28 يناير، 2020

“القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران بدبي” تشهد مشاركة أكثر من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي – الإمارات العربية المتحدة

23يناير 2020

بمشاركة أكثر من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم، تقام فعاليات الدورة الثانية من “القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران  بمدينة جميرا دبي”، حيث تضم قائمة الدول التي ستحضر القمة كل من بلجيكا،إيطاليا،  أيرلندا، البوسنة والهرسك، البرازيل، الكاميرون، الصين، كازاخستان، جزر المالديف،المكسيك، بولندا،البرتغال، جنوب أفريقيا، أرمينيا، النمسا، الأردن، الكويت، الجزائروغيرها العديد من الدول.

Advertisements

وتنطلق القمة التي تنظم أعمالها الهيئة العامة للطيران المدني، ابتداء من 27 ولغاية 29 يناير الجاري تحت شعار” تقوية نمو الطيران العالمي من خلال ادخار الأموال للاستثمار”، حيث سيخاطب الحضورمن خلال الجلسات النقاشية عدد من المتحدثين والمتخصصين والعاملين في هذا المجال الحيوي، فضلاً عن كبار رجال الأعمال، لمشاركة تجاربهم وخبراتهم، واستقراء الأوضاع الاقتصادية الراهنة، والفرص الكامنة في قطاع الطيران والنقل الجوي.

وتضم قائمة المتحدثين الرسميين مسؤولين وشخصيات اقتصادية مهمة أبرزها: معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، وسعادة الدكتورعبيد سيف الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، والكابتن يحيى البلوشي مدير عام أكاديمية الفجيرة للطيران، وعادل مارديني الرئيس التنفيذي لشركة جيتكس، وأليكس لي أخصائي استثمار المطارات مؤسسة التمويل الدولية، البنك الدولي، وراجيش أرورا المدير التنفيذي لمطارات GMR، وراميش سيدامبي الرئيس التنفيذي للعمليات سوق دبي الحرة، وسونيا ستراند نائب الرئيس هانيويل، وفونديسيثيبي الرئيس التنفيذي لشركة مطارات جنوب أفريقيا.

تتضمن أجندة  اليوم الأول للقمة، جلستين للوزراء، ورؤساء هيئات النقل بعنوان ” قادة الطيران العالميين: رؤية واستراتيجيات النمو والاستدامة لطيران أفضل”، كما تنظم القمة عدداً من الجلسات الحوارية ومنها جلسة حوارية بعنوان “عوامل نجاح شركات الاستثمار في المطارات”، وجلسة تحت عنوان “كيفية توجيه ودفع المزيد من الاستثمارات في مجال الطيران”، بالإضافة إلى جلسة تحمل عنوان “قيادة الاستثمار في قطاع الطيران، والتحديات المستقبلية”، وجلسة “المرأة وريادة الأعمال في قطاع الطيران”.

تتمتع دولة الإمارات بمؤهلات فريدة، تتكامل وتتناغم عبر إماراتها السبع مما يجعل منها مكاناً مثالياً لاستعراض أبرز الفرص الاستثمارية التي يتيحها قطاع صناعة الطيران والنقل الجوي، حيث تعتبر الإمارات من الدول الريادية في هذا المجال، ويتمثل ذلك في الحضور الدولي الكبير لفعاليات القمة، وهو ما يبرز المكانة الرفيعة التي تمثلها الدولة، ليس على صعيد تنظيم الفعاليات الاقتصادية الرئيسة فحسب، بل في إظهار مكانتها الاقتصادية باقتدار وتميز، مع تعريف المستثمرين والشركات بفرص الأعمال المتاحة في القطاع، والتي تلبي تطلعاتهم المتنامية للنمو والتوسع.

Advertisements

يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني هي السلطة الاتحادية التي تدير وتنظم المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة وقطاع الطيران من أجل تحقيق بيئة طيران ديناميكية ومزدهرة.

34 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements