20 ديسمبر، 2019

’ماراثون أدنوك أبوظبي 2019‘ يحظى بإعجاب العدّائين والجمهور على حد سواء

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة –6 ديسمبر 2019: حظي’ماراثون أدنوك أبوظبي 2019‘ بفضل مساره الجديد وقرية السباق الجديدة بالكامل أيضاً بكثير من الإعجاب والتقدير من قِبَل العدّائين المحترفين والهواة على حد سواء. وقد سجل عدد قياسي من المنافسين بلغ عددهم أكثر من 16,500 شخص في ماراثون هذا العامالذي نظّمه ’مجلس أبوظبي الرياضي‘ صباح هذا اليوم (6 ديسمبر)، وتضمّن أربع فئات من السباقات،حيث مر المشاركون بالقرب من عدد من المعالم الرئيسية في العاصمة الإماراتية من بينها ’القرية التراثية‘ و’قصرالحصن‘ التاريخي.

وفي معرض حديثه عن الوقت الرائع الذي أمضاه في العاصمةالإماراتية، قال الفائز عن فئة الرجال روبن كيبيوغو: “كنت مسؤولا عن تحديد السرعة لأول 30 كم ولكن عندما نظرت إلى الخلف ووجدت أن بقية العدّائين ما زالو بعيدين شعت بالحماس وقررت أن أبذل قصار جهدي لأنهي السباق. بالنسبة لي، إن المسار كان ممتاز وإنني من الآن أتطلع إلى الحفاظ على اللقب العام الآتي.”

أما الفائزة عن فئة السيدات، فيفيان كيبلاغات، فكانت لديها النظرة الإيجابية ذاتها، إذ علّقت قائلة: “قد كان الظروف والمسار جيدة. لقد قمت بدفع نفسي لأقدم أفضل ما لدي مما ساهم بإنهائي للنصف الأول خلال 69 دقيقة ومتابعة العدو بسرعة بالنصف الثاني.”

Advertisements

غطّى الماراثون مسافة 42.195 كيلومتراً وأقيم في ظروف مثالية، حيث انطلق من أمام المقرّ الرئيسي لشركة ’أدنوك‘، الراعي الرسمي للحدث الذي يحمل اسمها، لينتقل بعدها إلى الكورنيش قبل المرور بالقرب من ’القرية التراثية‘ ومن ثم حول ’مارينا مول‘. وفي ظل مشاركة عدد كبير من العدّائين من أصحاب القدرات البدنية المختلفة في السباقات الثلاثة الأخرى التي امتدّت لمسافة 10، 5 و2.5 كيلومتر على التوالي، شهدت الأجواء الفريدة المرافقة للماراثون المزيد من التميّز هذا العام بفضل الموقع الجديد لقرية السباق حيث كانت وسط المسار، مما جعل هذه القرية ملائمة أكثر للجمهور ومشوّقة أيضاً بالنسبة للمشاركين الذين لاقوا التشجيع الحار من آلاف الأشخاص الذين توافدوا لحضور السباقات والمشاركة في الفعاليات المقامة.

وقد تميّزت قرية السباق الجديدة – أو ما عُرِف باسم ’منطقة أدنوك للطاقة‘ – بتقريبها الزوّار أكثر من قلب الحدث، حيث استمتع العدّاؤون والجمهورمعاً بالعديد من الأنشطة المتمحورة حول العائلة على مدى خمسة أيام. أما في يوم السباق، فكانت هناك الكثير من الفعاليات الترفيهية من ضمنها الموسيقى التي لعبها عدد من منسّقي الأغاني والفرق التي قدّمت عروضها مباشرة أمام الجمهور، وكذلك استعراضات فرق العيالة التراثية ورقصات التنورة. كما قدّمت إحدى السيدات عروض الفقاعات الصابونية بينما أضفى أحد لاعبي الخفّة المزيد من البهجة إلى قلوب الزوّار الصغار.

عادل ، موظف حكومي إماراتي يعيش في رأس الخيمة وكان هذاالماراثون الأول له، أشاد بالمدينة قائلاً: “أنا أعمل في أبو ظبي ، ولذا كثيراً ما أقوم بالتدريب في المدينة. ومع ذلك ، فقد كان اليوم مميزًا جدًا وسعيدٌ حقاً بإقامة ماراثون كامل في عاصمتنا.”

مروة ، فلسطينية مقيمة وتعمل في الشارقةسافرت إلى العاصمة للانضمام إلى الأصدقاء في سباق 5 كم، قالت: “لقد شارك بعض أصدقاء لي العام الماضي وأخبروني كم كان ممتعًا لذلك كنت مصممًا على المشاركة هذه المرة. أنا الآن أكثر حماسا للمشاركة في الأنشطة الرياضية وتحسين لياقتي. لقد شاركت في بعض السباقات العقبات في الماضي ، لكن هذا كان أول سباق عدو لي وكانت تجربة ممتعة خصيصاً لتواجدنا بجانب البحر في الوقت المثالي من العام. بالتأكيد، سأفعل ذلك مرة أخرى العام المقبل. ”

Advertisements

تجدر الإشارة إلى أن المركز الأول في ماراثون الرجال كان من نصيب روبن كيبيوغو من كينيا مع زمن بلغ2:04:40، بينما قطعت فيفيان كيبلاغات من كينيا خط نهاية السباق أولاً ضمن فئة ماراثون السيدات بزمن قدره 2:21:11. أما العداء الأثيوبي تيريزا نياكولا غيلا والعدّاءة الأثيوبية سينتياهو تيلاهون غيتاهون فحقّقا الفوز في سباق مسافة 10 كلم عن فئتي الرجال والسيدات على التوالي، في الوقت الذي كان لقب سباق المحترفين للكرسي المتحرّك من نصيب الإماراتي عايض الأحبابي.

11 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements