13 فبراير، 2020

“جيمس للتعليم” تنظم حملة السلامة على الطرقات

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 05فبراير 2020: بالتعاون مع “هيئة الطرق والمواصلات” و”شركة خدمات النقل المدرسي” ومنصة سلامة الطرق في دولة الإمارات”، نظّمت مجموعة “جيمس للتعليم” حملة السلامة على الطرقات التي استمرت على مدار أسبوع واستهدفت تعزيز وعي الطلاب بسبل السلامة على الطرقات وأهمية الالتزام بقوانين المرور. وانطلاقاً من أهمية السلامة على الطرقات بالنسبة للسائقين والمشاة في أنحاء الدولة، استضافت “جيمس للتعليم” أسبوع السلامة على الطرقات بهدف المساهمة في تعزيز الأمان في المجتمع ونشر الوعي حول السلامة المرورية.

واستهدفت الحملة التي نظمها قسم التوعية المرورية في إدارة المرورفي “هيئة الطرق والمواصلات”و”شركة خدمات النقل المدرسي”، إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وإلهام الأطفال للامتثال بالقوانين والأنظمةالمرورية حرصاً على سلامتهم وسلامة من حولهم على الطرقات. وسلطت الحملة الضوء على أبرز ممارسات السلامة على الطرقاتلنشرها في المجتمع بأسلوب تفاعلي فريد.

وبهذه المناسبة، قالتديما حسين، مدير أول التوعية المرورية في إدارة المرور في “هيئة الطرق والمواصلات”: “يأتي التعاون مع شركة خدمات النقل المدرسيفي إطار أسبوع السلامة على الطرقات ليساعدنا على توفير بيئة قيادة أكثر أماناً لجميع مستخدمي الطرقات. فمن خلال هذه الحملة،نوجّه جهودنا لتغيير طريقة تفكير الشباب وتعاملهم مع موضوع على الطرقات،كما نهدف إلى تعريفهم بعادات ومفاهيم السلامة المسؤولة كأركان أساسية لتطوير البنية التحتية للطرقات في دبي والارتقاء بها إلى مصافٍ عالمية”.

Advertisements

من جهته، قال بول سلاتر، نائب الرئيس لشؤون الصحة والسلامة والبيئة في “جيمس للتعليم”: “يمثل غرس المفاهيم المرورية السليمة لدى الطلاب في مراحل عمرية مبكرة مسألة بالغة الأهمية، لاسيما أن الحوادث المرورية تعد من أبرز مسببات الوفيات بين الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة. لكن هؤلاء الأطفال بوسعهم لعبدور مهم في التأثير على أولياء أمورهم وأشقائهم وأصدقائهم وعائلاتهم، ولهذا نأمل لهذه الحملة التوعوية أن تسهم في تعريف الطلاب بأهمية ربط حزام الأمان وقواعد السلامة على الطرقات عموماًلتمكينهم من نقل رسائل السلامة خارج مدرستهم ومنازلهم لإيصالها إلى المجتمع ككل”.

وشهد أسبوع السلامة على الطرقات تنظيم العديد من النشاطاتفي مدارس “جيمس للتعليم”، بما فيهامخيمات التوعية وندوات النقاش والمسابقات وترشيح سفراء السلامة بالتعاون مع حافلة السلامة الذكية من شركة خدمات النقل المدرسي.

من جانبه، قال ستيف بورنيل، المدير التنفيذي لشركة خدمات النقل المدرسي: “باعتبارنا شريكاً استراتيجياًلتقديم الخدمات إلى قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، تقع على عاتقنا مسؤولية نشر عادات وسلوكيات السلامة على الطرقات في أوساط الطلاب والمجتمع على نطاق أوسع. وأتوجه بجزيل الشكر لشركائنا الذيم ساهموا في نشر رسالة السلامة على الطرقات ووضع بصمتهم في نجاح هذه الحملة المبتكرة”.

وأضافتوماس إيدلمان، المدير الإداري لمنصة سلامة الطرقات في دولة الإمارات: “في ضوء المعطيات التي تشير إلى أن نحو 60% من الوفيات على الطرقات في دولة الإمارات العربية المتحدة ناجمة عن عدم ربط حزام الأمان، يتعين علينا تعريف صغارنا بأهمية اتباع السلوكيات التي تضمن سلامتهم على الطرقات في مراحلهم العمرية المبكرة”.

Advertisements

وبحسب السلطات المرورية المعنية، تعتبر القيادة المتهورة أحد أكبر مسببات الحوادث القاتلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

35 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements