرموز والأيقونات الخاصة بالنظام للأطباء معرفة فيما إذا تم إجراءتقييم الكشفعن فيروس كوروناالمستجد سابقاً أم لا، بالإضافة إلى نتائج هذا التقييم.ونظراً لعدم توفرعلاج لفيروس كورونا المستجد حاليا، فإن منظمة الصحة العالمية توصي المستشفيات والهيئات الصحية المختلفة بعزل المرضى بغية الحد من انتشارالعدوى.وسيعمل الإجراء الأخير للميزة الجديدة لنظام “تراك كير”على توجيه الأطباء في حال الحاجة لاتخاذ أية إجراءات إضافية.

وعلى الرغم من ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم، إلا أن حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس لا تزال قليلة جداًفي منطقة الشرق الأوسط،ولم تُخَلف أية وفيات حتى الآن.

وفي هذا الصدد، قال د. حازم العرابي، المديرالتنفيذي للمعلومات الطبية الخاصة بنظام “تراك كير” لدى شركة “انترسيستمز”:”تحرص انترسيستمزعلى متابعة متطلبات الرعاية الصحية العالمية بشكل دائم، بحيث تتمكن من الاستجابة للمستجدات التي تحدث على مستوى العالم والتعامل معها في الوقت المناسب. وإننا فخورون بنشر هذه الميزة الهامة بسرعة وكفاءة وتقديمها لمستخدمينظام “تراك كير”.

وأضافالعرابي:”تمثل الميزة الجديدة مثالاً هاماً على كيفية التحديث الفوري لنظام “تراك كير”للاستجابة للتهديدات والمستجدات في مجال الخدمات الصحية على مستوى العالم، ونشرها بسرعة وكفاءة للأطباء والهيئات الصحية التي تحتاجها،وتحديداً تلك التي تستخدم الإصدارات الأحدث من أنظمتنا”.

Advertisements

ويذكر أن نظام “تراك كير”معتمد حالياً في 27 دولة حول العالم، بما في ذلك الصين والشرق الأوسط ومنطقة آسيا وأوقيانوسيا. وكانت مؤسسة كلاس للأبحاث قد منحت نظام “تراك كير” الموحد لمعلومات الرعاية الصحية في الأسبوع الماضي جائزة الريادة لفئة السجلات الطبية الإلكترونية العالمية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا.

 149 total views,  6 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements