انطلقوا إلى قلب الحدث مع عدسات NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR صُممت هذه العدسات بما يتناسب مع متطلبات المصورين المحترفين حيث توسع إمكانيات التصوير وتغطي مجموعة واسعة من السيناريوهات بجودة مذهلة مع الأداء القوي لعدسات AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة– (“ايتوس واير”)– كشفت شركة نيكون الشرق الأوسط ش.م.ح اليوم النقاب اليوم عن عدسة AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR التي تتميز بسرعتها وخفة وزنها وكونها عدسة تصوير تليفوتوغرافي بخاصية التكبير والتي تحقق قدرات تصوير جديدة مع قدرة تشغيلية وموثوقية عالية. وكعدسة ذات عمق تحقق هذه العدسة دقة عالية تعادل مستوى دقة العدسات المميزة مقاس 300 ملم، مما يجعلها تحقق أداءً بصريًا متميزًا وجودة عالية.

أصبح بإمكانكم الآن تصوير الأحداث الرياضية مع ردود أفعال الرياضيين ومشاعر اللعبة حتى وأنتم على مسافة بعيدة  بدءًا من اللقطات القريبة للأداء الأرضي للاعبي الجمباز وصولاً إلى اللقطة الأوسع للاعبي الكرة الطائرة الذين يركضون في الملعب. وتمكنكم هذه العدسة من خلال خاصية تغطية البعد البؤري بها من 120 إلى 300 ملم [1] من التكبير والتصغير للحصول على مجموعة واسعة من المشاهد باستخدام عدسة واحدة للحصول على لقطات قريبة وواسعة مع إمكانية التبديل الفوري لزاوية العرض بدلاً من تغيير العدسات.

وفي هذا السياق، صرح ناريندرا مينون، العضو المنتدب لشركة نيكون الشرق الأوسط قائلاً “إن عدسة AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR هي العدسة الأنسب لتصوير الأحداث الرياضية والفعاليات. ففي خضم العمل، لا تريدون أن تفقدوا اللقطة المثالية.. وتتيح الفتحة القصوى للعدسة البالغة f/2.8 عبر نطاق التكبير الكامل استخدام سرعات مصراع كاميرا أعلى ومن ثم يمكنكم التقاط صورًا حادة مع أقل قدر ممكن من اهتزاز الكاميرا حتى في الظروف الخافتة. ويمكن أيضًا تحقيق البوكيه الجميل عبر مجموعة تكبير متكاملة مع فتحة قصوى لامعة. وقد يجد بعض الحيوانات البرية والطيور هذه الميزات مفيدة للغاية عند تصويرها في موائلها الطبيعية”

تُوظف العدسة مع عنصر العدسة الانكسارية الأصلية المُطورة حديثًا ذات الطول الموجي القصير، وهي عبارة عن زجاج نيكون أصلي ذو تشتت عالي ومتخصص، وذلك لتحقيق التصوير مع نزف ألوان مكبوت بشكل فعال مع تحقيق الحد الأدنى من الانحراف اللوني. وفي سبيل دعم مصوري الفعاليات الرياضية والحياة البرية بصورة موثوقة، تمتاز العدسة أيضًا بوظيفة تقليل اهتزاز قوية وأداء رائع للضبط التلقائي للصورة مماثل لأداء لعدسات برايم للتصوير التليفوتوغرافي. عند تشغيل نمط تقليل الاهتزاز [في التصوير الرياضي]، فإن العدسة تسمح بالتعقب السهل للأشياء ذات الحركة السريعة والخاطئة، مما يجعلها الخيار الأمثل لتصوير المشاهد الرياضية.

لا تفوتوا فرصة الاستمتاع بخفة الحركة وسهولة الاستخدام التي تتمتع بها هذه العدسة المُصممة بعناية لأجل المصورين المحترفين. تتيح أدوات التحكم البديهية مثل سلاسة دوران حلقة التكبير وزر ضبط الذاكرة وزر وظيفة التركيز وإمكانية التشغيل المشترك مع أحدث عدسات التقريب استخدام العدسة بسهولة شديدة بحيث يكون بإمكانكم تصوير اللحظات العابرة.

الميزات الرئيسية لعدسة AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR

انطلقوا إلى قلب الأحداث مهما كان مكانكم. يبلغ وزن العدسة حوالي 3250 جرامًا وتمتاز أيضًا بطلائها بطلية من الفلور يصد بشكل فعال الأتربة والأوساخ من أجل إزالتها بسهولة حتى عند التصاقها بسطح العدسة. وللحصول على تجربة تصوير بدون ضغط لفترات طويلة في مختلف البيئات غير المتوقعة، صُممت عدسة التصوير التليفوتوغرافي هذه مع قدرات مضادة للأتربة والتنقيط والأوساخ.

Advertisements

توفر عدسة AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR الخصائص التالية:

  • نسبة استنساخ عالية عبر نطاق التكبير مع تركيز أقصى ثابت لمسافة مترين ونسبة استنساخ قصوى قدرها 16x.
  • احصلوا على صور حادة وواضحة مع تقليل الطيف والتوهج مع استخدام طلاء أرنيو كوت وطلاء نانو كريستال كوت والذي يحقق انعكاس منخفض للغاية عبر نطاق الضوء المرئي الكامل.
  • وجدير بالملاحظة أن تعويض الانحراف اللوني للمخرجات الحادة والمذهلة يعود إلى تقنية العدسة الانكسارية ذات الطول الموجي القصير الأصلية. ويتحقق تعويض الانحراف اللوني عالي الدقة عن طريق التحكم في الطول الموجي القصير الذي يصعب تعويضه عادة. ويسمح ذلك بالجمع الفعال للأطوال الموجية المحددة المختلفة وبالتالي تخمد نزف الألوان. ومع عنصر العدسة الانكسارية ذات الطول الموجي القصير، تكتسب عدسة AF-S NIKKOR 120-300mm f/2.8E FL ED SR VR تصميم بصري مرن يسمح لهيكل العدسة بأن يكون مضغوطًا أكثر وأخف وزنًا دون أن يؤثر ذلك سلبًا على جودة الصورة.
  • تمتعوا بإمكانية اللقطات السلسة والمتواصلة مع وظيفة تقليل الاهتزاز التي تحقق صورًا موثوقة وثابتة بتأثير يعادل سرعة مصراع الكاميرا البالغة 0 وقفات[2].
  • إن أداء ضبط البؤرة التلقائي للصور العظيم حتى في الحركات غير المُتوقعة مثل تعقب الأجسام الأكثر دقة على أساس نتائج كشف ضبط البؤرة التلقائي للصور وأداء التعقب المُحسن للأجسام المتحركة يتحقق من خلال أداة تحكم لمحرك سيرفو للضبط التلقائي المُحسن وانعكاس عالي السرعة لمحرك ضبط البؤرة التلقائي.
  • *المصدر: “ايتوس واير”

 61 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements