27 فبراير، 2020

إم إس سي آي تطلق حلًا يمكّن المستثمرين من تقييم مدى تعرضهم للمخاطر المناخية تقيس الأداة تأثير التغير المناخي على تقييمات الشركة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

نيويورك-(بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت اليوم شركة “إم إس سي آي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: MSCI)، وهي مزوّد رائد لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ، عن طرح حل لمساعدة المستثمرين على تقييم مدى تعرضهم للمخاطر والفرص المرتبطة بالمناخ.

يوفر مقياس “إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك” المقدم من شركة “إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش” المحدودة، تقييمات تطلعية قائمة على العوائد لقياس الأثر المحتمل للتغير المناخي على تقييمات الشركة. يوفر هذا المقياس للمؤسسات المالية – بما في ذلك مدراء الاستثمار والبنوك ومالكي الأصول وشركات التأمين – الوسائل اللازمة لتحديد الأصول التي قد تكون معرّضة لمخاطر التأثيرات السلبية الناجمة عن التغير المناخي، فيما يساعد على تحديد الفرص الاستثمارية المبتكرة قليلة الانبعاثات الكربونية من خلال وضع نماذج أمنية محددة.

توفر الأداة رؤى حول التقييم المحتمل في السوق الخاضعة للضغوطات لحافظات الاستثمار والمخاطر السلبية، لتترجم التكاليف ذات الصلة بالمناخ إلى آثار تقييم محتملة. ويشمل تقييم الأداة أكثر من 10 آلاف شركة، إذ تقوم بتقييم جميع الأسهم والسندات المرتبطة بهذه الشركات ضمن التحليل.

ويتوافق هذا الإطار بشكل وثيق مع فرقة العمل المعنية بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ “تي سي إف دي” التابعة لمجلس تحقيق الاستقرار المالي لدول مجموعة العشرين، مما يساعد المستثمرين الذين يسعون إلى تحسين إصدار تقاريرهم في وقت تتزايد فيه المتطلبات التنظيمية.

وقال ريمي برايان، رئيس شؤون الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في شركة “إم إس سي آي” في سياق تعليقه على الأمر: “إن سلوك العالم تجاه التغير المناخي آخذ في التغير السريع بسبب التحولات البيئية والاجتماعية والحوكمة الجذرية التي تدفع نحو اقتصاد قليل الإنبعاثات الكربونية. وفي حين أننا على وشك الوصول إلى نقطة الانعطاف هذه، يعبّر المستثمرون حالياً وبشكل علني عن رغبتهم في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة الواقع الملح للتغير المناخي بأنفسهم، مع حثهم الآخرين في قطاع الاستثمار على التحرك أيضاً. ونتيجةً لذلك، أصبحت إدارة المخاطر المناخية من المبادئ فائقة الأهمية لعملية الاستثمار إلى جانب القدرة على قياس أثر التغير المناخي وبناء حافظات مرنة لمواجهة المخاطر المناخية”.

وأضاف: “لغاية اليوم، لا يمتلك المستثمرون الأدوات اللازمة لقياس الأثر المحتمل للمخاطر الانتقالية أو المادية أو الأثر الاقتصادي للتغير المناخي على حافظتهم الاستثمارية. ويعتبر إطلاق مقياس ’إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك‘ نتيجة التزام ’إم إس سي آي‘ بإيجاد الحلول لدعم المستثمرين في سعيهم الحاسم لدمج الاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة في حافظاتهم. لقد استحوذنا على شركة ’كربون دلتا‘ عام 2019، ويساهم مقياس ’إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك‘ في الجمع بين قدرات ’إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش‘ الرائدة في القطاع في مجال إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية والحوكمة وخبرة ’كربون دلتا‘ في تحليلات سيناريوهات التغير المناخي”.

البحث في جميع جوانب المخاطر المتعلقة بالمناخ

يقدم “إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك” أربعة تطبيقات رئيسية للمستثمرين، تشمل ما يلي:

  • سيناريوهات انتقال السياسة: تجمع سيناريوهات السياسة تكاليف السياسة المستقبلية المرتكزة على نهاية القرن. من خلال إدماج التوقعات حول السياسات المناخية وتقديرات أسعار خفض الانبعاثات المستقبلية مع بيانات الشركة، يوفر نموذج “إم إس سي آي” رؤى حول كيفية تأثير السياسات المناخية الحالية والقادمة على الشركات
  • سيناريوهات انتقال الابتكار: يعتمد سيناريو التقنيات قليلة الانبعاثات الكربونية على بيانات براءات الاختراع الخاصة بالشركة، ويوفر رؤى حول الاستثمارات الاستراتيجية التي تقوم بها الشركات للمساعدة في الانتقال إلى اقتصاد قليل الانبعاثات الكربونية
  • منهجية الاحتباس الحراري المحتملة في الحافظة: تساهم منهجية الاحتباس الحراري المحتملة بتقييم مساهمة الشركة من خلال أنشطتها لمواجهة التغير المناخي، وتقدم قيمة دقيقة تشير إلى درجة الحرارة المستقبلية التي تتوافق معها أنشطة الشركة حالياً
  • المخاطر المادية والفرص: تقوم السيناريوهات المادية بتقييم الأثر والمخاطر المالية المتعلقة بالعديد من المخاطر المناخية القاسية، مثل الحرارة الشديدة والبرد والفيضانات.

رؤى قابلة للتنفيذ للمستثمرين

يوفر “إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك” مجموعة من الرؤى حول المخاطر المادية المرتبطة بالمخاطر المناخية القاسية مثل الفيضانات.

من خلال الاعتماد على قاعدة البيانات الخاصة بموقع أصول “إم إس سي آي”، التي تضم أكثر من 600 ألف أصل من الأصول المرجعية الجغرافية، وعلى وضع النماذج المالية، يمكن لـ”إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش” تقييم المخاطر المالية المرتبطة بتلف الأصول وانقطاع الأعمال. ويمكّن ذلك من عزو التكاليف إلى المؤسسات الفردية وإتاحة حساب مقياس “إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك”.

هذا وتكشف التحليلات أن حوالى 7 في المائة من المنشآت العالمية المملوكة من قِبل مكونات مؤشر “إم إس سي آي إيه سي دبليو آي” مهددة بخطر الفيضانات الساحلية وأن 62 في المائة تقريباً من مكونات المؤشر تمتلك منشأة واحدة على الأقل في منطقة معرضة للفيضانات، مما يؤكد أهمية أن يأخذ المستثمرين في الاعتبار هذه المخاطر ويدمجوا هذه المعلومات في عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية الخاصة بهم.

علاوة على ذلك، كانت آسيا الأكثر تعرضاً لخطر الفيضانات الساحلية، من حيث عدد المنشآت ومستوى الأضرار المحتملة في مواقع الشركة مع 6,257 منشأة معرضة للمخاطر في آسيا. وسوف تبلغ العائدات التي تُعزى إلى المرافق المعرضة للخطر نحو 2.25 تريليون دولار أمريكي(1) من اليوم ولغاية عام 2050.

ويمتلك الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر عدد من المنشآت المعرضة لخطر الفيضانات الساحلية (2,270)، في حين أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها 541 مليار دولار من العائدات التي تُعزى إلى المرافق المعرضة للمخاطر. ووفقاً لـ”إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك”، في حال لم يتم الاستثمار بشكل كبير لحماية المناطق الساحلية وتكييفها، قد لا يمكن الحفاظ على أكثر من نصف الأصول العالمية المعرضة للمخاطر بحلول عام 2050.

ويواصل أوليفر مارشان، رئيس قسم أبحاث وتطوير المخاطر المناخية حديثه قائلاً: “تشكّل التحليلات المرتبطة بمخاطر الفيضانات مثالاً واحداً على الرؤى القوية التي يمكن أن يوفرها ’إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك‘، مساهمة في تحديد مخاطر التغير المناخي وإدماجها في عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية”.

تم تطوير “إم إس سي آي كلايمت فاليو آت ريسك” من قبل مركز المخاطر المناخية الخاص بـ”إم إس سي آي” في زيوريخ، النقطة المحورية لتطوير تحليلات وأدوات مخاطر تغير المناخ. يهدف المركز إلى تطوير شراكات قوية مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية الرائدة في جميع أنحاء العالم لتعزيز استخدام علم المناخ لتحليل المخاطر المالية، بناءً على العلاقات التي أقامتها بالفعل “كربون دلتا”.

Advertisements

المصدر: “ايتوس واير”

51 total views, 2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements