29 فبراير، 2020

منتجع وفيلل السعديات روتانا يحتفل باليوم الوطني الـ 48 لدولة الإمارات العربية المتحدة

Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي،01ديسمبر 2019: أستضافمنتجع وفيلل السعديات روتانا ذو الخمس نجوم معرضفني يومالاثنينالموافق 25 نوفمبرشاركفيهفنانين احتفالاًباليومالوطني الـ 48 لدولةالإماراتالعربيةالمتحدةوتكريماً لأكثرمن 200 جنسية تعيشبسلام على أرضها الخيرة وتزامناًمععامالتسامح، يستمرالمعرضالمقام في بهو المنتجع حتى 3 ديسمبر. حيث قدمالمنتجع مساحة فنية، لمجموعة من اللوحات الرائعة، وعرض النحت الحي والتجاربالتفاعلية.

وحضر من بين الضيوف ممثلون عن مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد،وشيخة النويس (نائب الرئيس في إدارة علاقات المُلّاك في شركة روتانا لإدارة الفنادق). وستُعرض قطع فنية لأمللوتاه، وهارييت دي ليو، وأريان كونستانتينوفسكايا، وخالد الطباع. في حين تشجع طبعاتالأرضية في الردهة على إطلاق العنانللخيال والفن.

و من جهة أخرى علق الفنان خالد طباع ” هذه هي سنة التسامح، وأردت تقديم التسامح، وحجم هذه الكلمة المدهشة. بالنسبة لي، إنها تمثل الأمومة كرمز قيِّم في حياتنا. الأمهات هم الذين نتطلع إليه عندما نواجه أي عقبات في الحياة، وهم يدعموننا بقلبهم الكبير. أعتقد أن الأمهات أيقونة التسامح وهذه هي رسالتي”

وفي هذا الصدد علقت شيخة النويس “يشرفنا أن نستضيف هذا الحدث وأن نكون بحضور فنانين موهوبين ينيرون عام التسامح من خلال أعمالهم ويسلطون الضوء على رؤية آبائنا المؤسسين وإنجازاتهم. ولا بد لي من القول أن القطع الرائعة هذه تصور نطاقنا التاريخي العريق والتفاعل مع تاريخنا وثقافتنا “.

Advertisements

هذا ويواصل منتجع وفيللالسعديات روتانا إيلاء أهمية كبيرة للمبادرات التي تحترم الأشخاص من مختلف الثقافات. وفي وقت سابق من هذا العام، قام المنتجع بعرض مجموعة من الأعمال الفنية بالتعاون مع الفنانة الإماراتية أشواق عبد الله. وبحضور معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة السيدة نورة الكعبي، حيث تمت دعوة الضيوف لاستكشاف الأعمال الفنية في أنحاء المنتجع المستوحاة من التراث والمناظر الطبيعية. وتكريماً لاختتام عام زايد، وإفساحاً لعام التسامح، قامت أشواقبابتكار قطعة فنية خاصة تبجيلاًلكل ما قام به هذا القائد البارز للأمة. وقد عُرضت اللوحات للبيع وتم التبرع بجميع الأموال إلى جمعية بيت الخير. ومنذ ذلك الحين، أضاف المنتجع سجادتين متميزتين مشغولتين يدوياً إلى مجموعته بالتعاون مع مبادرة فاطمة بنت محمد بن زايد لتوفير فرص عمل مستدامة للمدنيين الأفغان.

15 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements