باناسونيك تحتفي بأنماط الطهي المنزلية الصحية والطازجة عبر إطلاق حملة وصفات الطبخ

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي:الإمارات العربية المتحدة

أعلنت شركة ’باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق‘ عن إطلاق حملتها الجديدة كلياً “وصفات الطبخ من باناسونيك” والتي تحتفي بروعة تحضير المأكولات الطازجة وابتكار تجارب اجتماعية غامرة برفقة الأحبة. ويقوم مفهوم “وصفات الطبخ من باناسونيك” على ثلاث ركائز أساسية تشمل التقنيات المبتكرة، وتحضير الأطباق الصحية والشهية، وتوفير تجارب اجتماعية لا تنسى. وتستند هذه الحملة بشكل أساسي إلى باقة ’باناسونيك‘ الجديدة من أدوات المطبخ صغيرة الحجم، حيث تجسد كل أداة منها مجموعة من المزايا الرائدة في القطاع بتصاميم مذهلة تضمن تقديم عملية تحضير المأكولات تجربة ممتعة للغاية.

ويأتي في مقدمة هذه الأدوات فرن مايكروويف NN-CD87 (للشوي والطهي الحراري) الذي سيُطرح في الأسواق قريباً، ويمتاز بسعته الكبيرة والبالغة 34 لتر ووظائفه متعددة الاستخدامات، ما يجعله خياراً مثالياً للعائلات. وتشمل قائمة المنتجات المبتكرة أيضاً عصارة MJ-L500 ذات الدوران البطيء والتي تأتي مع ملحقات لتحضير مثلجات الفواكه، وماكينة صناعة الخبز SD-ZB2512، وفرّامة اللحم MK-ZJ3500، والعصارة MJ-DJ31، والخلاط MX-KM5070، وجهاز تحضير الطعام MK-F800، والخلاط اليدوي MX-S401. وتستوحي هذه التقنيات تصميمها من الثقافة اليابانية العريقة، حيث يتم تحضير الأطباق بدءاً من الصفر. كما تم تصميم وتصنيع كل جهاز استناداً إلى خبرات ’باناسونيك‘ الواسعة لتحضير جميع الأطباق بكل سهولة وخلال أقل وقت ممكن.

وبهدف تعزيز وتوسيع نطاق حملة “وصفات الطبخ من باناسونيك”، كشفت الشركة النقاب أيضاً عن بوابة إلكترونية لوصفات الطبخ على الموقع الإلكتروني الخاص بالحملة.وتشتمل حملة “وصفات الطبخ من باناسونيك”، المصممة خصيصاً للارتقاء بسوية الطهي المنزلي والمأكولات الصحية، على وصفات للأطباق المغذية والشهية وسهلة التحضير، والتي ستثري حياة جميع العملاء، وتساعدهم على إعداد الولائم في المنزل لقضاء أوقات حافلة بالمرح مع أصدقائهم وأحبتهم.

ويوحي مفهوم “الطهي في المنزل” عادةً إلى الحاجة لقضاء الكثير من الوقت في المطبخ، ما يقلل الوقت المتاح للاستمتاع بصحبة العائلة والأحبة.وانطلاقاً من فهمها العميق لثقافة تناول الطعام في منطقة الشرق الأوسط، تبيّن ’باناسونيك‘ من خلال هذه الحملة إمكانية تحضير أشهى المأكولات والولائم من خلال الأداء الاستثنائي لمنتجاتها، ونتائج استخدامها التي تضاهي بجودتها أطباق الطهاة المحترفين.

وبهذه المناسبة، قال كاتسوكي نيشيمورا، المدير لدى شركة ’باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق‘: “ترتكز حملة ’وصفات الطبخ من باناسونيك‘ على فلسفة تناول وجبات مغذية ومحضرة من مكونات طازجة يومياً.وتم تطوير هذا المفهوم مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات عملائنا في منطقة الشرق الأوسط، والذين يولون أهمية كبيرة لاجتماع العائلة والأصدقاء على مائدة واحدة.وأصبحت عملية إعداد المأكولات الصحية والشهية لتناولها مع الأحبة أكثر سهولة من أي وقت مضى. وقد نجحنا من خلال حملة ’وصفات الطبخ من باناسونيك‘ بتوحيد الطموحات مع التكنولوجيا المتقدمة لمواكبة التطلعات الجديدة والرامية لإثراء تجارب تناول المأكولات الصحية”.

وتشكل ماكينة صناعة الخبز SD-ZB2512 الأوتوماتيكية بالكامل مثالاً جيداً عن دور حملة “وصفات الطبخ من باناسونيك” في مساعدة العملاء على اختبار تجارب الحياة المسلية والبسيطة واللحظات العفوية من خلال التلذذ بالأطباق المحضرة في المنزل.ويساعد هذا الجهاز الأنيق ومتقن الصنع مستخدميه على بدء يومهم بتذوق الخبز الطازج ذي الرائحة الزكية. وتم تزويد الجهاز بمستشعر مزدوج للحرارة، وتقنية عجن عالية الكفاءة، ووعاء لتوزيع المكونات بشكل تلقائي، وخيارات خَبزٍ متعددة، بما فيها المتعلقةبالمعجنات الخالية من الخمائر والجلوتين.

Advertisements

ولأن مناخ منطقة الشرق الأوسط يتطلب تناول الكثير من المرطبات المنعشة، يبرز خلاط MX-KM5070 من ’باناسونيك‘، المزود بشفرات قوية لسحق الثلج بتصميممتقن يمكنه تقطيع المكونات بقوة وفعالية لا تضاهى، ما يجعله خياراً مثالياً وليس عادياً لتحضير المشروبات المنعشة.وتعد عصارة MJ-L500 البطيئة من ’باناسونيك‘ إحدى الأدوات التي ينبغي اقتناؤها في جميع المطابخ. وتدور شفرات العصارة بسرعة 45 دورة في الدقيقة لعصر المكونات بدون تخريب العناصر الغذائية نتيجة للاحتكاك وارتفاع درجة حرارتها.

 196 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements

لا تنس قراءة..

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 08 أبريل 2020: أطلقت مؤسسة الإمارات للآداب، اللجنة المنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب، هذا الأسبوع، المحتوى الرقمي الخاص بها والذي يتضمن سلسلة محدودة من جلسات النقاش التي جرى تنظيمها في دورة المهرجان 2020 حيث ستكون هذه السلسلة متوفرة للجميع حول العالم. ويمكن الوصول إلى المحتوى اعتباراً من اليوم (الثلاثاء 7 أبريل 2020)، حيث ستبدأ المؤسسة بعرض المحتوى المتنوع بشكل أسبوعي. يضم المحتوى لهذا الأسبوع جلسة مع اثنين من أعظم المستكشفين في العالم، هما المستكشف السير رانولف فينيس ومتسلق الجبال السير كريس بونينغتون، لمناقشة مغامراتهم الاستثنائية ضمن حلقة نقاش في المهرجان. لمشاهدة الجلسات ومواكبة أحدث المنشورات على المنصة الإلكترونية للمهرجان، يرجى الإشتراك في قناة مهرجان طيران الإمارات للآداب على “يوتيوب”، ومتابعة مهرجان طيران الإمارات للآداب عبر وسائل التواصل الاجتماعي. لتسجيل الاشتراك يرجى زيارة الموقع elfdubai.org . والجدير بالذكر، أن مهرجان طيران الإمارات للآداب شهد في دورته الثانية عشر مشاركة من أشهر الأدباء، من ضمنهم جين غودال، جو نيسبو، السير رانولف فينيس، السير كريس بونينغتون، تياري جونز، فاطمة بوتو، وجوخة الحارثي، والذين اجتمعوا خلال المهرجان بهدف الإجابة على أسئلة الجمهور المتنوعة. ستنشر المؤسسة سلسلة محدودة من الجلسات المسجلة من مهرجان هذا العام، خلال هذه الفترة من التباعد الاجتماعي. بالإضافة إلى قائمة من الكتب الموصي بها وقائمة من الموارد الأدبية والتعليمية وتطوير الذات وذلك عبر منصاتها الرقمية، هذا سيشمل كذلك قوائم القراءة بالإضافة الى قوائم أخرى مناسبة للأطفال من جميع الأعمار. ويعد مهرجان طيران الإمارات للآداب احتفالاً أدبياً سنوياً للكلمة المكتوبة والمقروءة، كما يُعد هو الأكبر من نوعه في العالم العربي، ويقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. كما أنه الحدث الأبرز لمؤسسة الإمارات للآداب، إذ يجمع بين جماهير متعددة الثقافات وبين المواهب الأدبية العالمية والمحلية كما يعزز مكانة الأدب، التعليم، المناقشة وحب القراءة فوق كل شيء. نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة. أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين. تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة. تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي أقيمت دورته في الفترة (4-9 فبراير) 2020. نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم. وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2020 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم جين غودال، رانولف فينيس، جو نيسبو ، كريس بونينغتون، تياري جونز، مارك زوساك، فاطمة بوتو، ميتش ألبوم وجوخة الحارثي وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 43,000 زائراً. إضافة للبرنامج الرئيسي، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2019، في تثقيف وتعليم أكثر من 30000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء. يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، يقام مهرجان طيران الإمارات للأدب بالشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة. للمزيد من المعلومات حول مهرجان طيران الإمارات للآداب قم بزيارة الموقع الإلكتروني: www.emirateslitfest.com مؤسسة الإمارات للآداب، دار الآداب، حي الشندغة التاريخي ص. ب.: 24506 دبي – الإمارات العربية المتحدة https://www.elfdubai.org/ar/ar-home

Advertisements