الثلاثاء. يناير 28th, 2020

“دبي للثقافة” تنظم النسخة الأولى من “ليالي حتا الثقافية”

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي- الإمارات العربية المتحدة، 22 ديسمبر 2019: في خطوة تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتطوير منطقة “حتا” على الصعيد الثقافي، تطلق هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، النسخة الأولى من “ليالي حتا الثقافية”، حيث ستعيش المدينة أجواء إحتفالية مع أنشطة ثقافية وبرامج ثرية تهدف إلى التعريف بأصالة مجتمع دولة الإمارات وتميز هويته وثراء قيمه.

وتنطلق فعاليات “ليالي حتا الثقافية” في حديقة وادي حتا في مدينة حتا تزامناً مع انطلاقة الدورة الـ25 لمهرجان دبي للتسوق يوم الخميس 26 ديسمبر الحالي وتستمر حتى 11 يناير 2020، وذلك من 4:00 مساءً إلى 10:00 ليلاً من الأحد إلى الخميس، ومن 4:00 مساءً إلى 12:00 ليلاً خلال يومي الجمعة والسبت.

ويأتي إطلاق “ليالي حتا الثقافية” في إطار جهود “دبي للثقافة” الرامية إلى صون وترسيخ الهوية الوطنية الأصيلة والإرث الحضاري المجيد لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع التركيز بوجه خاص على الحرف اليدوية والفنون الشعبية الإماراتية، وإظهار الحرص على التمسك بالعادات والتقاليد ونقلها للأجيال القادمة. وستتضمن مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية التي من شأنها إبرازروعة التراث والثقافة الإماراتية، وجذب السيّاح من داخل دولة الإمارات والدول المجاورة.

روح الالتقاء الحضاري

وفي هذه المناسبة، نوّهتهالة بدري، مدير عام “دبي للثقافة”، إلى الأهمية الثقافية والتراثية التي تمثلها هذه المبادرة، قائلةً: “تشكلليالي حتا الثقافيةالتيتقام لأول مرة تظاهرة ثقافية مميزة تعكس روح الالتقاء الحضاري الفريد على أرض إمارة دبي،وترفد مسيرة “دبي للثقافة” الحافلة بالبرامج والفعاليات الرامية إلىإبراز القيم الساميةلتراثنا العريق وثقافتنا القائمة على التبادل الثقافي بين الأمم والشعوب، والإسهام في تعزيز نهج التسامح الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها”.

وأشارتبدري إلى أن “ليالي حتا الثقافية” تعدّ ملتقىً فريداً يجمع تحت فضاءاته باقة من الفعاليات المتنوعة التي تثري معارف الجمهور بثقافةدولة الإمارات الأصيلة وتراثها الغني، من جهة،وتتيح أمامه فرصة للاطلاععلى تراث حضارات وشعوب أخرى من جهة ثانية، معززةً بذلكمكانة دبي كمركز عالمي للثقافة وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب.

مكان مفضل للعمل ومقصد مثالي للزائرين

وأضافت بدري: “تتماشى هذه الليالي مع توجهات الدولة التي تسعى إلىإبراز قيمة التراث الوطني، والحفاظ على الموروث الإماراتي وتفعيل حضوره في مختلَف المحافل، كما يأتي التزاماً من “دبي للثقافة” بمحاور خطة دبي 2021، وخاصةً ما يتعلق منها بالتجربة المعيشية في المدينة لتكون مكاناً مفضلاً للعيش والعمل، ومقصداًمثالياً للزائرين”. مشير ةً إلى أن هذه الخطوة تواكبأيضاً رؤية الهيئة المتمثلة في جعل دبي وضواحيها فضاءً عالمياً خلاقاً ومستداماً للثقافة والتراث والفنون والآداب، فضلاً عن دعم الخطة التنموية الشاملة لمنطقة حتا.

ومن أبرز الفعاليات التي ستتضمنها “ليالي حتا الثقافية” اللوحات الفلكلورية والأهازيج الشعبية التي تهدف إلى مدّ جسور التعارف البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات؛ إذ ستقدمها فرق شعبية مختصة ليس من دولة الإمارات وحسب، بل من دول أخرى أيضاً تعرض الفلكلور الشعبي التي تميز بلدان كل منها. كما تشمل الليالي معارض للفنون التشكيلية ومنصات تعرض أعمالاً فنية أبدعتها أيادي أصحاب الهمم، في خطوة تهدف إلى دعم المواهب الإبداعية في المجتمع الإماراتي وتأسيس قاعدة جماهيرية لتذوق الفن بأنواعه. إضافةً إلى سوق شعبي يعرض مجموعة فريدة من العلامات التجارية محلية الصنعتضم الإكسسوارات والهدايا والتحف التي تفيض بعبق التراث وجمالياته. كما تضم أيضاً زوايا تلقي الضوء على أصول الضيافة العربية التي يتحلى بها الشعب الإماراتي من خلال تقديم أطباق من المأكولات الشعبية الإماراتية الغنية، ليعيش الزوار أوقاتاًمميزة مع نكهات الماضي ببساطته وروعته.

وستقام مجالس أعدت خصيصاً لكبار المواطنين وأخرى لكبار المواطنات احتفاءً بقيمتهم الرفيعة التي يتمتعون بها في المجتمع الإماراتي،مع إتاحةالفرصة أمام الزوار ليعيشوا معهم تفاصيل الماضي الجميل عبر حكاياتهم التي تروي قصصاً عاشوها أو تناقلوها من جيل إلى جيل. إلى جانب ذلك، هناك “معرض الأبواب القديمة” الذي يسرد كل باب منه قصةً ترمز إلى حقبة من تاريخ الإمارة العريق، علاوةً على الأمسيات الشعرية الحافلة بالشعر النبطي الأصيل التي يحييها شعراء إماراتيون مبدعون.

السعادة والإيجابية

وللجانبالترفيهي حضوره أيضاً، إذ يتوفر ركنللألعاب الشعبية الإماراتية، وورش عمل للأطفال تحفل بالأنشطة الثقافية والفنية التي تشمل أشغالاً يدوية ممتعة، فضلاً عن أنشطة الرسم على الوجوه والرسم بالحناء، والمسابقات التراثية وغيرها الكثير.. وذلك في إطار دعم الهيئة للبرنامج الوطني للسعادة والإيجابية من خلال خلق فعاليات وأجواء ترفيهية تثري تجربة الزائرين، وتنشر السعادة في المجتمع.

Advertisements

ويشار إلى أن “ليالي حتا الثقافية” تقام بالتعاون مع بلدية دبي، وهيئة تنمية المجتمع، ومركز الشيخة ميثاء بنت راشد آل مكتوم لأصحاب الهمم.

14 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements