“بودا-بار بيتش ” يستهلّ عام 2020 مع مجموعة رائعة من أشهر الفنانين

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،في 5 يناير 2020: يستعدّ بودا-بار بيتش في منتجع سانت ريجيس السعديات لتقديم تشكيلة من أروع  المشاهد الترفيهية الحية في العاصمة مع بداية العام الجديد، وذلك بفضل استضافته لمجموعة مُتميّزة من  الفنانين العالميين الذين سيقدّمون أفضل الإبداعات العالمية على منصته كل أسبوع.

يمثل شهر يناير بداية عامٍ مثيرٍ لعشاق الموسيقى في أبوظبي، حيث يتمّ افتتاحه مع الدي جيه نوراي الشهيرة عالمياً في 9 يناير. وتمثل نوراي حقبة جديدة من الفنانين الذين يخالفون القواعد الروتينية التقليدية، بينما يجلبون معهم أفضل ما تُفرزه التقنيات الحديثة العميقة.

وتتمتّع الدي جيه الإسبانية الأصل بأكثر من عقدين من الخبرة في مزج المقطوعات مع أكبر النوادي الليلية في إيبيزا، وسوف تجلب معها لمساتها الفريدة المُميّزة في الموسيقى إلى شواطئ أبوظبي. يمكن للضيوف توقع تجربة نمط مختلف من الموسيقى حيث تمزج نوراي بين وقع ألحان البيانو والناي مع نغمات صوتها الساحرة.

كما سيشهد يوم الخميس 16 يناير، حضور الدي جيه والمُنتج المُبدع “كيديكو” القادم من برايتون، والذي ساهم في  ارتقاء مشهد الموسيقى المحلية في المملكة المتحدة مع إطلاق أغنيته الأولى “The Jam” في عام 2015.

بدأ كيديكو حياته المهنية في الموسيقى كعازف على الطبول، وساهمت دراسته لتكنولوجيا وإنتاج الموسيقى في  بناء اهتمامه ومهاراته في موسيقى الرقص الإلكترونية. حازت أغنيته الفردية على تقدير من مختلف العاملين في مجال الدي جيه، مما دفعه إلى إطلاق أفضل المقاطع في شراكة مع بعضٍ من أكبر الأسماء التي تحتلّ المراتب الأولى في المشهد الموسيقي داخل المملكة المتحدة.

وتختتم الدي جيه فابريزيا سلسلة العروض الترفيهية لهذا الشهر بأداء مباشر يوم 30 يناير. وستقوم الدي جيه ومنتجة الموسيقا الرائعة القادمة من لندن بإتحاف الجمهور عبر مجموعة ساحرة من أجمل النغمات المُمتدّة لأكثر من 10 سنوات، مع أكثر من 1000 أغنية تمّ تشغيلها في أكثر من 100 موقع حول الكرة الأرضية.

تشتهر فابريزيا الإيطالية بأسلوبها الفريد من خلال إدراكها لقوة إبراز النغمة المناسبة في الوقت المناسب. وسيحظى عُشاق الموسيقى بالأجواء المفعمة بالحيوية والتفاؤل على منصة بودا-بار بيتش أبوظبي، مع اختيارها الموسيقي الذكي الذي يضمن للجميع أوقاتاً لا تُنسى.

سيُقدّم الفنانون المشهورون عالمياً أروع المعزوفات الموسيقية الحيّة من الساعة 10 مساءً مع مواصلة إمتاع الحضور بمجموعات حافلة بالطاقة حتى الساعة 2 صباحاً.

يُمثّل بودا-بار بيتش أبوظبي تجسيداً حقيقياً للملاذ الشاطئي الفاخر، وعندما تغرب الشمس فإن كافة الأشياء تصبح رائعة وذلك من خلال  صالة الموسيقى الخاصة به، تصميمه المستوحى من البحر والكوكتيلات الفريدة جنباً إلى جنب مع تشكيلة غنية من الطعام المذهل.

استمتع بمناظر الغروب الخلابة التي تُبرز كرنفالاً ساحراً من الألوان على مياه بحر السعديات، مع الكوكتيلات التي لا تنسى والموسيقى والترفيه المستمر والمتواصل. ويتمّ استضافة سلسلة من العروض الترفيهية الحية على مدار الأسبوع، بما في ذلك السهرات المُثيرة مع الدي جيه بامبينا المُقيمة وميلانو عازف الساكسفون، اللذان يتوافقان في العروض الرائعة مع نيكو عازف الكمان كل يوم أربعاء.

Advertisements

كما يفخر بودا-بار بيتش باستمرار أمسيات “يوههي” السحرية عند غروب الشمس من السبت إلى الأربعاء ما بين الساعة 5 مساءً حتى الساعة 7 مساءً بسعر 35 درهماً لكل مشروب. وهي مثالية لأولئك الذين يحبون الابتعاد عن روتين العمل والاستمتاع بمناظر غروب الشمس الرائعة والاسترخاء في الأجواء المريحة مع الأصدقاء.

 46 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements