27 فبراير، 2020

ميدلاب الشرق الأوسط يُفتتح غداً في دبي بالتركيز على مستقبل المختبرات الطبية

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 فبراير 2020: سيجتمع نحو 25,800 زائر من المتخصصين والمهنيين في قطاع المختبرات الطبية وما يزيد عن 600 شركة عارضة من 35 دولة غداً (الإثنين 3 فبراير) في أضخم معرض للمختبرات الطبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ميدلاب الشرق الأوسط الذي يقام من 3 إلى 6 فبراير 2020 في مركز دبي التجاري العالمي.

ووفقاً للبحث الذي أجرته شركة “وايز جاي” للأبحاث والاستشارات، من المتوقع أن تتجاوز قيمة سوق خدمات المختبرات الطبية “السريرية” في الشرق الأوسط وأفريقيا 14 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023. وفي هذا الإطار، سيقام معرض ميدلاب الشرق الأوسط تحت عنوان “تطور علم التشخيص المستقبلي”، مركزاً في الوقت عينه على التكنولوجيا المتقدمة ودورها الكبير في تطوير قطاع المختبرات الطبية في المنطقة.

شهدت دورة عام 2019 من المعرض زيادة على مستوى الحضور بنسبة 6% على أساس سنوي، كما تم إبرام صفقات تجاوزت قيمتها 329 مليون دولار أمريكي. وبالتزامن مع الأبحاث التي تشير إلى نمو سوق خدمات المختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 3.8% حتى عام 2023، من المتوقع أن يحقق المعرض بدورته الجديدة لعام 2020 نمواً قوياً على صعيد الصفقات التجارية وعدد الحضور.

في هذا الإطار، يستضيف المعرض الذي يقام على مدى أربعة أيام متتالية وتنظمه شركة إنفورما ماركيتس، “مركز التحول في التشخيص السريري” الذي يضم منطقة مخصصة لعرض منتجات المختبرات السريرية المتطورة من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في السوق، التي تسعى إلى تطوير التشخيص السريري وتعزيز نمو قطاع الرعاية الصحية.

في هذا السياق، قال توم كولمان، مدير المجموعة لمعرض ميدلاب؛ إنفورما ماركيتس للرعاية الصحية: “ستحدد هذه التجربة الجديدة أبرز الاتجاهات وستستعرض أحدث منتجات التكنولوجيا، كما ستجيب عن التساؤلات وستقدم حلولاً فعالة حول كيفية تطبيق التكنولوجيا المتقدمة في المختبرات الطبية. تم اختيار العنوان الرئيسي للمعرض “التحول نحو التشخيص المستقبلي” ليجمع بين مدراء الأعمال والمهنيين في مجال الرعاية الصحية، بهدف استكشاف حلول وإجراءات مبتكرة من شانها أن تحدث نقلة نوعية في خدمات التشخيص المخبري من حيث الجودة والسرعة في إجراء الاختبارات.

وستقدم هذه المنطقة أيضاً “حوارات التحول في التشخيص السريري” والتي ستتناول التحول المستقبلي في هذا القطاع وستتيح الفرصة أمام المصنعين لتقديم حلول جديدة وأخرى متقدمة حسب الطلب، كما ستسلط الضوء على بعض المجالات الرئيسية التي تشمل الأتمتة وتكنولوجيا المعلومات واختبار القياس المخبري والتكنولوجيا.

وسيشهد ميدلاب أيضاً إقامة ورش عمل مجانية للحضور بإشراف المختبر المرجعي الوطني ومختبرات بيو راد، حيث تهدف إلى اتباع منهج عملي للتعلم وتبادل المعرفة حول المنتجات الجديدة والتكنولوجيا وأفضل الممارسات المتبعة. وتتطرق هذه الورشات إلى التحديات التي تواجه زمر الدم وعملية نقل الدم، نظام إدارة جودة المختبر، أفضل ما يقدمه معهد المعايير السريرية والمختبرية، الاعتماد المختبري، تحديثات الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض، حيث تقام في الثالث والرابع والخامس من شهر فبراير على التوالي.

ومن الإضافات الجديدة لمعرض ميدلاب 2020، إطلاق حملة التبرع بالدم بالشراكة مع هيئة الصحة بدبي، حيث تأتي كجزء من التزامه بجمع الدم بشكلٍ آمن وفعال في المنطقة. تقع العيادة المتنقلة للتبرع بالدم أمام قاعات زعبيل من 4 إلى 6، وستقبل التبرعات طيلة أيام المعرض من قبل سكان دولة الإمارات العربية المتحدة فقط.

في سياقٍ متصل، يوفر ميدلاب برنامج تعليمي للمتخصصين في علم المختبرات السريرية لتطوير مهاراتهم والاطلاع على تقنيات المختبرات الطبية المتقدمة للوصول إلى حياة صحية أفضل. يتضمن هذا البرنامج 12 مؤتمر معتمد للتعليم الطبي المستمر، والتي من المتوقع أن تستقبل ما يزيد على 4,500 موفد وأكثر من 120 محاضرًا من المنطقة والعالم.

وستشهد هذه الدورة من المعرض انعقاد 4 مؤتمرات جديدة تضم مؤتمر طب نقل الدم والابتكار المخبري وعلم الأمراض الرقمي ومناقشات المائدة المستديرة التي ستشهد سلسلة من النقاشات والحوارات العلمية الجماعية التي تتناول مجموعة مختارة من المواضيع الرئيسية الإدارية منها والتقنية ضمن المختبرات الطبية.

بدورها قالت ريجوي بيناسيرادا، مديرة مؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط: “نظراً لأهمية مؤتمرات التعليم الطبي المستمر متعددة التخصصات والتي تصنف على أنها أضخم مؤتمرات الطب المخبري في العالم، فإننا نعمل عن كثب مع “كليفلاند كلينك” والجمعيات الداعمة لنا والتي تشمل جمعية التمريض الإماراتية، الجمعية السعودية للكيمياء السريرية، الجمعية السعودية لطب وخدمات نقل الدم، الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض، والجمعية السعودية لعلوم المختبرات الإكلينيكية، وذلك بهدف التواصل مباشرةً مع مجتمع المختبرات السريرية في العالم لتقديم أبرز تعليقات الخبراء ورفع مستويات الرعاية الصحية للمرضى في مختلف أنحاء المنطقة”.

Advertisements

هذا ويحظى ميدلاب الشرق الأوسط بدعم رسمي من وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات، حكومة دبي، هيئة الصحة بدبي، دائرة الصحة في أبوظبي وسلطة مدينة دبي الطبية.

47 total views, 2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements