الإمارات ومصر تعززان العلاقات التجارية والصادرات بين البلدين

Advertisements
شارك اصدقائك في :

Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 ديسمبر، 2019:

أكدت كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر على تقوية العلاقات التجارية وتعزيز الصادرات الثنائية بين البلدين من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والشركة المصرية لضمان الصادرات.

Advertisements

ومن شأن الاتفاقية التي وقعها كل من ماسيموفالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ومحمد عزام، العضو المنتدبللشركة المصرية لضمان الصادرات، بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الجانبين، أن تعزز العلاقات التجارية والصادرات غير النفطية بين البلدين.

ووفقا لتقارير صادرة عن وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات، فقد بلغ حجم التجارة غير النفطية بين الإمارات ومصر في عام 2018، 20.1 مليار درهم إماراتي، مسجلا زيادة قدرها 14.6 في المائة مقارنة بـ 17.6 مليار درهم في عام 2017، الأمر الذي يؤكد على العلاقات الاستراتيجية القوية التي تربط البلدين.

Advertisements

علاوة على ذلك، تحتل دولة الإمارات المرتبة الأولى عالميا من حيث أكثر الدول استثمارا في مصر حيث بلغ إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر 24.3 مليار درهم، وهو ما يعكس نشاط 990 شركة إماراتية استثمرت في مصر في نهاية عام 2018. ومن ناحية أخرى، تحتل مصر المرتبة 28 عالميا من حيث أكثر الدول التي تستثمر في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث وصل الاستثمار الأجنبي المصري المباشر إلى 3.3 مليار درهم خلال نفس الفترة.الإمارات ومصر تعززان العلاقات التجارية والصادرات بين البلدين

وتعليقا على هذه الشراكة الاستراتيجية بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات والشركة المصرية لضمان الصادرات، قال ماسيموفالسيوني، الرئيس التنفيذي للاتحاد لائتمان الصادرات: “نظرا للعلاقات التجارية غير النفطية القوية التي تربط دولة الإمارات ومصر، ستمهد هذه الشراكة الطريق أمام خلق فرص تجارية أكبر بين البلدين. وإن هذه الشراكة بين الاتحاد لائتمان الصادرات والشركة المصرية لضمان الصادرات لن تعزز فقط العلاقات القوية التي تربط البلدين، بل وستعزز أيضا تنافسية الشركات المحلية في كلا البلدين على الصعيدين الإقليمي والعالمي.”

من جانبه، قال محمد عزام، العضو المنتدبللشركة المصرية لضمان الصادرات: “تعد دولة الإمارات العربية المتحدة الشريك التجاري السادس لمصر في المنطقة، بينما تعتبر مصر الشريك التجاري الثاني لدولة الإمارات، الأمر الذي يؤكد على قوة العلاقات التي تربط البلدين. وتم توقيع هذا الاتفاقية بين الشركة المصرية لضمان الصادرات وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات بهدف تحفيز التجارة البينية بين البلدين عن طريق إبرام عقود إعادة التأمين لتبادل المخاطر بينها من دون اللجوء لأسواق إعادة التأمين العالمية والتي تشهد الكثير من التحفظات في الفترة الأخيرة لتغطية مخاطر التجارة في أسواق الدول الناشئة، الأمر الذي أصبح يشكل عائق أمام توسيع التجارة البينية بين مصر وشركائها التجاريين الرئيسيين في المنطقة وعلى رأسهم دولة الامارات العربية المتحدة. ومن هنا تم تشكيل هذا التحالف خلال منتدى الإمارات ومصر للتجارة والاستثمار الذي نظمته وزارة الاقتصادالإماراتية بالشركة مع مجلس الإمارات للمستثمرين ومجلس الأعمال الإماراتي المصري، والذي يهدف الي تزويد الشركات المحلية في الإمارات ومصر بمعلومات السوق وبناء شبكات من التواصل بين الأعمال في البلدين. وبموجب هذه الشراكة ستقوم كلتا المؤسستينبإنشاء فريق عمل متعاون لاستكشاف الفرص التجارية والتقنية الاقتصادية بالإضافة إلى تأمين شركات التخصيم والتأجير التمويلي. كما تم الاتفاق على برنامج تدريب فني وورش عمل لتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطةللأسواق العالمية بتبادل الخبرات من خلال حلول متخصصة في مجالي التصدير والاستثمار.

 27 total views,  1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements