20 ديسمبر، 2019

انطلاق “روسيتي-علي وأولاده” للمساهمة في رفع الاقتصاد الإماراتي

Advertisements
شارك اصدقائك في :

تزامناً مع طرح العديد من المشاريع الاستثمارية الكبرى التي أعلنتها أدنوك في السنوات المقبلة، في سوق النفط والغاز، يأتي هذا التعاون المشترك بين قطبين رئيسين ليوفر قيمة مضافة للمساعدة في إعادة تشكيل سوق إنشاءات خدمات النفط والغاز الإماراتي، ولتعزيز الروابط التاريخية بين دولة الإمارات وقطاع الصناعة الايطالية

أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة – 9 ديسمبر 2019: أعلن كل من مصنع علي وأولاده للهندسة البحرية، الشركة الإماراتية المتخصصة مجال الإنشاءات البحرية لقطاع النفط والغاز، ومجموعة “روسيتي مارينو”، المجموعة الإيطالية عالمية الانتشار في مقاولات التوريد والبناء الهندسية المتكاملة لقطاع النفط والغاز، مؤخراً عن تأسيس شركة جديدة مقرها الإمارات باسم “روسيتي-علي وأولاده”.

وباعتبار أن كلتا الشركتين تهدفان إلى الاستحواذ على حصة سوقية أكبر من مشاريع مقاولات التوريد والبناء الهندسية المتكاملة البرية والبحرية لقطاع النفط والغاز، فإن الكيان الجديد الذي تم تأسيسه يشكل منصة مثالية لتحقيق هذه الرؤية المشتركة، في ذات الوقت الذي يسمح للشركتين بضخ المزيد من الاستثمارات ذات القيمة الاقتصادية لدولة الإمارات. وقد وقع الاتفاقية كل من شامس الظاهري، المديرالتنفيذي للمجموعة في علي وأولاده القابضة، وستيفانو سيلفستروني رئيس مجلس إدارة مجموعة روسيتي مارينو.

وفي معرض حديثه عن هذا التحالف المشترك، صرح شامس الظاهري، المديرالتنفيذي لمجموعة علي وأولاده القابضة، قائلاً: “بما يمتلكه مصنع علي وأولاده للهندسة البحرية من قدرات واسعة وبنية تحتية متطورة، والخبرة العريقة لشركة “روسيتي مارينو” التي تزيد عن قرن من الزمان حققت خلاله الشركة سمعة وموثوقية عالمية، يعتبر تأسيس شركة “روسيتي-علي وأولاده” خطوة في الاتجاه الصحيح وفي التوقيت المناسب تماماً، لبناء كيان جديد يلعب دوراً رئيساً في السوق الإماراتي. وخلال عقود عديدة ساهمت المنهجية التي تبناها مصنع علي وأولاده للهندسة البحرية في تطوير الاقتصاد في الدولة، لكن مع القدرات الجديدة لشركة “روسيتي-علي وأولاده” فإن تنوع الخدمات والأداء الديناميكي في التنفيذ، سيوفران المزيد من القيمة للقطاع”.

قيادة النمو المستدام

مع تزايد الطلب في سوق العمل على خدمات حقول النفط والغاز، والتدفق المستمر للمشاريع المتداولة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ياتي هذا التعاون في الوقت المناسب؛ بالتزامن مع التوقعات بازدياد نشاط صناعة إنتاج النفط والغاز في الدولة، تماشياً مع حرصها على رفع مستوى الإنتاج بشكل استراتيجي، وتحديث المنشآت النفطية، لذى فإن خبرات كلتا الشركتين ستتوطد لتزويد العملاء بأعلى معايير الخدمة، وبتكلفة مثالية من ناحية الجدوى الاقتصادية.

من جهته علق أوسكار غيرا، الرئيس التنفيذي لشركة “روسيتي مارينو”، قائلاً: “يسر مجموعتنا أن تقدم خبراتها الواسعة عبر التحالف مع اسم عريق في المنطقة مثل علي وأولاده، وتكرس هذه الخطوة جرأتنا على التغيير، وبناء فريق قوي، والالتزام برضى العملاء، الذي يعتبر أساس الثقافة التي بنيت عليها شركتنا، وقد حققنا هذه الخطوة بنجاح من خلال إقامة شراكة جديدة مع مصنع علي وأولاده للهندسة البحرية، والتي ستساعد في تحقيق هدفنا المشترك والمتمثل في تعزيز مكانتنا كمساهم رئيس في صناعة النفط والغاز وخدمات الحقول البحرية في دولة الإمارات”.

وأضاف غيرا: “نسعى جاهدين لتوفير قيمة مضافة تساعد في إنشاء صناعة حيوية لقطاع النفط والغاز في دولة الإمارات، وتساهم في إيجاد فرص أكبر لإقامة شراكات قيمة مع اللاعبين المحليين في الصناعة، بما يخدم الرؤية الاستراتيجية للدولة. وتعتبر الشراكة التي أطلقناها مؤخراً خطوة رئيسة تتماشى مع خطط النمو والتوسع لمجموعة “روسيتي مارينو”. وسيسهل علينا هذا التعاون الاستراتيجي نقل خبراتنا الهندسية الدولية عالية المستوى، وتوفير تقنياتنا الحديثة ومعرفتنا التشغيلية في تقديم أعلى معايير الجودة والخدمات في مجال التنفيذ الناجح لمشاريع مقاولات التوريد والبناء الهندسية المتكاملة إلى المنطقة”.

Advertisements

وتهدف “روسيتي-علي وأولاده” إلى تعظيم قوة التحالف الجديد، وتحسين مرتبتها في تصنيف مساهمتها في القيمة الداخلية للدولة (ICV)، والذي يجعلها أكثر مشاركة في خدمة المجتمع، ويزيد من مردود أعمالها على تنمية الاقتصاد الوطني، وستفتح الشركة الجديدة آفاقاً لاختيار الموردين المحليين، وخلق فرص التدريب والعمل لمواطني دولة الإمارات؛ ما سيسهم في تطوير الناتج المحلي الإجمالي وفقاً لتوجيهات الحكومة. وستستفيد الشركة الجديدة من التصنيف المرتفع لمصنع علي وأولاده للهندسة البحرية في معايير المساهمة القيمة الداخلية للدولة (ICV)، إضافة إلى الموقع الاستراتيجي للمصنع، وعلاقته طويلة الأمد مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، فضلاً عن الحضور المتميز لمجموعة علي وأولاده القابضة عبر 40 عاماً في دولة الإمارات، ما سيعزز من سجل “روسيتي مارينو” الحافل بأكثر من 100 عام من الخبرة التي أثبتت كفاءتها في مجال مقاولات التوريد والبناء والهندسة المتكاملة، وضمان تقديم نواتج المشروعات للعملاء بطريقة آمنة وفي الوقت المناسب، وبجدوى اقتصادية من الدرجة الأولى.

7 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements