“مؤتمر دبي العالمي للسكر” يشهد مشاركة 33 شركة إماراتية و700 خبير عالمي بالصناعة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي: 10 فبراير 2020

تشهد الدروة الـ 5 لمؤتمر “دبي العالمي للسكر2020 ” التي تنطلق الإثنين10 فبراير / شباط الجاري في فندق إنتركونتيننتال ، والذي تقيمه شركة “الخليج للسكر” مشاركة جواو دوريا ، حاكم ولاية ساو باولو البرازيلية إلى جانب حضور نحو 408 شركة، 33 منها إماراتية وأكثر من 700 مندوب من أكثر من 62 دولة حول العالم يستعرضون تطورات وفرص وتحديات الصناعة على مدار 3 أيام.

يتناول جمال الغرير، العضو المنتدب لشركة “الخليج للسكر” في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر جميع الجوانب الرئيسية في صناعة السكر، فيما يستعرض جواو دوريا ، حاكم ولاية ساو باولو البرازيلية في كلمته تحت عنوان “ابتكار السكر – التفكير خارج الصندوق” ، العديد من المحاور التي تشكل أبرز معالم خريطة صناعة السكر العالمية، باعتبار أن ولاية ساو باولو معروفة بكونها أكبر مركز اقتصادي وصناعي في أمريكا الجنوبية ، والتي تمثل ثلث الناتج المحلي الإجمالي للبرازيل.

ويناقش حوالي 50 متحدثًا وعضوًا من جميع البلدان التي تتصدر المشهد العالمي لانتاج و استهلاك وتجارة السكر خلال المؤتمر جميع الجوانب الرئيسية لصناعة السكر العالمية والتي تشمل: الجانب الزراعي الذي ينتج قصب السكر وسكر الشمندر ، والجانب الصناعي لإنتاج السكر الخام والإيثانول ، والمعالجة النهائية لإنتاج السكر المكرر والجمعيات الوطنية والدولية للسكر ومنظمات البحث والتحليل وعدة قطاعات تمثل الجانب الاستهلاكي ، سواءً التي تشمل التجارة العالمية أو التي يمثلها كبار الصناعيين والمستهلكين للسكر ، والتي تمثل أحد بعضًا من أكبر العلامات التجارية العالمية للأغذية والمشروبات في العالم،كما يناقش المؤتمر آخر

المستجدات حول أسواق السكر في مصر وروسيا والصين والتوقعات المتعلقة باستهلاك السكر والدور الذي ستلعبه تقنية “بلوك تشين” وتطبيقها على عالم السلع بشكل عام في إحداث ثورة في كيفية تداول السكر العالمي في المستقبل.

وعلى الرغم من أن صناعة وتجارة السكر واجهت بعض الرياح المعاكسة خلال 2019 ، إلا أن عدد الشركات المشاركة في مؤتمر “دبي العالمي للسكر 2020” قد ارتفع فعليًا مع إدراك العديد من اللاعبين المهمين بقطاع السكر بأن المؤتمر هو الحدث الأبرز والأفضل في المنطقة لفهم الاتجاهات والتوجهات التي من المرجح أن يتخذها السوق خلال العام الجاري.

ويركز المؤتمر على عدد من المواضيع الاستراتيجية التي تهم صناعة وتجارة السكر العالمي والتي من أبرزها: إمكانية وقف الارتفاع في أسعار السكر المستقبلية بعد انخفاض أسعار النفط وكيف سيكون رد فعل تفاعل مزيج إيثانول السكر في البرازيل وكيف سيؤثرالانخفاض في محصول قصب السكر التايلاندي على أسعار العقود القادمة وعلى أي مستوى من المرجح أن يغلق المحصول الهندي ، بالنظر إلى الانخفاض الكبير في الإنتاج في ولاية ماهاراشترا.

Advertisements

ويضم المؤتمر مشاركة من رؤساء الشركات الأساسية العالمية في تجارة السكر وإداريون من مركز دبي للسلع المتعددة و موانئ دبي العالمية إلى جانب ،غوستافو دينيز جونكويرا ، وزير الزراعة في ولاية ساو باولو ، البرازيل و إيفاندرو غوسي ، الرئيس والمدير التنفيذي ، للجمعية البرازيلية لصناعة قصب السكر و فيفيك إم بيتي ، رئيس جمعية مطاحن السكر الهندية وبيير رايي ، مدير الاتحاد العام لمزارعي الشمندر وأبيتشات ليكساناسيريساك ، المدير العام لشركة تاي كين أند شوجر وخوسيه أريف ، المدير التنفيذي للمنظمة الدولية للسكر.

 150 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements