13 فبراير، 2020

استطلاع يوجوف بتكليف من آلاين تكنولوجي يكشف بأن 89% من سكان الإمارات المشاركين يعتقدون بأن طب الأسنان يجب أن يكون إلزامياً ضمن التأمين الصحي

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 5 فبراير 2020: شكلت التكاليف المرتفعة أهم العوائق التي تحول دون زيارة سكان الإمارات العربية المتحدة لأطباء الأسنان عند حاجتهم لذلك، حسب نتائج استطلاع جديد كلفت بإجرائه شركة الأجهزة الطبيّة العالمية ’آلاين تكنولوجي‘. وكشفت الدراسة بأن سكان الإمارات يجدون صعوبةً في الحصول على العناية بالأسنان بسرعة نظراً لارتفاع التكاليف وعدم إدراجها ضمن خدمات التأمين الصحي الإجمالي.

وأشار الاستطلاع الذي أجرته ’يوجوف‘ بتكليف من شركة ’آلاين تكنولوجي‘ بأن أكثر من نصف المشاركين (55%) في الإمارات لم يقوموا بزيارة أطباء الأسنان خلال 12 شهراً الماضية عندما كانوا بحاجة إليها، وأشاروا إلى أن ارتفاع التكاليف كان العائق الرئيسي الذي منعهم من ذلك، بالرغم من أن 71% من المشاركين في المنطقة أفادوا بأنهم واجهوا مشكلة في الأسنان أو اللثة خلال العام الفائت. وجاءت التكاليف وفقاً لما يقرب من ثلثي المشاركين (62%)، وعدم إدراج طب الأسنان ضمن خدمات التأمين الصحي بحسب أكثر من نصف المشاركين (52%)، على رأس قائمة الأسباب التي أدت إلى شعور العملاءبعدم حصولهم على الرعاية المناسبة والكافية.

كما سلط الاستطلاع البحث سلط الضوء على أن الأشخاص، حتى القادرين منهم، يترددون في دفع تكاليف الرعاية المناسبة للأسنان، لكنهم مستعدون لتلقيها إذا ما أُدرجت ضمن خدمات تأمينهم الصحي. كما أن أغلبية المشاركين (85%) قالوا بأنهم سيستشيرون أخصائياً في صحة الفم لو أن تلك الخدمة مشمولة بتأمينهم الصحي، وهذا ما يتفق مع دراسات دولية تقترح بأن التأمين الصحي يمثل عاملاً رئيسياً يرتبط بزيارة أو عدم زيارة أطباء الأسنان.

Advertisements

هذا وقد كشف الاستطلاع بأن خدمات طب الأسنان مشمولة بالتأمين الصحي الحالي لثلث المشاركين فقط، علماً أن تغطية 47% من هؤلاء لا تتجاوز 3,000 درهم سنوياً، في حين أن 20% منهم فقط يحظون بتغطية بقيمة 5,000 درهم سنوياً. غير أن معدل الزيارات لأطباء الأسنان يتجاوز بكثير هذه التغطية، حيث زار 52% من المشاركين في الإمارات العربية المتحدة طبيب الأسنان خلال الأشهر الـ 12 الماضية. أما النتيجة الرئيسية للاستطلاع فقد أشارت إلى أن إدراج طب الأسنان ضمن خدمات التأمين الصحي من شأنه أن يشجع الأشخاص على زيارة طبيب الأسنان بانتظام.

قال ماركوس سيباستيان، نائب الرئيس الأول والمدير الإداري في ’آلاين تكنولوجي‘ في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يؤكد تكليفنا إجراء هذا الاستطلاع حول صحة الفم في دولة الإمارات العربية المتحدة على التزامنا باستيعاب السوق وفهم طموحات السكان إزاء صحة الفم ورعاية الأسنان. ونسعى إلى أن يكون هذا البحث نقطة انطلاق وأن يسهم في مناقشات هامة حول الرعاية الفاعلة لصحة الفم وفي دعمالجهود الهادفة إلى تأمين وصول أفضل إلىخدمات رعاية الأسنان نظراً لأهميتها في صحة الناس بشكل عام”.

وأردف: “انطلاقاً من كونها دولةً تتبع أرقى المعايير في مجال الرعاية الصحية، فإن للإمارات العربية المتحدة دور حاسم في الارتقاء بهذه المعايير من خلال توسيع نطاق الوصولإلىخدمات رعاية الأسنان. ولهذا أهمية خاصة نظراً للنتائج الرئيسية التي كشف عنها الاستطلاع والتي بيّنت أن إدراج طب الأسنان ضمن خدمات التأمين الصحي من شأنه أن يزيد عدد الأشخاص المستفيدين من الخدمات في الوقت المناسب”.

ويهدف الاستطلاع إلى فتح باب النقاش حول الرعاية الصحية الشاملة ولهذا فإنه يسعى إلى التوعية بالدور الوقائي الذي تؤديه خدمات طب وتقويم الأسنان للتصدي للمشاكل الصحية الشائعة كتسوس الأسنان وأمراض اللثة، إضافةً إلى أمراض القلب والسكري. وعُرضت النتائج الكاملة للاستطلاع في إطار دراسة بحثية أعدتها ’آلاين تكنولوجي‘ وحملت عنوان ’ابتسامات مشرقة وفرص متساوية للرعاية الصحية‘.

وإضافةً إلى العوامل المتعلقة بالتكاليف، فقد أشارت النتائج إلى أن عدداً قليلاً جداً من الأشخاص يشاركون في مناقشات شاملة حول صحة الأسنان والصحة بشكل عام أخصائيي الرعاية الصحية. فقد كشف الاستطلاع مثلاً بأن 42% فقط قد ناقشوا مع أطباء الأسنان الفوائد التي يعود بها فحص مستوى سكر الدم على الأسنان، رغم الانتشار الواسع لداء السكري في المنطقة والدور الهام الذي يؤديه الحفاظ على صحة نظافة الفم في التعامل مع هذه المشكلة.

وهذا يدل على الحاجة إلى توعية المجتمعات بالمخاطر المحتملة للأمراض المرتبطة بنمط الحياة وعلاقتها بسوء صحة الفم. ويشار إلى أن أغلبية المشاركين (89%) وافقت على ضرورة إدراج طب الأسنان إلزامياً ضمن خدمات التأمين الصحي، عند إطلاعهم على العلاقة بين صحة ونظافة الفم والمشاكل الصحية الخطيرة الأخرى التي قد تصيبهم.

وتأكيداً على الحاجة إلى الحصول على رعاية الأسنان في الوقت المناسب وأثر سوء نظافة الفم على الحياة اليومية، كشف الاستطلاع أيضاً بأن أكثر من نصف المشاركين (55%) شعروا بالخجل بسبب سوء صحة الفم خلال العام الفائت.

وجاءت بقية النتائج الأساسية على النحو التالي:

  • أقل من نصف المشاركين (44%) في الإمارات العربية المتحدة تحدّثوا مع أطباء الأسنان حول فوائد الإقلاع عن التدخين وكافة أشكال التبغ الأخرى لتحسين صحة الأسنان، خلال الأشهر الـ 12 الماضية.
  • وكان المشاركون غافلين كذلك عن أهمية فحص الفم للكشف عن السرطانات الفموية، حيث لم يتحدث سوى 46% من المشاركين في الإمارات العربية المتحدة إلى أخصائيي طب الأسنان حول هذا الموضوع خلال العام الفائت.
  • شملت العوائق الأخرى التي تمنع الأشخاص من زيارة طبيب الأسنان: قبول التأمين (49%)، والشكوك في كفاءة مقدمي خدمات طب الأسنان (47%)، وغياب تأمين صحي يشمل خدمات طب الأسنان (44%). من المثير للاهتمام بأن هذه الأسباب لم تختلف في نسبها باختلاف مستوى الدخل بين المشاركين.
  • جاء التنظيف والتلميع (44%) وإجراء فحص عام للأسنان (31%) من بين أهم ثلاثة أسباب لزيارة طبيب الأسنان.

هذا وتعتبر منظمة الصحة العالمية أمراض الفم أكثر الأمراض غير المعدية انتشاراًالتي قد تصيب الناس طيلة حياتهم، علماً أن التهاب دواعم السن (اللثة) الشديد الذي قد يؤدي إلى فقدان الأسنان يعد المرض رقم 11 على قائمة أكثر الأمراض انتشاراً عالمياً.

Advertisements

يشار إلى أن شركة ’آلاين تكنولوجي‘ تتقدم ركب الابتكارات في مجال رعاية الأسنان، حيث تقدم نظام التقويم الشفاف Invisalign والماسحات الضوئية الرقمية لداخل الفم iTero، لتقدّم أحدث التطورات في طب الأسنان الرقمي بالاعتماد على تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد لتمنح الأخصائيين من كافة أنحاء العالم فرصةً لتقويم ملايين الابتسامات بأسلوب لطيف وبعيداً عن الجراحة.

108 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements