الجنف مجهول السبب يظهر لدى المراهقات من الفتيات الصغيرات الذين تتراوح أعمارهم بين 8-12 سنة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • الشرق الأوسط، 10 فبراير 2020: يعاني العديد من الأطفال من انحناء في العمود الفقري، مما يؤدي إلى حدوث جنف مجهول السبب لدى المراهقين، ويتم تشخيص هذه الحالة حين يظهر انحناء غير طبيعي للعمود الفقري، والذي يمكن أن يسبب تشوهات للصدر والظهر في بعض الحالات، وقد يصل في بعض الحالات ليؤثر على الجذع، وفي بعض الحالات الحادة يمكن أن يؤدي هذا التشوه أيضًا إلى ألم شديد في الظهر ويمكن أن يؤثر على الأداء الطبيعي للقلب والرئتين. وأضحت دراسة أن هذا الانحناء المزدوج الذي يظهر على شكل حرف “S” في العمود الفقري يشاهد عادةً في الفتيات الصغيرات اللائي تتراوح أعمارهن بين 8 و12 عامًا. ومنذ سنوات أصبح هذا النوع من الانحناء يؤثر على (2-3)% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 عامًا، وهو الوقت الذي ينمو فيه جسم الإنسان بأسرع وتيرة له، أصبح ما يقرب من 3% من السكان يعانون من الجنف مجهول السبب، ويعد هذا النوع من انحناء الهيكل العظمي أكثر الأنواع شيوعاً.

وعادة ما ينصح المرضى الذين يعانون من شكل خفيف من هذه التشوهات تصحيح التشوه قبل الدخول في مرحلة البلوغ. ولكن في حالات التشوه الشديدة يتم إجراء عملية جراحية وقد كان ذلك إجراءا تقليدياً يتم منذ 60 عاماً، حتى تطور الأمر لإجراء عمليات جراحية مصحوبة بعمليات الدمج والانصهار للقطع المجهزة. ومع هذا النوع من عمليات تصحيح الجنف، فقد لا ينتقل العمود الفقري للحاجة إلى الزرع ليصبح قاسيًا.

ولتجنب الأساليب التقليدية يوصى الأطباء في مستشفيات أبولو بتصحيح المنحنى المزدوج بالحد الأدنى باستخدام تقنية تصحيح الجنف الأمامي غير الانصهاري. ومؤخراً فقد تمت في مستشفى أبولو عملية جراحية غيرت حياة طفلة أسترالية بشكل كامل. حيث استخدم الدكتور ساجان كيجد، كبير جراحي العمود الفقري في مستشفيات أبولو إلى جانب فريقه هذه التقنية على الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا والتي تأثرت بجنف مجهول السبب للمراهقين.

جاءت شافيا Ms.Xavia, وهي طفلة تبلغ من العمر 13 عامًا من “بريزبين” بأستراليا، وأثناء رقصها حيث على خشبة المسرح أدركت والدتها التغيرات التي ظهرت في عمودها الفقري. أصيب الوالدان بالقلق، وبدءا رحلة البحث عن جراح متخصص لتصحيح التشوه الفقري لابنتهما البالغة من العمر 13 عامًا، حيث أنها لم تكن قادرة على القيام بأنشطتها اليومية، وكشف التدخل الطبي أنها تأثرت بجنف المراهقين مجهول السبب (AIS) وبعد قيامهم بالاتصال بالعديد من الجراحين وصلوا إلى مستشفيات أبولو في “تشيناي”.

وفي حديثه عن الإجراء الثوري، قال الدكتور ساجان كيجد: “يتم إجراء العلاج الجراحي بالانصهار التقليدي لمعالجة مشكلة الجنف مجهول السبب لدى المراهقين، حيث يتم ربط الشرائح المعدنية بالعمود الفقري، ومن ثم توصيله بقضيبين. حيث تعمل هذه الشرائح المعدنية بالإمساك بالعمود الفقري في وضع مصحح حتى تندمج الأجزاء المجهزة كأداة واحدة. واليوم يتوفر مفهوم ثوري في علاج هؤلاء الأطفال. ومع هذه التقنية يتم تصحيح تشوه العمود الفقري بالاندماج، وهذا يسمح للأطفال بالعودة إلى الأنشطة الطبيعية الكاملة بما في ذلك الجمباز الرياضي والرقص. وهذا لم يكن ذلك ممكنًا باستخدام الطرق التقليدية للعلاج “.

Advertisements

ويلاحظ أنه من المتوقع أن يسجل السوق العالمي لعلاج الجنف معدل نمو سنوي مركب يبلغ 3.9٪ تقريبًا خلال الفترة المتوقعة من 2019 إلى 2025 نظرًا للعدد المتزايد من المرضى الذين يعانون من هذه الحالة.

 145 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements