17 ديسمبر، 2019

من السباقات إلى الطرقات: جاكوار تحسّن سيارة I-PACE الفائزة بالجوائز باستخدام المعارف المكتسبة من حلبات السباقات

Advertisements
شارك اصدقائك في :

الإثنين 9 ديسمبر 2019، دبي، الإمارات العربية المتحدة: تقدم جاكوار هذا العام لأصحاب سيارة I-PACE هدية أعياد مبكرة تتألف من تحديث جديد مجاني للسيارة الكهربائية بالكامل الفائزة بعدة جوائز، ومن شأن هذا التحديث أن يوفر مدى إضافياً للسيارة في العالم الواقعي، حيث قام المهندسون بتطبيق البيانات التقنية المتقدمة المجموعة من بطولة I-PACE eTrophy للسباقات لتحسين إدارة أنظمة البطارية والحرارة والدفع الكلي، وذلك من أجل تحسين كامل مجموعة نقل الحركة الكهربائية بالكامل.

ودخلت جاكوار التاريخ عام 2018 مع تأسيسها لبطولة I-PACE eTROPHY، أول بطولة سباقات دولية قائمة على الإنتاج للسيارات الكهربائية، معززةً بذلك التزامها بالسباقات الكهربائية، فيما تزيد من خبراتها التقنية لتطوير السيارات الكهربائية المخصصة للطرقات في المستقبل، كجزء من رسالة “سباق الابتكار” الخاصة بها. وتضع هذه البطولة السيارات الرياضية متعددة الأغراض الكهربائية بالكامل في ظروف قصوى، ليؤدي الموسم التنافسي الأول إلى تحصيل دروس هامة حول قدرة السيارة على التحمل والتحكم الحراري بأنظمة إدارة البطارية وعزم الدوران.

وكجزء من سعي الشركة المستمر لتحسين تجربة العملاء، قام مهندسو جاكوار أيضاً بتحليل البيانات المجموعة من رحلات واقعية بلغت مسافتها 80 مليون كيلومتر (50 مليون ميل) في مختلف أنحاء العالم. وتم تدقيق كل العوامل التي تؤثر على أداء السيارة، وذلك لتحقيق أداء مثالي لكل أنظمة السيارة وزيادة الكفاءة إلى أقصى الحدود.

Advertisements

وقال ستيفن بولتر، مدير هندسة سيارة I-PACE: “حصلنا بفضل بطولة جاكوار I-PACE eTROPHYعلى كمية هائلة من البيانات لنقوم بتحليلها، ويتم الآن تطبيق هذه المعارف الدقيقة، المكتسبة من التنافس على حلبة السباق، في سيارات العملاء لتحسين تجربة القيادة بالنسبة لهم بشكل أكبر. تعزز التحديثات الجديدة أنظمة التحكم بمجموعة نقل الحركة لزيادة الكفاء وتتيح لسائقي سيارة I-PACE قطع مسافات أكبر بشحنة واحدة دون أي تغيير في أجهزة السيارة – إنه مثال حي على سيارة تتحسن كلما تقدمت في السن”.

وتعتبر سيارة I-PACE ذات الدفع الكلي أول سيارة كهربائية من جاكوار تعمل على البطارية بالكامل وتتمتع بمدى يصل حتى 470 كم (292 ميل) بشحنة واحدة لبطاريتها الليثيوم بقدرة 90 كيلو واط ساعي (بحسب اختبار القيادة العالمية الموحد للمركبات الخفيفة WLTP). لا يغير التحديث الجديد من الرقم الرسمي لمدى السيارة، ولكن الطاقة الهامشية المكتسبة بفضل تحليل بيانات بطولة eTROPHY ستتيح للعملاء الوصول إلى تحسن يصل إلى 8% وفق لكيفية الاستخدام – ما يمكن أن يساوي 20 كيلومتراً (أو 12 ميلاً) من القيادة في الظروف الواقعية.

وتتضمن التغيرات المشتقة من بطولة eTROPHY:

  • الدفع الكلي: تغييرات على توزيع عزم الدوران بين المحركين الأمامي والخلفي توفر كفاءة أكبر عند القيادة بالوضعية الاقتصادية – ما زال النظام يوفر جراً مستمراً من الدفع الكلي.
  • التحكم بالحرارة: تحسينات على ضبط إدارة الحرارة توفر فائدة كبرى من نظام شفرات المبرد النشطة، عبر إغلاقها بشكل متكرر أكثر من أجل تحسين أداء الديناميكيات الهوائية لوقتٍ أطول.
  • سعة البطارية: التحديثات ستسمح للبطارية بالعمل في حالة انخفاض الشحن أكثر من السابق دون التأثير على القيادة والمتانة والأداء.

وتشمل الإضافات المشتقة من تحليل بيانات القيادة في الظروف الواقعية:

  • إعادة توليد الطاقة عبر المكابح: ستقوم مكابح السيارة بحصد الطاقة بشكل أكثر كفاءة حين تكون البطارية في حالة شحن مرتفعة، وتمت زيادة كمية الطاقة المسترجعة عند القيادة بسرعة منخفضة لزيادة الكفاءة ومدى السيارة إلى أقصى حد ممكن
  • حساب المدى: ستؤدي التغييرات المجراة على خوارزمية حساب المدى إلى تقدير أكثر دقة واستمرارية لمدى السيارة، مع مراعاة أفضل لأسلوب القيادة الفردي.

والعملاء مدعوون الآن لأخذ سياراتهم إلى وكلاء جاكوار للحصول على هذه التحديثات المجانية، كما ستشمل التغييرات الواسعة تفعيل تقنية “البرمجيات المتصلة”، وبعد الحصول على هذه البرمجيات الحديثة، ستكون المزيد من النماذج الإلكترونية قادرة على استقبال التحديثات عن بعد، ما يوفر تحسينات متواصلة لتجربة العميل.

Advertisements

وتوفر سيارة I-PACE المزودة ببطارية ليثيوم 90 كيلو واط ساعي أداء رياضياً يصل بها من 0 إلى 100 كم/سا خلال 4.8 ثوان (0-60 ميل/سا خلال 4.5 ثوان) إضافة إلى الجانب العملي الذي يوفره مدى السيارة البالغ 470 كم/292 ميل (بحسب اختبار القيادة العالمية الموحد للمركبات الخفيفة WLTP) والوصول من 0 إلى 80 من شحن البطارية في غضون 40 دقيقة فقط باستخدام شاحن التيار المستمر السريع (100 كيلوواط). ويمكن شحن بطارية السيارة منزلياً باستخدام قابس تيار متناوب جداري (7 كيلوواط) والحصول على منسوب الشحن نفسه في غضون 10 ساعات.

2 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements