20 ديسمبر، 2019

جيل الألفية يقود اتجاهات جديدة في المأكولات ضمن قطاع الأغذية والتجزئة بدولة الإمارات خلال موسم الأعياد

Advertisements
شارك اصدقائك في :

تتوقع شركة تروبيل الرائدة في مجال استيراد السلع الاستهلاكية في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تتخذ من دولة الامارات العربية المتحدة مقراً لها، أن تهيمن فئة جديدة من المأكولات والأطعمة على الأطباق التقليديةضمنقطاع المواد الغذائية والتجزئة في دولة الإمارات خلال شهر ديسمبر الحالي.

في هذا الصدد، سيعمل القاطنون والطهاة في دولة الإمارات على اختبار نكهات من التوابل المحلية ومأكولات من المحاصيل الموسمية والمستدامة، بالإضافة إلى تذوق مأكولات الشوارع والوجبات النباتية بدلاً من إعداد أطباق تقليدية مجربة من قبل. وفي ضوء ذلك، تعمل تروبيل على الاستفادة من هذه الاتجاهات الجديدة عبر تعزيز عملية توزيع المنتجات الغذائية والسلع الاستهلاكية ذات الصلة في الوقت الحالي وفي المستقبل القريب.

في الحقيقة، لم تكن المأكولات والأطباق التقليدية المخصصة للاحتفال بالأعيادمرتبطة بالتوجهات الجديدة، ولكن نظراً لتطلعات تجار التجزئة ومنافذ المأكولات والمشروبات في جميع أنحاء المنطقة إلى التميز عن غيرهم وتحقيق الأرباح، أصبح التوجه السائد حالياً منصب على تقديم عروض ومأكولات مختلفة بنكهات جديدة غير تقليدية.

Advertisements

تعليقاً على ذلك، قال بوشانت جي غاندي مدير قسم مبيعات التجزئة والأغذية لدى تروبيل: “شهد قطاع الأغذية والمشروبات ظهور توجهات جديدة في السنوات الأخيرة، يقودها جيل الألفية الذي يتطلع إلى اختبار أنواع جديدة من المأكولات والأطعمة عوضاً عن الأطباق التقليدية.

“خلال موسم الأعياد هذا، نتوقع أن يتوجه الناس إلى إعداد مجموعة من الوصفات والأطباق الكلاسيكية ولكن بطريقة تتناسب مع مختلف الأذواق المحلية مثل الديك الرومي المشوي بنكهة الزعتر والتوابل المحلية، الوجبات النباتية مع المكسرات التي تعد بديلاً عن اللحوم، البدائل الغذائية من مأكولات الشوارع بما في ذلك كفتة الديك الرومي وفاهيتا الديك الرومي أو التاكو، منتجات مستدامة تم زراعتها أو استزراعها أو صيدها محلياً. ومع زيادة الوعي حول تناول المأكولات والمواد الصحية، بات الأشخاص يبحثون عن بدائل طبيعية لمادة السكر مثل رحيق الصبار والعسل والدبس”.

منذ بداية هذا العام، ركزت تروبيل على تقديم مجموعة واسعة من النكهات والمنتجات الغذائية الجديدة للمجتمع متعدد الجنسيات والثقافات في المنطقة. وفي هذا الصدد، أبرم قسم خدمات التجزئة والأغذية في الشركة اتفاقيات توزيع حصرية مع عدد من العلامات التجارية الرائدة من اليابان والبرازيل والفلبين والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

واختتم غاندي قائلاً: “إن هذه الاتفاقيات التي أبرمتها تروبيل خلال هذا العام، تعزز من حضورنا القوي في قطاع التجزئة والسلع الاستهلاكية على مستوى المنطقة، بالتزامن مع افتتاح مركز التخزين والتوزيع العصري الذي يتيح لنا إضافة المزيد من المنتجات الجافة والمجمدة والمبردة لتوزيعها في دولة الإمارات والمنطقة بكميات كبيرة”.

Advertisements

ومن خلال محفظتها الغنية التي تضم أكثر 10,000 منتج لأكثر من 60 علامة تجارية عالمية، عززت تروبيل منذ تأسيسها عام 1984 مكانتها كإحدى أبرز الشركات الرائدة في مجال الاستيراد والتخزين والتوزيع والتجارة في كافة أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

14 total views, 2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements