27 فبراير، 2020

اي في اي ميدل ايست تشارك أحد المعلومات حول دراسة تربط بين الأطفال الذكور الذين يولودن بوزن ناقص وارتفاع نسبة إصابتهم بالعقم لاحقاً في مراحل حياتهم المتقدمة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

الإمارات العربية المتحدة، 30 يناير 2020: يجب على الأمهات الحوامل العناية بشكل خاص بصحتهن وصحة أطفالهن خلال فترة الحمل وما قبل الولادة، فلقد أصبح هذا الأمر أكثر أهمية بعدما أشارت دراسة إلى ارتفاع خطر الإصابة بالعقم عند الذكور البالغين الذين ولدوا بوزن أقل من الوزن الطبيعي مقارنة بأولئك الذين وُلدوا بوزن متوسط.

“صغير بالنسبة لسن الحمل”، هذا المصطلح المحدد في صحة الأطفال والذي تم تعريفه من قبل جامعة ستانفورد، هو مصطلح يستخدم للإشارة إلى الجنين الذي يقل وزنه عند الولادة بنسبة 10% عن الوزن الطبيعي، مما يعني أنه أصغر من المتوقع بالنسبة لعدد أسابيع الحمل. ولقد ثبت أن هذه الحالة تسبب العديد من المشكلات الصحية للطفل وذلك وفقا لما جاءت به الدراسة الأخيرة، حيث يعد الإصابة بالعقم لاحقاً أحد هذه المضاعفات التي قد تواجه هؤلاء الفئة من الأطفال الذكور مستقبلا.

وقالت الدكتورة لورا ميلادو، أخصائية التلقيح الاصطناعي في عيادة اي في اي للخصوبة: “تعد هذه النتيجة ذات أهمية خاصة على العديد من المستويات خاصة عند معالجة حالات العقم عند الرجال. حيث يؤثر العقم اليوم على الكثير من الرجال في جميع أنحاء العالم، مما دفع خبراء الخصوبة أثناء مرحلة التقييم بالتحقيق والسؤال في عدد لا يحصى من أسباب المشكلة قبل الخروج بنهج العلاج الذي يناسب الحالة. وتخبرنا الدراسة أنه يمكننا حتى العودة إلى المراحل الأولى، بما في ذلك مرحلة الولادة لفهم الحالة بشكل أفضل مما سوف يحسن إلى حد كبير من بروتوكولات العلاج والنتائج”.

وأوضح موقع Healthline.com أن الطفل يزداد وزنه بشكل كبير وينمو عادة بمعدل ست بوصات أخرى خلال الثلث الثالث من الحمل. وقد تنشأ المشكلة في حال لم يستطع الجنين الحصول على الدعم اللازم من المغذيات والأكسجين لاستكمال نموه الطبيعي والتطور حسب ما جاء به قسم صحة الأطفال في جامعة ستانفورد. كما أشارت إلى أن المشكلات الصحية التي تواجهها الأم واتباع نمط حياة غير صحي يعد عاملاً كبيراً يؤثر في ذلك الأمر.

وأضافت الدكتورة ميلادو: “يعد هذا أحد الأسباب التي تجعل الرعاية السابقة للولادة أمراً بالغ الأهمية. ويمكن للأطباء مراقبة صحة كل من الأم والطفل طوال فترة الحمل، مما يسمح للأخصائيين بمراقبة ومعالجة المشكلات الصحية التي قد تنشأ أثناء أي فترة من فترات الحمل. وفي هذه المرحلة أيضًا ينصح الأطباء الأمهات بتبني أساليب حياة صحية لدعم طفلهم وتطور نموه بشكل طبيعي”.

Advertisements

وتدير اي في اي ميدل ايست أحدث العيادات في كل من أبوظبي ودبي في الإمارات، ومسقط في سلطنة عمان. وتقدم اي في اي الشرق الأوسط علاجات مخصصة للغاية وفعّالة من حيث التكلفة لكل من حالات العقم عند الرجال والنساء، مدعومة بأحدث التقنيات في هذا المجال. وتفخر اي في اي بحصولها على نسبة نجاح تفوق 70%- وهي الأعلى في المنطقة. كما تضم اي في اي عيادة متخصصة ومتطورة في طب الأجنة بقيادة الدكتور ديسيسلافا ماركوفا التي تدير حالات الحمل المرتفعة والمنخفضة المخاطر، مع ضمان استكمال فترة الحمل والمتابعة حتى ولادة طفل سليم. وتعمل هذه الخدمة الممتدة لطب الجنين كدعم رئيسي للنساء اللائي أسفرن عن حالات حمل ناجحة لأطفال الأنابيب سواء في عيادة الخصوبة لدى اي في اي أو في أي من عيادات الخصوبة الأخرى.

106 total views, 2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements