دار “فابرجيه” تطرح ألواناً جديدة من خواتم Love Rings

Advertisements
شارك اصدقائك في :

يُحظر النشر قبل 6 يناير 2020:تتشرّف دار”فابرجيه” Fabergé بطرح أحدث التصاميم التي انضمّت إلى مجموعة “ألوان الحبّ” Colours of Love، وهي عبارة عن ثلاثية من الخواتم الجديدة المرصّعة بالزمرّد والياقوت والسافير بأسعار مناسبة للاحتفال بعيد الحبّ.

لطالما وفّقت مجموعة Colours of Love بين الحرفية التقليدية التي اقترنت بروح بيتر كارل فابرجيه الإبداعية وبين التقنيات الحديثة والأسلوب المعاصر. وأتت الخواتم الجديدة اليوم لتُسلّط الضوء على بُعد جديد وهو مصادر التوريد المسؤولة.

حجر الياقوت المستخدم في هذه المجموعة مستورد من منجممونتيبويز للياقوت في الموزمبيق التابع لشركة “جيم فيلدز”Gemfields فيما الزمرّد مستورد من منجم كاجيم في زامبيا التابع لنفس الشركة، فتشعر المرأة التي تتألّق بهذه المجوهرات بحسّ من الفخر والتعاطف لأنّ “جيم فيلدز” تتعاون مع مجتمعات التنجيم والحكومات والمنظّمات غير الحكومية التي تُعنى بالمحافظة على البيئة حرصاً منها على أن يُساهم بيع كل حجر كريم في دعم المدارس وتأمين الرعاية الطبية والحفاظ على البيئة ومواردها.

استعانت “فابرجيه” بالذهب الخام “المستدام” والمستخرج بسبل لا تُضر بالبيئة من البيرو، بشكل يضمن استخراجه من دون انبعاث الزئبق. عند الاستثمار في هذه الخواتم الجميلة، ينعم العملاء براحة البال بأنّ عملية التصميم راعت الممارسات الأخلاقية ومعايير التميّز، واحترمت حقوق الإنسان وضمنت الشفافية التامّة على طول سلسلة الإمداد.

لو كان مؤسّس الدار بيتر كارل فابرجيه على قيد الحياة لكان أيّد هذه المجموعة فهو لطالما فضّل أن تحمل تصاميمه قيمة عاطفية تتعدّى السعر فقط. يُنسب إليه قول شهير، يشهد على حرصه على ذكاء التصميم والجمال أكثر من الثمن: “لا تهمّني الأغراض الثمينة إن كانت قيمتها تكمن فقط في عدد الألماس واللآلئ”. انطلاقاً من هذا الإيمان، تتميّز الخواتم في مجموعة Colours of Love بقيمة عاطفية وأخلاقية تتعدّى قيمة أجزائها.

تستند مجموعة Colours of Love إلى التقنيات التي اشتهر باستخدامها بيتر كارل فابرجيه، مثل تقنية التخديد الأسطواني التي تقضي بنحت التجويفات المتوازية يدوياً على الذهب عيار 18 قيراط. أعاد بيتر كارل إحياء هذا الأسلوب المميّز، من وحي مهارات صائغي الذهب والفضة الرومانيين القدامى، واستخدمه في بيض “فابرجيه” الإمبراطوري الشهير. ها هي اليوم “فابرجيه” تتغنّى بهذا الأسلوب الأنيق في هذه الخواتم، لكن الطريقة تطوّرت طبعاً، بحيث بات كل خاتم يُصبّ بقالب ثلاثي الأبعاد، ليُصار بعدها إلى صقل كل تجويفة يدوياً قبل ترصيع الأحجار.

تتوفّر خواتم Colours of Love الجديدة بثلاثة تصاميم من التجويفات، بما يليق بستايل كل امرأة، فهناك التجويفات السادة، والتجويفات المرصّعة بالألماس وبالأحجار الكريمة. يتوسّط كل خاتم حجر كريم بيضاوي، مصقول بدقّة تنمّ عن الذكاء الفني.

تمّ اختيار الأحجار الكريمة الملوّنة بدقّة، فكل حجر يُعدّ رمزاً من رموز الحبّ منذ القِدم. يُجسّد الياقوت الأحمر، المرصّع على الذهب الوردي عيار 18 قيراط، لون الشغف والجمال والشجاعة والتضحية، وهو حجر الملوك بحسب الإنجيل، والكتابات السنسكريتية القديمة، وبحسب المعتقدات الفارسية والهندية والصينية القديمة.

أمّا الزمرّد الأخضر، المرصّع على الذهب الأصفر عيار 18 قيراط، فيدلّ على التجدّد والتناغم والخصوبة والحياة، واعتبرته حضارات قديمة مثل الرومان حجراً شافياً.

يرمز السافير الأزرق، المرصّع على الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، إلى الثقة والولاء والإيمان والحقيقة، واعتُبر لآلاف السنوات رمزاً من رموز الحكمة والاحتراز.

وبما أنّ لكل حجر دلالته الخاصة، تُشكّل هذه الخواتم الهدية الأجمل لجميع المناسبات، من عيد الحبّ إلى عيد الميلاد، كما يُمكن إهداؤها كخاتم خطوبة، أو للاحتفال بالمناسبات واللحظات المهمّة في حياتكم. يُكمن ارتداء هذه الخواتم لوحدها أو تنسيقها مع خواتم أخرى من المجموعة للتألّق بإطلالة مميّزة تروي سطور حكاية الحبّ بين الشريكين مع مرور الوقت.

Advertisements

كل خاتم يتّسم بفرادة التصميم، إذ ولا حجر كريم يُشبه الآخر. يتميّز كل حجر بنقاوته وسماته وحكايته الخاصة، ممّا يجعل من هذه الخواتم هديّة شخصيّة بكل ما للكلمة من معنى. أمّا اللمسة الأخيرة، فأتت من وحي ولع بيتر كارل بعنصر المفاجأة والاكتشاف، حيث أخفت “فابرجيه” على الجهة الداخلية من المحبس حجراً كريماً مشابهاً للحجر الذي يتوسّط الخاتم، ليكون حجراً سرياً يلامس البشرة ولا تعرف بوجوده سوى صاحبة الخاتم.

 167 total views,  2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements